أردوغان يؤكّد تراجع التضخم فور خفض أسعار الفائدة
آخر تحديث GMT12:57:41
 العرب اليوم -

توقّعات بأن تسجّل الصادرات رقمًا قياسيًا جديدًا نهاية 2018

أردوغان يؤكّد تراجع "التضخم" فور خفض أسعار الفائدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أردوغان يؤكّد تراجع "التضخم" فور خفض أسعار الفائدة

الرئيس رجب طيب أردوغان
أنقرة - العرب اليوم

تعقد لجنة السياسات النقدية في المصرف المركزي التركي اجتماعًا خلال الأسبوع الجاري يُتوقع أن يشهد قررًا برفع أسعار الفائدة، في الوقت الذي واصل فيه الرئيس رجب طيب أردوغان مطالباته بخفضها.

وقال أردوغان، الذي لطالما هاجم البنك المركزي بسبب عدم خفض سعر الفائدة التي يصف نفسه بأنه "عدو لها"، إن معدل التضخم سيتراجع فور خفض أسعار الفائدة. وأضاف في مقابلة تلفزيونية الليلة قبل الماضية، أنه "فور قيامنا بخفض أسعار الفائدة، والنظام الرئاسي سيحقق هذا، سيتراجع التضخم"، علمًا أنه أعلن الأربعاء الماضي عن إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 يونيو (حزيران) المقبل بدلًا عن موعدها المقرر سلفًا في 3 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019. وقال يوم الجمعة إن قرار تبكير الانتخابات جاء استعدادًا لـ"زلزال اقتصادي كبير".

وسيدخل النظام الرئاسي حيز التنفيذ رسميًا بعد إجراء هذه الانتخابات، ويسعى أردوغان للفوز بالانتخابات الرئاسية وفوز حزبه "العدالة والتنمية" بالانتخابات البرلمانية ليكمل مسيرته التي بدأها منذ 16 عامًا في حكم البلاد رئيسًا للوزراء ثم رئيسًا للجمهورية، ويقول خبراء إن ارتفاع معدل التضخم، الذي يصل إلى نحو 12% ألقى بأعباء كبيرة على الاقتصاد التركي، وأدى إلى تراجع مؤشر الثقة، وأسهم في استمرار انهيار الليرة التركية أمام العملات الأجنبية.

في الوقت ذاته، توقع وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، أن تسجل صادرات بلاده رقمًا قياسيًا جديدًا نهاية العام الجاري 2018، وأن يتجاوز النمو الاقتصادي حاجز 7% خلال الربع الأول من العام، وقال زيبكجي إن تركيا هي صاحبة الاقتصاد والمجتمع الأكثر ديناميكية في أوروبا، وإن مجلس العلاقات الخارجية التركي سيواصل جهوده لتوسيع نطاق الاقتصاد التركي بالعالم.

وأشار الوزير التركي، في كلمة خلال اجتماع مجلس العلاقات الخارجية الذي عُقد مساء أول من أمس، بمدينة إسطنبول التركية، بحضور الرئيس أردوغان، إلى أن قيمة الصادرات التركية ستتجاوز 170 مليار دولار حتى نهاية العام الجاري، معتبرًا أن الوقت مناسب حاليًا لتحقيق قفزات عبر القارات وتطوير الاقتصاد، كما أوضح أن تركيا هي الأسرع نموًا بين أعضاء مجموعة العشرين، وقد ازدادت صادراتها 5 أضعاف، ودخلها القومي 3.5 ضعف، خلال الأعوام الـ15 الأخيرة.

وحققت تركيا في عام 2017 معدل نمو بلغ 7.4% ليفوق التوقعات، وتقول الحكومة إنها تعمل على استمرار تحقيق هذا المعدل المرتفع خلال العام الجاري.
في سياق متصل، قال كريستوف ليتل، رئيس اتحاد الغرف الصناعية والتجارية الأوروبية، إنّ تركيا تستحوذ على أهمية كبيرة بالنسبة إلى أوروبا، نظرًا إلى إمكانات التجارة والاستثمار الكبيرة التي تمتلكها، كما نوّه بالنمو الذي حققه الاقتصاد التركي خلال العام الماضي، والذي وصل 7.4%، قائلًا إن "الاتحاد الأوروبي يسعى لتعزيز هذه الإمكانات في تركيا".

وتترقب تركيا تسجيل نسب نمو قوية خلال العام الجاري، بفضل استعادة حركة الصادرات نشاطها، وعودة النشاط السياحي الأجنبي إلى البلاد، وأعلن المسؤول الأوروبي، دعم اتحاد الغرف الصناعية والتجارية الأوروبية، تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي المبرمة بين تركيا والاتحاد الأوروبي عام 1995. وأشار إلى أن سوء الأوضاع الأمنية في منطقة الشرق الأوسط، لا يعيق توافد المستثمرين الأوروبيين إلى تركيا، متوقعًا أن يواصل رجال الأعمال الأوروبيون استثماراتهم في تركيا. وقال إن تركيا وأوروبا ليستا جارتين فحسب، وإنما شريكتان تثق إحداهما بالأخرى".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردوغان يؤكّد تراجع التضخم فور خفض أسعار الفائدة أردوغان يؤكّد تراجع التضخم فور خفض أسعار الفائدة



GMT 16:51 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

مفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي الإثنين المقبل

GMT 21:20 2022 الإثنين ,03 كانون الثاني / يناير

الكويتي هيثم الغيص أميناً عاماً لمنظمة "أوبك"

GMT 07:13 2021 الأربعاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

صندوق النقد يقر دفعة مساعدة أخيرة لتخفيف ديون 25 دولة

GMT 06:49 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

تركيا تعلن عن نموذج اقتصادي جديد عقب انهيار الليرة

ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 11:07 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
 العرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 12:23 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
 العرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 19:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

قيس سعيد يؤكد وجود "نظام خفي" ما زال يحكم تونس
 العرب اليوم - قيس سعيد يؤكد وجود "نظام خفي" ما زال يحكم تونس

GMT 19:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان
 العرب اليوم - سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 07:45 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

صيني عاشق للسيارات يكشف عن أصغر كرفان متحرك في العالم

GMT 00:08 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

محمد بن نايف ومحمد بن سلمان يعزيان ميركل

GMT 05:16 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وأرقى الشواطئ الأكثر تميزًا في تايلاند

GMT 03:08 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة غزة تصارع الأزمات المختلفة وتتمسّك بالأمل للبقاء

GMT 03:27 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر رخيص

GMT 04:15 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

شركة تويوتا تشعل منافسة عالم السرعة بسيارة رياضية جديدة

GMT 23:09 2018 الثلاثاء ,08 أيار / مايو

عاطل يذبح زوجته الحامل في البحيرة

GMT 11:42 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

كل السيناريوهات تؤدي إلى النهائي الحلم !

GMT 18:30 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

زلزال بقوة 3.9 درجة يضرب سواحل محافظة المهدية التونسية

GMT 23:05 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

وضع النباتات داخل صندوق خشبي لتزيين المنزل

GMT 21:29 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

الوجه الآخر لبريطانيا "الأوروبية"؟؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab