عبدالكريم الباشا يُوضّح أنَّ الأسر اليمينة أحجمت عن ارتياد الأسواق
آخر تحديث GMT02:07:36

بيَّن أنَّ السبب يعود لتفاقم تداعيات الأزمة الاقتصادية وارتفاع الأسعار

عبدالكريم الباشا يُوضّح أنَّ الأسر اليمينة أحجمت عن ارتياد الأسواق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالكريم الباشا يُوضّح أنَّ الأسر اليمينة أحجمت عن ارتياد الأسواق

العيد في صنعاء..
صنعاء – العرب اليوم

يستقبل اليمنيون حلول عيد الفطر المبارك وسط خريطة مشتعلة من الحروب، وجبهات القتال المتعددة التي فرضها الانقلابيون بخروقاتهم المتصاعدة، ورفضهم الالتزام بالحد الأدنى من التهدئة بالقليل من مظاهر الاحتفاء التقليدية, فيما أسهم تفاقم تداعيات الأزمة الاقتصادية الخانقة وغير المسبوقة التي تعانيها كل المحافظات اليمنية، في الحد من مظاهر التهافت الشعبي التقليدي على ارتياد الأسواق العامة والمراكز التجارية لاقتناء مستلزمات العيد، والاستعاضة عن ذلك بارتياد الأسواق المتخصصة في بيع بعض هذه المستلزمات، كالملابس بمختلف أنواعها والأحذية المنخفضة التكلفة والمحدودة الجودة.

واعتبر الخبير الاقتصادي اليمني عبدالكريم أحمد الباشا أن انخفاض القدرة الشرائية للكثير من اليمنيين جراء تفاقم تداعيات الأزمة الاقتصادية والارتفاع غير المسبوق في أسعار المستلزمات العيدية، اضطر العديد من الأسر إلى الإحجام عن ارتياد الأسواق العامة وتكريس الهامش المتاح من النقود لتوفير احتياجات أكثر أولوية، من قبيل المواد التموينية والغذائية.
وحمل الباشا الحوثيين مسؤولية تعقيد المشهد الاقتصادي في المحافظات التي يسيطرون عليها، مشيراً إلى أن الإجراءات غير المسؤولة التي لجأ إليها الأخيرون لتوفير موارد مالية للإنفاق على ما يسمونه بـ"المجهود الحربي" من قبيل استنزاف الاحتياطي النقدي وطبع عملات نقدية من دون غطاء، أسهم في إضفاء المزيد من المعاناة على حياة المواطنين إلى جانب تنافس قيادات الجماعة في نهب الخزينة العامة وانتهاز سيطرتهم المسلحة والطارئة على مؤسسات الدولة في تصعيد عمليات الاختلاس والنهب الممنهج.

ولم تحل قتامة المشهد الاقتصادي وفداحة التداعيات الاقتصادية التي كرسها الحوثيين بممارساتهم غير المسؤولة والفاسدة، دون بروز بعض المبادرات الخيرة التي تطوع لتقديمها بعض المكونات الشبابية والمجتمعية، ومن أبرزها هذه المبادرات قيام شباب متطوعون في العاصمة صنعاء بإطلاق حملة إنسانية حملت عنوان "فكر بغيرك" التي تهدف لجمع الملابس المستعملة والمبالغ المالية من أجل إعادة توزيعها على الأسر الفقيرة والمحتاجة.
وبادرة القائمون على الحملة بجمع كميات من الملابس القديمة وإعادة غسلها وترتيبها وتوزيعها على الأسر الفقيرة بأحياء العاصمة صنعاء. ووجه منظمو المبادرة دعوة لكل الأسر التي تملك ملابس قديمة ومتكدسة لتجهيزها تحت شعار "ملابسك القديمة أغسلها وأعطها لنا" حتى يستطيع القائمون على تلك المبادرة توزيعها على مستحقيها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالكريم الباشا يُوضّح أنَّ الأسر اليمينة أحجمت عن ارتياد الأسواق عبدالكريم الباشا يُوضّح أنَّ الأسر اليمينة أحجمت عن ارتياد الأسواق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالكريم الباشا يُوضّح أنَّ الأسر اليمينة أحجمت عن ارتياد الأسواق عبدالكريم الباشا يُوضّح أنَّ الأسر اليمينة أحجمت عن ارتياد الأسواق



خلال الاحتفال بمسلسلها الجديد "Maniac"

إطلالة رائعة لإيمّا ستون بفستان نحاسي في نيويورك

نيويورك ـ سناء المر

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 10:48 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الــحــــــب

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 10:09 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أحمد خورشيد يؤكد أن السيارة اجتازت كل الحواجز

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 10:13 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النادي الأهلي يتعاقد مع إبراهيم عالمة حارس الاتحاد الحلبي

GMT 00:34 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

NanbanArquiste"" يعد من أجمل العطور النسائية إثارة

GMT 09:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

مطربة شابة تنجو حادث مروع بعد أن تهشمت سيارتها

GMT 16:17 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الجيش الصومالي يقتل 30 مسلحًا من حركة الشباب

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 23:46 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

شاب يضرب أمه حتى الموت بسبب شكوى زوجته منها

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

دراسة تحذر من خطورة مرض "المتدثرات" على النساء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab