نصر يؤكد أن خسارة الحرب تفوق 100مليار دولار
آخر تحديث GMT18:46:10
 العرب اليوم -

كشف لـ" العرب اليوم " عن الوضع الراهن في صنعاء

نصر يؤكد أن خسارة الحرب تفوق 100مليار دولار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نصر يؤكد أن خسارة الحرب تفوق 100مليار دولار

مصطفى نصر
صنعاء - خالد عبدالواحد

كشف رئيس مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي مصطفى نصر، أن الاقتصاد اليمني تعرض لانهيار شديد جراء الحرب التي تشهدها اليمن، والتي بدأت مع اقتحام جماعة الحوثي بالسلاح في العاصمة صنعاء، وحصار الحكومة والرئيس وما تلاه من تدخل للتحالف العربي مطلع العام ٢٠١٥م، مؤكدًا أن خسائر اليمن جراء الحرب قد تتجاوز 100 ملياردولار، وأن تكلفة الحرب لن يتحمل تبعاتها سواء اليمنيين. 

وأوضح مصطفى نصر في حوار مع "العرب اليوم"، أن الانهيارالاقتصادي الذي تشهده اليمن، ستنسحب تبعاته لعقود مقبلة، في حال توقفت الحرب وبدأ الأعمار، مؤكدًا أن الاقتصاد يرتبط بالوضع الأمني والسياسي، وأنه ما لم تتوقف الحرب فلا يمكن الحديث عن التعافي الاقتصادي وسيزاد الوضع الاقتصادي تدهورًا. 

وأوضح أن هناك تحسن نسبي في بعض المحافظات المحررة مثل مأرب وحضرموت وعدن، ولكنه تحسن مؤقت ولايمكن الاعتماد عليه، لعدم وجود خطة لدى الحكومة واستراتيجية واضحة لاستئناف النشاط الاقتصادي .

(حكومة شرعية بلا موازنة)

وأكد مصطفى أن الحكومة الشرعية لايوجد لديها خطة لاستئناف النشاط الاقتصادي، بدليل أنه لم يتم حتى الآن إقرار موازنة عامة للدولة ولا يوجد برنامج حكومي، إذ أن كل المؤشرات تدل على أننا مازلنا نعيش في اقتصاد الحرب، ولا توجد خطوات جادة لاستئناف النشاط الاقتصادي في المناطق المحررة، وأهمها الاستقرار الأمني، وتفعيل القضاء والمؤسسات المعنية بتقديم الخدمات للناس.

أما في المناطق التي تسيطر عليها جماعة "الحوثي"، فتشهد حالة من انعدام السيولة وكل يوم يزداد التضيق على حرية النشاط التجاري، بالإضافة إلى عدم القدرة على دفع المرتبات وبالتالي الدخول في حالة انهيار شامل بالاستمرار، على السحب على المكشوف وزيادة الدين المحلي وعدم تعويض البنوك على هذا الأمر. 

وعن المخاطر التي تنتظر الاقتصاد اليمني قال "في حال لم يتم تدارك الأمر فإن ثمة مخاطر تتعلق بانهيار شامل للمنظومة المصرفية، جراء عدم  تفعيل البنك المركزي، بالإضافة إلى ارتفاع حجم الدين الداخلي للبنك المركزي، التي تصل إلى 5 ترليون ريال يمني، وعدم وجود فرص عمل، وتدهور المجالات الاقتصادية الأخرى. 

(مؤشرات ايجابية) 

وعن المؤشرات الإيجابية للاقتصاد اليمني، قال مصطفى نصر "أنا عادة تصدير النفط من حقل المسيلة في حضرموت، يعدّ مؤشرًا إيجابيًا مكن الحكومة دفع جزء من نفقاتها التشغيلية بالإضافة إلى العملة المحلية، التي تم طباعتها في الخارج، وعبر عن أسفه لعدم اسئناف تصدير النفط والغاز من مأرب وشبوة، رغم أن هذه المحافظات تقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

وأشار إلى ما يشكله النفط من أهمية للاقتصاد اليمني، حيث يشكل 70% من إيرادات الموازنة العامة للدولة في اليمن، وأيضًا الإشكالات المرتبطة بهذا الجانب على الصعيد السياسي والأمني في مناطق الإنتاج النفطي.

وردًا على سؤال عن إمكانية استئناف الاقتصاد اليمني، لنشاطه أجاب بإمكانية ذلك في حال توقفت الحرب، وتوصلت جميع الأطراف إلى حل سياسي، لأن استمرار الحرب سيزيد من تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد، ويدفع المواطن اليمني البسيط كلفة هذه الحرب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصر يؤكد أن خسارة الحرب تفوق 100مليار دولار نصر يؤكد أن خسارة الحرب تفوق 100مليار دولار



GMT 08:21 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كيدانيان يدعم العلاقات السياحية بين الأردن ولبنان

GMT 11:31 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة يؤكد أن أزمة لبنان سياسية وليست نقدية

GMT 01:40 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بوسعيد يقرّ بارتفاع البطالة بين الشباب المغربي

GMT 02:15 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الفالح يؤكد أن السعودية تبني مستقبلاً ناشطاً

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصر يؤكد أن خسارة الحرب تفوق 100مليار دولار نصر يؤكد أن خسارة الحرب تفوق 100مليار دولار



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 03:53 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
 العرب اليوم - كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"

GMT 17:17 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

رجيم سحري للتخلص من الكرش في ليلة واحدة

GMT 06:04 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبو ضيف تؤكّد أن عام 2017 "وش السعد"

GMT 23:22 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حنان ترك تُشارك في جنازة طليقها بالرغم من غياب ذويه

GMT 09:16 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

مكافأة 10 آلاف يورو لمن يعثر على حمام زاجل نادر

GMT 17:56 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

السعودية وفرنسا تؤكدان ضرورة حل سياسي في اليمن

GMT 06:03 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكّد أنّ فيتامين "E" في المكسرات يمنع نوبات الربو

GMT 01:38 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

المصلحة الوطنية ... بأي معنى ! ؟

GMT 04:45 2015 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

تقرير مفصل عن سيارة "بيجو" العائلية من طراز "5008"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab