ترامب ينجح في زيادة تفوّق الأسواق الأميركية
آخر تحديث GMT02:42:53
 العرب اليوم -

تشهد الأصول فيها إقبالًا متواصلًا من المستثمرين

ترامب ينجح في زيادة تفوّق "الأسواق الأميركية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترامب ينجح في زيادة تفوّق "الأسواق الأميركية"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - العرب اليوم

كسب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الرهان مع الأسواق المالية حتى الآن، فمنذ انتخابه في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2016، تعزز تفوق الأسواق الأميركية التي تشهد الأصول فيها إقبالا متواصلا من المستثمرين.

وتسيطر "وول ستريت"، لا سيما بأسهم بنوكها العملاقة وأسهم شركات الإنترنت وتقنية المعلومات، على بقية الأسواق الدولية، كما تواصل السندات الأميركية استقطابها للمستثمرين، ويلعب الدولار دوره التاريخي كملاذ آمن في ظل أوضاع جيوسياسية متقلبة إلى خطرة، في أكثر من منطقة حول العالم.

وتقول مصادر استثمارية في "وول ستريت": "لا شك في أن جزءا من الأداء الذي تحققه الأصول والأسهم الأميركية يعود فضله لسياسات ترامب، لا سيما الخفض الضريبي الذي حققه، وأعطى دفعة إضافية لزخم الشركات والبنوك، ووسع هوامش أرباحها، كما أن حربه التجارية والعقوبات التي فرضها على عدد من الدول، دفعت رساميل إلى محور الجاذبية الأميركية، لكن دون ذلك بعض المخاطر، مثل أن ارتفاع الدولار يشكل تحديا للأسواق الناشئة، ويجعل مهمة الاحتياطي الفيدرالي أكثر تعقيدا".

وأسهم ترامب منذ انتخابه رئيسا، في زيادة تفوق الأسواق الأميركية، بأدائها الإيجابي المتواصل الصعود منذ نحو 22 شهرا، فمؤشر "ستاندرد آند بورز 500" ارتفع 33 في المائة، أي 3 مرات أسرع من أداء بورصات الاتحاد الأوروبي التي حققت في المتوسط العام خلال تلك الفترة 11.33 في المائة، كما أن أداءه أسرع من أداء الأسواق الناشئة التي حققت 13.4 في المائة. وحدها السوق اليابانية استطاعت أن تجاري نظيرتها الأميركية بأداء زاد على 29 في المائة، وإذا كانت فترة المقارنة منذ بداية العام الحالي فإن "ستاندرد آند بورز 500" ارتفع أكثر من 6 في المائة، مقابل هبوط نسبته 4 في المائة لمؤشر "يورو ستوكس"، وهبوط أكبر نسبته 12 في المائة لمؤشر "إم إس سي آي" الخاص بالأسواق الناشئة. والتفوق الأميركي واضح جدا على محورين: التكنولوجيا وتقنية المعلومات أولا، إذ إن هذا القطاع كان في مرحلة ما عرضة لمزاحمة نظيره الصيني ("بايدو" و"تيسنت" و"علي بابا") لكنه في الفترة القليلة الماضية قطع شوطاً كبيراً وبعيداً، حتى باتت الأسهم الصينية المقابلة غير منافسة على النحو الذي اعتقده كثيرون.

ولاحظت "بلومبيرغ" الفارق بتسجيلها صعودا نسبته 17 في المائة لأسهم الإنترنت وتقنية المعلومات الأميركية هذه السنة، مقابل هبوط 20 في المائة لأسهم القطاع نفسه في الصين.

أما المحور الثاني للتفوق فهو على صعيد المصارف التي ارتفع مؤشرها منذ انتخاب ترمب 51 في المائة، مقابل 4 في المائة فقط لأداء مؤشر البنوك الأوروبية.

يذكر أن الأسهم المصرفية في "وول ستريت" تفاءلت بمجيء ترامب، لا سيما بعد إطلاقه جملة إعلانات منذ اللحظة الأولى لوصوله إلى الرئاسة، مثل إطلاق ورشة تخفيف القيود التي فرضت على البنوك غداة الأزمة المالية في 2008، ثم أسهم رفع الفائدة في تعزيز المصارف أيضا.

أما الدولار فرفع صعوده، وعاد سعر صرفه مقابل سلة من العملات الرئيسية إلى مستويات ما قبل الأزمة. إلى ذلك تعطي السندات الأميركية عوائد مجزية لشريحة من المستثمرين الباحثين عن الأمان، لا سيما في إصدارات العشر سنوات التي تبلغ عوائدها حاليا 2.86 في المائة.

وتشير المصادر الاستثمارية إلى أن سياسات ترامب المالية والضريبية أسهمت في تقوية اتجاهات النمو الاقتصادي، في وقت لم يتحقق النمو المأمول في أوروبا واليابان في النصف الأول من هذا العام. وتضيف: "صحيح أن ترامب ورث أواخر عام 2016 اقتصاداً كان بدأ يتعافى كليا من الأزمة وتداعياتها لكنه أضاف إلى ذلك جرعة تنشيط غير متوقعة، بفضل زيادة الإنفاق العام الذي أفادت منه الشركات والمصارف بشكل إضافي، وهذا واضح الآن في المؤشرات التي تقيس الثقة المرتفعة لدى القطاع الخاص. إذ وفقا لـ(بلاك روك)، فإن 80 في المائة من الشركات المدرجة في مؤشر "إم إس سي آي" في الولايات المتحدة، أعادت النظر في توقعاتها لعام 2018 باتجاه الرفع، مقابل 63 في المائة للمتوسط العام الذي ساد بعد الخروج من الأزمة".

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن المستثمرين يعتبرون الولايات المتحدة هذه السنة أفضل مكان لتوظيف الأموال، وهذا التفضيل هو الأول من نوعه منذ أعوام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب ينجح في زيادة تفوّق الأسواق الأميركية ترامب ينجح في زيادة تفوّق الأسواق الأميركية



GMT 03:25 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

ستيفن منوتشين يُعلن إحراز تقدُّم في المفاوضات الصينية

GMT 04:52 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

عبدالرحمن يتوقّع تراجُع التضخّم خلال هذا العام

GMT 03:47 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

منوتشين يُؤكِّد أن محادثات واشنطن مُثمرة

GMT 13:51 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

نوفاك يُؤكِّد وجود مخاطر مِن الأزمة في فنزويلا

GMT 02:56 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

لاغارد تُحذِّر بلدانًا عربية مِن ازدياد الديْن

ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

تألّق جينيفر لوبيز بصيحة الأوفر سايز بالقصّات الذكورية

واشنطن_العرب اليوم

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 01:43 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات
 العرب اليوم - "واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات

GMT 08:13 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو يظهر لحظة تصفية قاتل المعلم الفرنسي

GMT 00:42 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سباق "تارغا فلوريو" للسيارات الكلاسيكية يعود إلى صقلية

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مدبولي يكشف عن طلب أميركا من مصر معونات لأوروبا

GMT 01:48 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الوجهات السياحية في "ميشيغان" الأميركية لخريف 2020

GMT 04:16 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ثروة مؤسس "أمازون" جيف بيزوس تتجاوز الـ200 مليار دولار

GMT 20:19 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معيط يكشف حقيقة زيادة الضرائب في المرحلة المقبلة

GMT 16:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نجلاء فتحي تتغيب عن جنازة محمود ياسين وتوضح أسبابها

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 05:34 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يوجّه رسالتين إلى مواطنه رونالدو "الظاهرة"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:05 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الهند تختبر بنجاح صاروخا أسرع من الصوت

GMT 04:59 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تدرس ضوابط استيراد السيارات الكهربائية

GMT 02:18 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

"فيسبوك" تطالب "آبل" بمنح المستخدمين حق الاختيار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab