ليو كون يكشف عن تعديلات في النظام الضريبي للصين
آخر تحديث GMT12:26:00

تعهد بمواصلة الإصلاح لتحقيق نمو اقتصادي "عالي الجودة"

ليو كون يكشف عن تعديلات في النظام الضريبي للصين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ليو كون يكشف عن تعديلات في النظام الضريبي للصين

وزير المال الصيني الجديد ليو كون
بكين - العرب اليوم

كشف وزير المال الصيني الجديد ليو كون، عن تعديلات مقبلة في النظام الضريبي للبلاد، متعهدًا بمواصلة الإصلاح لتحقيق نمو اقتصادي "عالي الجودة". وقال كون، خلال منتدى الصين للتنمية في بكين، إن بلاده ستخفض مستويات ضريبة القيمة المضافة لقطاعي الصناعة والنقل في 2018 وستعد مسودة تشريع لضريبة استهلاك. وأضاف ليو أن الصين ستدرس سياسة ضريبية لدعم الاستثمار الأجنبي في البلاد وتشجيع الشركات الصينية على الاستثمار في الخارج في الوقت الذي تواجه فيه "وضعًا عولميًا جديدًا".

وأشار ليو إلى أن الصين ستعمل على تحقيق تقدم في مجال ضرائب الممتلكات بجانب تعزيز شفافية وكفاءة الإدارة المالية للموازنة. وتحدث في المنتدى السكرتير العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أنجيل جوريا، الذي قال إن إصلاحات الصين في مجال ضريبة القيمة المضافة كانت مهمة في سبيل تحقيق التحول من الاقتصاد المعتمد على الصناعات الثقيلة إلى اقتصاد يعتمد على إبداعات القيمة المضافة والخدمات.

ورفض وزير المال تلميح أحد الحاضرين إلى أن الصين لم تحرز تقدما يذكر في تطوير اقتصاد السوق. وقال "ليس هناك من يفهم اقتصاد السوق أكثر من الشعب الصيني ومسؤولي الحكومة الصينية". وبينما عبر نائب رئيس الوزراء هان تشنغ، في أول حديث له منذ أيضا منذ تولي المنصب، عن دعمه للنزعة التحررية في اقتصاد الصين. وقال خلال المنتدى إن بلاده تحتاج للانفتاح بشكل أكبر على العالم الخارجي، وإنها ستفعل ذلك من خلال مبادرتها الحزام والطريق، والتي تهدف إلى إحياء وتطوير طريق الحرير التاريخي.

وتابع أن الصين تعي تماما أن العولمة الاقتصادية "لا رجعة فيها"، مضيفا أن الأحادية والحماية التجارية لا تخدم مصالح أحد. وقال هي لي فينغ، رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، خلال المنتدى، إن الصين ستزيد الإصلاحات الهيكلية على جانب العرض وتعمل بجد لإزالة المعروض غير الفعال. وفي وقت سابق هذا الشهر قالت اللجنة إن الصين، أكبر منتج للصلب والفحم في العالم، ستخفض طاقتها السنوية من الصلب نحو 30 مليون طن ومن الفحم نحو 150 مليون طن هذا العام.

وتشعر الولايات المتحدة بالانزعاج من تنامي الطاقات الإنتاجية في مجالي الصلب والألمنيوم، وتقول إن الواردات من هاتين السلعتين أصبحت تهدد أمنها القومي، وهو ما دفع واشنطن لفرض رسوم إضافية على استيرادهما، وبينما فتحت باب الإعفاء من هذه الرسوم للاتحاد الأوروبي وست دول أخرى لم تعف بكين من هذه الرسوم. وقال هي إن الصين ستقدم أيضا "حماية متساوية لحقوق الملكية بجميع أنواعها"، وتعزز حماية حقوق الملكية الفكرية، مضيفا أن بلاده ستحقق تكاملا أفضل بين القطاع المالي والاقتصاد الحقيقي.

ومنتدى الصين هو ملتقى دولي لقادة الأعمال، ويشارك في إدارة منتدى 2018 رئيس مجلس إدارة شركة "آبل" تيم كوك، وتعتبر "آبل" السوق الصينية من الأسواق الرئيسية لمبيعاتها خاصة من هواتف "آيفون". ولكن العلاقات التجارية الصينية الأميركية ليست في أحسن أحوالها، حيث تزعم واشنطن أن بكين ترعى ممارسات لإجبار الشركات الأميركية على الإفصاح عن أسرار التكنولوجيا وتدعم ممارسات تجارية غير عادلة، وهو ما دفع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للتلويح بتطبيق تعريفات عقابية على الصين وهددت الأخيرة بالانتقام. وجاءت تصريحات محافظ البنك المركزي الصيني، داعمة للنزعة الإصلاحية أيضا، حيث قال خلال المنتدى إن بلاده ستواصل نهج الإصلاح بقوة وتباشر انفتاحا أكبر للقطاع المالي مع التركيز بالقدر ذاته على درء المخاطر من خلال إجراءات تنظيمية ورقابية.

وفي أول كلمة عامة يلقيها منذ تعيينه قال المحافظ يي يانغ إن الانفتاح يفضي إلى التقدم بينما ينبئ الانغلاق بالتخلف. وكانت الصين قالت في نوفمبر (تشرين الثاني) إنها رفعت سقف الملكية الأجنبية في شركات المشاريع المشتركة التي تعمل في أسواق العقود الآجلة والأوراق المالية والصناديق إلى 51 في المائة من 49 في المائة، مضيفة أن جميع القيود على الملكية ستُلغى في الكثير من القطاعات المالية بعد ثلاث سنوات.

وقال يي إن رفع سقف الملكية لا يعني غياب الرقابة، كما أن انفتاح القطاع المالي في الصين لا يعني عدم خضوعه لجهات تنظيمية. وتابع أن انفتاح القطاع سيجري بالتناسق مع إصلاحات في آلية سعر صرف النقد الأجنبي وقابلية الحسابات الرأسمالية للتحويل. وقال مصدران مطلعان، إنه من المتوقع تعيين قو شو تشينغ، رئيس الهيئة التنظيمية الجديدة لقطاعي المصارف والتأمين، أمينا للحزب الشيوعي في بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) قريبا.

وعلى عكس البنوك المركزية في أنحاء العالم فإن بنك الشعب الصيني ليس مستقلا. وفي حين من المتوقع أن يدير المحافظ العمليات اليومية للبنك المركزي فإن السلطة العليا تظل بيد أمين الحزب. وقال مصدر ثالث، إنه من المرجح إعلان تعيين قو، الذي تولى منصب رئيس الهيئة التنظيمية الجديدة لقطاعي المصارف والتأمين الأسبوع الماضي فقط، خلال الأسبوع المقبل. وعُين يي يانغ محافظا للبنك المركزي في وقت سابق من الشهر الحالي خلفا لتشو شياو تشوان الذي شغل المنصب لمدة 15 عاما وكان أيضا أمين الحزب في البنك.

ومن المعتقد على نطاق واسع أن مكانة يي السياسية تقل كثيرا عن تشو. وقالت مصادر مطلعة إن يي، الاقتصادي الذي درس في الولايات المتحدة والذراع اليمنى لتشو سابقا، سيتولى على الأرجح العمليات اليومية للبنك المركزي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليو كون يكشف عن تعديلات في النظام الضريبي للصين ليو كون يكشف عن تعديلات في النظام الضريبي للصين



GMT 08:21 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كيدانيان يدعم العلاقات السياحية بين الأردن ولبنان

GMT 11:31 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة يؤكد أن أزمة لبنان سياسية وليست نقدية

GMT 01:40 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بوسعيد يقرّ بارتفاع البطالة بين الشباب المغربي

GMT 02:15 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الفالح يؤكد أن السعودية تبني مستقبلاً ناشطاً

GMT 01:25 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد شريفي يوضح أسباب فرض الضريبة على الثروة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليو كون يكشف عن تعديلات في النظام الضريبي للصين ليو كون يكشف عن تعديلات في النظام الضريبي للصين



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تتألق بثوب أخضر طويل ورائع

لندن _ ماريا طبراني

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:07 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية
 العرب اليوم - ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف

GMT 02:04 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

سوركوش يؤكد أن "الاتحاد" قدَّم مساعدات لمصر

GMT 19:45 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الجمهور السعودي يساند مصر بـ"هاشتاغ" يتصدَّر "تويتر"

GMT 13:56 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

Elie Saab Coutureِ Fall/Winter 2016-2017
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab