عاصم جهاد يدعو الشركات العالمية لبناء أنبوب جديد
آخر تحديث GMT03:54:59
 العرب اليوم -

من أجل أن يُستخدم لنقل البترول إلى ميناء جيهان التركي

عاصم جهاد يدعو الشركات العالمية لبناء أنبوب جديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عاصم جهاد يدعو الشركات العالمية لبناء أنبوب جديد

المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد
بغداد ـ العرب اليوم

دعت وزارة النفط العراقية الشركات العالمية للاستثمار، من خلال تنفيذ مشروع لمد أنبوب جديد لصادرات النفط، من حقول كركوك إلى الحدود التركية، ونقل بيان عن المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، الأحد، أن «شركة المشاريع النفطية (التابعة لوزارة النفط) دعت الشركات المحلية والعالمية إلى المشاركة في تنفيذ مشروع مد أنبوب للصادرات النفطية من حقول كركوك إلى الحدود العراقية التركية» أقصى شمال العراق.

وأضاف أن «الأنبوب بطول 350 كيلومترا وبقطر 48 عقدة، وتزيد طاقته على المليون برميل في اليوم»، وأوضح أن «المشروع ينفذ بصيغة الاستثمار، الشركة المستثمرة تقوم بالإنفاق على المشروع، ومن ثم تسترد التكاليف بعد تشغيل الأنبوب بحسب الفترة الزمنية التي يتفق عليها» دون مزيد من التفاصيل، ولفت إلى أن العقد يلزم ائتلاف الشركات التي ستفوز بتنفيذ المشروع بمشاركة شركات محلية بنسبة لا تقل عن 25 في المائة ضمن الائتلاف.

وحددت وزارة النفط الرابع والعشرين من يناير (كانون الثاني) 2018، موعدا نهائيا لتقديم العطاءات، وفقا للمتحدث، وأشار جهاد إلى أن مسار الأنبوب سيكون بمحاذاة الأنبوب الاستراتيجي القديم الذي كان يستخدم لنقل النفط إلى ميناء جيهان التركي، لكنه تعرض إلى تفجير وتخريب وسرقة على يد عناصر تنظيم "داعش"، وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي منتصف نوفمبر (تشرين الثاني)، أنه اختار بناء أنبوب جديد لتصدير النفط من شمال البلاد.

وكان العراق يصدر ما بين 250 و400 ألف برميل يوميا عبر ميناء جيهان التركي، قبل أن يسيطر تنظيم داعش على ثلث البلاد عام 2014، والتصدير متوقف حاليا من حقول كركوك النفطية، لكن الإنتاج متواصل رغم أنه دون القدرات الممكنة، بعد الاستفتاء على الاستقلال الذي نظم في 25 سبتمبر (أيلول) في إقليم كردستان، استعادت القوات العراقية جميع الحقول النفطية في مدينة كركوك الغنية بالنفط والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الشمالية والتي سيطر عليها الأكراد في عام 2014.

لكن رغم ذلك، فإن السلطات الاتحادية غير قادرة على تصدير النفط عبر الأنابيب الشمالية بسبب الأضرار التي لحقت بها إثر العمليات العسكرية ضد إرهابيين، وأيضا لمرورها عبر أراضي إقليم كردستان، على صعيد آخر، قال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية في بيان رسمي أمس، إن العراق سيوقع، الاثنين بالأحرف الأولى على عقد مع شركة «جنهوا» الصينية لتطوير حقل نفط شرق بغداد - الجزء الجنوبي.

وقال عاصم جهاد في البيان: «وزارة النفط تهدف من خلال هذا العقد إلى تطوير الحقل والوصول بالإنتاج إلى 40 ألف برميل يوميا خلال 5 سنوات من تاريخ نفاذ العقد». وقدر مسؤولون عراقيون بقطاع النفط أن حقل شرق بغداد، وهو حقل عملاق تقدر احتياطاته بنحو 8 مليارات برميل من الخام، يمكن أن ينتج 120 ألف برميل يوميا.

وذكر البيان أنه بموجب الاتفاق المبدئي تلتزم الشركة الصينية ببناء «مدينة سكنية نفطية»، وقال مسؤولون بوزارة النفط إن زيادة إنتاج الحقل ستسهم في تغذية مصاف ومحطات كهرباء قريبة وتوفير كميات أكبر للتصدير من المنطقة الجنوبية، ويأتي معظم إنتاج العراق وصادراته من المنطقة الجنوبية.

وأشار جهاد إلى أن «العقد يلزم الشركة المقاولة بالاعتماد على الأيدي العاملة الوطنية بنسبة 50 في المائة تزداد تدريجياً لتصل إلى 80 في المائة، ويعود الحقل إلى شركة نفط الوسط، ويخطط العراق لزيادة الإنتاج من حقل الناصرية النفطي إلى 200 ألف برميل يوميا من 90 ألف برميل يوميا خلال العامين المقبلين من دون طلب المساعدة من الشركات العالمية.
ولم تكشف وزارة النفط عن جدول زمني محدد لتحقيق زيادة الإنتاج من الحقل الواقع في محافظة ذي قار جنوب العراق.

وقال وزير النفط جبار اللعيبي في بيان، السبت، إن «الوزارة قررت المضي قدما بتطوير حقل الناصرية النفطي بالجهد الوطني وعدم الانتظار والتوقف لحين التعاقد مع شركة استثمارية عالمية».

وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد إن خطط التطوير تشمل استخدام 50 مليون قدم مكعبة من الغاز المصاحب لإنتاج النفط لإمدادات محطات الكهرباء في المحافظة. وحقل الناصرية الذي جرى اكتشافه في عام 1973 هو أكبر حقل نفطي في ذي قار، وحقق العراق ارتفاعا بمعدل 27,4 في المائة في صادرات النفط الخام لشهر نوفمبر/تشرين ثان مقارنة بشهر سبتمبر/أيلول الماضي، حسبما أكدت بيانات رسمية لوزارة النفط، وصدر العراق 105,5 مليون برميل نفط خام خلال شهر نوفمبر/تشرين ثان الماضي، بإيرادات قدرها 6,2 مليار دولار بمعدل بيع قدره 57,3 دولار للبرميل الواحد، وفقا لبيان وزارة النفط. وأشار البيان إلى شراء النفط، من قبل 30 شركة أجنبية من جنسيات مختلفة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاصم جهاد يدعو الشركات العالمية لبناء أنبوب جديد عاصم جهاد يدعو الشركات العالمية لبناء أنبوب جديد



GMT 01:27 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

روس يُؤكّد واشنطن تُخطِّط لفرض رسوم على الصين

GMT 02:08 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"قاو فنغ" يكشف عن استئناف المحادثات مع أميركا

GMT 04:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الطاقة الإماراتي يدعم أيّ قرار لموازنة سوق النفط

GMT 02:14 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أزعور يؤكّد أن آفاق الاقتصاد السعودي تُظهر استمرار النمو

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفالح يُؤكّد التحليل يُظهر ضرورة خفض إنتاج النفط

GMT 02:56 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول

GMT 02:44 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"زمام يُؤكّد تلقّيه ورقة مِن غريفيث تعوق "المركزي

GMT 04:17 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

هالة زواتي تدشن محطة رياح بقدرة 50 ميغاوات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاصم جهاد يدعو الشركات العالمية لبناء أنبوب جديد عاصم جهاد يدعو الشركات العالمية لبناء أنبوب جديد



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

لورانس أنيقة خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
 العرب اليوم - جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 00:49 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

عبدالعزيز يؤيد مبادرات مقاطعة السلع بسبب الغلاء

GMT 05:20 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وصايا مهمة عن ممارسة الرياضة وسبل تعزيز اللياقة البدنية

GMT 11:12 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أقدم عملية تزاوج بين الأسماك تمت منذ 385 مليون سنة

GMT 22:55 2018 الجمعة ,08 حزيران / يونيو

عيد يؤكد على حق مريض "الإيدز" في أداء فريضة الحج

GMT 17:36 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

5 فضائح مثيرة وراء شهرة الفنانة المصرية رانيا يوسف

GMT 16:50 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الجاكيت العسكري والنقوش الحربية موضة شتاء 2017

GMT 03:35 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

الشوكولاتة تساهم في محاربة مرض "السكري"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab