نوفاك يؤكد ضرورة التعاون مع السعودي في مجال الطاقة
آخر تحديث GMT08:15:28
 العرب اليوم -
أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان الإغلاق التام يعود إلى أوروبا مع مخاوف بعودة الجائحة الرجاء البيضاوي يتعثر أمام الزمالك المصري في المغرب الزمالك يُسقط الرجاء في الدار البيضاء برأسية أشرف بن شرقي وزير العدل السوداني يؤكد أن الحكومة السودانية تقدم ٣ مقترحات للمحكمة الجنائية الدولية بخصوص التعامل مع المتهمين في قضايا دارفور وزير العدل السوداني يعلن "لم يتم التوافق بعد بين الجنائية والحكومة السودانية حول الآلية التي ستتبع لمحاكمة المطلوبين" وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يصرح نعمل على إنشاء آلية لمراقبة وقف إطلاق النار في قره باغ فيسبوك يرفض 2 مليون إعلان ويضع تحذيرات على 150 مليون منشور قبل الانتخابات الأمريكية القيادي الفلسطيني صائب عريقات في وضع صحي "حرج" جراء اصابته بفيروس كورونا قتلي وجرحي بقصف أرميني على مواقع مدنية وعسكرية في انتهاك للهدنة
أخر الأخبار

الوزير الروسي رجّح ارتفاع سعر النفط من المستويات الحالية

نوفاك يؤكد ضرورة التعاون مع السعودي في مجال الطاقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نوفاك يؤكد ضرورة التعاون مع السعودي في مجال الطاقة

وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك
الرياض - العرب اليوم

أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن التعاون في مجال الطاقة مع السعودية "أولوية مهمة"، وسيتعمق إذا قبلت الرياض بعرض مقدم لها للمشاركة في مشروع غاز في المنطقة القطبية الشمالية في روسيا، وتعاونت روسيا والسعودية، أكبر منتجين للنفط في العالم، على مدار العام الأخير في إطار اتفاق مع دول أخرى لخفض إنتاج النفط ورفع أسعاره، على رغم أن زيادة الإنتاج في أنحاء أخرى تقوّض هذه الجهود.

وأوضح نوفاك أنّه "تعاونّا مع السعودية الى أعلى مستوى"، مشيرًا إلى أنه بغية توسيع نطاق هذا التعاون عرضت روسيا على شركة "أرامكو" السعودية المملوكة للدولة دوراً في مشروع "الغاز الطبيعي المسال-2" في المنطقة القطبية الشمالية، والذي تقوده "نوفاتك"، أكبر شركة خاصة منتجة للغاز في روسيا ويهدف للبدء في بناء أول وحدة معالجة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في 2022-2023، ولم يذكر تفاصيل في شأن الدور المتوقع للسعودية في المشروع.

وتدنّت احتياطات شركة "أرامكو السعودية" القابلة للاستخراج من النفط الخام والمكثفات إلى 260.8 بليون برميل نهاية 2016 من 261.1 بليون قبل سنة، وفقاً لما أفاد التقرير السنوي للشركة، مشيراً إلى أن "احتياطاتها من الغاز "زادت إلى 298.7 تريليون قدم مكعبة قياسية من 297.6 تريليون".

وأعلنت الشركة "اكتشاف حقلي نفط جديدين، هما جبة وسحبان وحقل غاز جديد هو الحديدة"، وتقع كل الحقول في المنطقة الشرقية، التي تشكل مركز النفط في المملكة أكبر مصدّر للخام في العالم، وتبقى نتائج اتفاق تقليص الإنتاج تحت مجهر أطراف قطاع النفط العالمي، لتقويم مدى فاعليته على حركة الأسواق، إذ لاحظ وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن اتفاق خفض الإنتاج "قلص تقلبات الأسعار ويخفض تخمة المخزون"، لذا رأى أن "لا حاجة إلى إجراءات إضافية فورية لرفع الأسعار".

ورجح الوزير الروسي، أن "يرتفع سعر النفط من المستويات الحالية"، واعتبر أن سعراً يتراوح بين 50 و60 دولاراً للبرميل، يمثل قيمة "عادلة"، وذلك بعدما هبط سعر خام القياس العالمي مزيج "برنت" في النصف الأول من السنة، ويُتداول سعر الخام حالياً عند نحو 48 دولاراً للبرميل، وعلى صعيد المخزون الأميركي المؤثر أيضاً في حركة السوق، أعلن معهد البترول الأميركي، أن مخزون النفط الخام والبنزين "هبط الأسبوع الماضي، في حين ارتفع مخزون المشتقات الوسيطة".

وأظهرت بيانات المعهد أن مخزون الخام "تراجع 5.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 30 حزيران (يونيو) الماضي، ليصل إلى 503.7 مليون برميل، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض 2.3 مليون برميل"، وأشارت إلى أن استهلاك مصافي التكرير من الخام "زاد 287 ألف برميل يومياً، وهبط مخزون البنزين 5.7 مليون برميل"، في حين توقع محللون في استطلاع  تراجعاً بمليون برميل، وأفادت بيانات المعهد، بأن مخزون المشتقات الوسيطة، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، "ازداد 372 ألف برميل، وهو أكثر من توقعات المحللين، التي كانت تشير إلى ارتفاعه 217 ألف برميل، وأظهرت بيانات المعهد، أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام "تراجعت الأسبوع الماضي بمقدار 108 آلاف برميل إلى 7.9 مليون برميل يومياً".

وبرزت الخميس حركة صعود في الأسعار نتيجة ازدياد الطلب الملحوظ في الولايات المتحدة، وسُجل ارتفاع في أسعار النفط أكثر من واحد في المئة، لتسترد بعض مكاسبها بفضل الطلب القوي في الولايات المتحدة، لكن محللين حذّروا من "استمرار فائض المعروض في الأسواق"، وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج "برنت" 56 سنتاً أو ما نسبته 1.2 في المئة إلى 48.35 دولار للبرميل، وكذلك العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 52 سنتاً أو 1.2 في المئة إلى 45.65 دولار للبرميل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوفاك يؤكد ضرورة التعاون مع السعودي في مجال الطاقة نوفاك يؤكد ضرورة التعاون مع السعودي في مجال الطاقة



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

تألّق جينيفر لوبيز بصيحة الأوفر سايز بالقصّات الذكورية

واشنطن_العرب اليوم

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 02:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 01:43 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات
 العرب اليوم - "واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 08:13 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو يظهر لحظة تصفية قاتل المعلم الفرنسي

GMT 00:42 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سباق "تارغا فلوريو" للسيارات الكلاسيكية يعود إلى صقلية

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مدبولي يكشف عن طلب أميركا من مصر معونات لأوروبا

GMT 01:48 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الوجهات السياحية في "ميشيغان" الأميركية لخريف 2020

GMT 04:16 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ثروة مؤسس "أمازون" جيف بيزوس تتجاوز الـ200 مليار دولار

GMT 20:19 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معيط يكشف حقيقة زيادة الضرائب في المرحلة المقبلة

GMT 16:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نجلاء فتحي تتغيب عن جنازة محمود ياسين وتوضح أسبابها

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 05:34 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يوجّه رسالتين إلى مواطنه رونالدو "الظاهرة"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:05 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الهند تختبر بنجاح صاروخا أسرع من الصوت

GMT 04:59 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تدرس ضوابط استيراد السيارات الكهربائية

GMT 02:18 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

"فيسبوك" تطالب "آبل" بمنح المستخدمين حق الاختيار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab