وزارة الاقتصاد اللبنانية تعلن حلحلة في «أزمة الخبز» وأصحاب أفران قيد التحقيق
آخر تحديث GMT05:19:48
 العرب اليوم -

وزارة الاقتصاد اللبنانية تعلن حلحلة في «أزمة الخبز» وأصحاب أفران قيد التحقيق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة الاقتصاد اللبنانية تعلن حلحلة في «أزمة الخبز» وأصحاب أفران قيد التحقيق

وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني أمين سلام
بيروت ـ العرب اليوم

أعلنت وزارة الاقتصاد في لبنان الأحد، عن حلحلة الجزء الأكبر من أزمة طوابير الخبز أمام الأفران. وأجرت «خلية الأزمة» في اللجنة الوزارية المعنية بإدارة توزيع القمح والطحين، مسحاً ميدانياً في كل المناطق اللبنانية، وتبين أن أزمة الخبز انتهت بنسبة 90 في المائة، والطوابير اختفت. وقال وزير الاقتصاد أمين سلام: «وضعت الآلية الجديدة حداً لتجار الأزمات، وقد ضبط أصحاب عدد من الأفران والمطاحن المخالفة لقرارات وزارة الاقتصاد، وهم قيد التحقيق في القضاء المختص».

وطلبت وزارة الاقتصاد من القضاء «التشدد في العقوبة لكل مخالف، لأن السجن هو الحل ليتعظ كل من تسول له نفسه المتاجرة بلقمة اللبنانيين».
وتأتي هذه الحلحلة بعد أسبوعين على أزمة الشح في الخبز والطحين، مما أنتج طوابير أمام الأفران، بموازاة انقطاع شبه تام للتغذية الكهربائية لمدة عشرة أيام، قبل أن تبدأ الحلحلة يوم الجمعة. وأثارت تلك المشاهد استنكاراً سياسياً، وتحذيرات من تداعياتها. ودعا الوزير والنائب السابق نعمة طعمة في بيان المسؤولين إلى «وقفة ضمير تجاه الناس الذين يعانون الفقر والعوز وصعوبة الحياة في ظل الأزمات المتفاقمة ووقفات الذل من أمام محطات المحروقات إلى الصيدليات والآن أمام الأفران». وقال: «ألا يكفي هذا الشعب الطيب أينما حل ما يحصل معه»، محذراً مرة جديدة من أنه و«في حال لم تكن هناك حالة طوارئ اقتصادية ونيات حسنة ومعالجات داخلية من قبل كل المسؤولين لهذه الأزمات، فإن لبنان سيصل إلى مرحلة صعبة وعندها لا ينفع الندم».

وفي المقابل، قال طعمة: «إن ما يجري اليوم من حراك عربي ودولي وتحديداً خليجي، يبقي نافذة الأمل قائمة في لبنان، لا سيما من خلال الدور السعودي الذي له باع طويل في دعم لبنان ومساعدته وانتشاله من أزماته وكبواته، وذلك ما واكبته عن كثب منذ السبعينيات وصولاً إلى المرحلة الراهنة، حيث كانت المملكة تعمل وتسعى لوقف الحرب، مما أدى إلى اتفاق الطائف»، مؤكداً أن «السعودية لم ولن تتخلى عن لبنان، وعلى مسؤوليه أن يدركوا مصلحة بلدهم ويقوموا بالإصلاحات المطلوبة، وهذا بات مسألة حيوية ليصار إلى دعمه، وإلا عبثاً سنبقى ندور في حلقة مفرغة».

وأشاد طعمة، بـ«الدور الطليعي الذي يضطلع به ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رائد النهضة السعودية وصاحب الرؤية الواضحة والثاقبة، بحيث نقل المملكة إلى مصاف الدول الراقية، حيث هي موضع افتخار واعتزاز العرب والعالم بأسره»، مشيراً إلى أن «ولي العهد السعودي ومن خلال جولاته العربية والدولية إلى ما جرى في جدة من قمة خليجية هي الأبرز، يدل على دينامية الأمير بن سلمان ومساعيه الآيلة لتحصين الساحة العربية في مواجهة ومجابهة التحديات المقبلة على المستويات والأصعدة كافة».


قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

البنك الدولي يُخفض توقعاته للنمو العالمي إلى 3.2 % ويُحذر من ارتفاع حجم الديون

 

البنك الدولي يريد دعم الدول بـ170 مليار دولار لمواجهة الأزمات المتعددة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الاقتصاد اللبنانية تعلن حلحلة في «أزمة الخبز» وأصحاب أفران قيد التحقيق وزارة الاقتصاد اللبنانية تعلن حلحلة في «أزمة الخبز» وأصحاب أفران قيد التحقيق



هيفاء وهبي تتألق بالجمبسوت في أحدث ظهور لها

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:18 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن
 العرب اليوم - موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن

GMT 08:25 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
 العرب اليوم - سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة

GMT 08:40 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

تصاميم جدار التلفاز لعام 2022
 العرب اليوم - تصاميم جدار التلفاز لعام 2022

GMT 03:33 2022 السبت ,06 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة
 العرب اليوم - ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 13:02 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إيلي صعب يستوحي مجموعته الجديدة من حكايات عروس البحر

GMT 19:05 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة مهندس عثر عليه صيادو البرلس حيًا وبه 5 طعنات

GMT 11:33 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

لاند روفر تفكر بإنتاج سيارة رنج روفر كوبيه كبيرة

GMT 17:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

النني يوجه رسالة إلى سواريز وكافاني بعد قرعة كأس العالم

GMT 01:53 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاتان أردنيتان تبتكران التطريز على "البشاكير" و"المناشف"

GMT 00:40 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

كيليان جورنيت يتسلق جبل إيفرست بدون أكسجين

GMT 07:49 2016 الخميس ,03 آذار/ مارس

أسرار جسد الممثلة الأميركية جينيفر لورانس

GMT 08:40 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

أبرز الفروق بين ساعتي "آبل" الذكية "Watch 3" و "Watch 4"

GMT 10:35 2019 الخميس ,11 تموز / يوليو

أصول محمد صلاح تعود إلى "قبيلة يمنيّة"

GMT 18:23 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

عصير البطاطا الحل الأمثل لقرحة المعدة

GMT 13:27 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو يلجأ إلى محامي "هوليوود" في قضية اغتصاب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab