البنك المركزي الأوروبي يُعلن بقاء أسعار الفائدة من دون تغيير
آخر تحديث GMT19:26:55
 العرب اليوم -

أوضح أنَّه اتخذ إجراءات تمنع وصول التضخم إلى مستويات خطيرة

البنك المركزي الأوروبي يُعلن بقاء أسعار الفائدة من دون تغيير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البنك المركزي الأوروبي يُعلن بقاء أسعار الفائدة من دون تغيير

رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي
برلين - جورج كرم

أبقى البنك المركزي الاوروبي على برنامج إنعاش إقتصاد منطقة اليورو من دون تغيير يوم الخميس، مع إبداء بصيص من الأمل بشأن إحتمالات النمو في المنطقة, وكان من المتوقع عدم إجراء تحركات هامة في السياسة، حيث يصف محللون أن النمو في منطقة اليورو للدول الأعضاء التسعة عشر ليس مفزعاً بحيث يتطلب دفعة جديدة من التحفيز يقوم بها البنك المركزي الأوروبي، أو أن هناك حاجة لكبح جماح الإقتصاد, ومن المتوقع في الوقت الحالي إتجاه المجلس الرئاسي للبنك المركزي الأوروبي إلى وقفة لبعضٍ من الوقت، وذلك بعد عدة سنوات قضتها في دفع حدود السياسة النقدية, وترك البنك سعر الفائدة الذي تم الإتفاق عليه منذ آذار / مارس عند الصفر, كما ترك نسبة الجزاء على ناقص 0,4 بالمائة فيما يتعلق بالأموال التي تحتفظ بها البنوك التجارية في البنك المركزي، مع وضع ما يسمى سعر الفائدة السلبي لإجبار البنوك التجارية على إقراض الأموال بدلاً من إدخارها.

وأعلن رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي أن النمو في منطقة اليورو هذا العام سوف يكون بواقع 1,6 بالمائة، بزيادة طفيفة عن التوقعات السابقة، إلا أن خبراء الإقتصاد في البنك تركوا توقعات النمو لعام 2017 و 2018 من دون تغيير بنسبة 1,7 بالمائة عن كلا العامين, وأوضح خلال مؤتمر صحفي عقد في فيينا بأنه وعلى الرغم من إنخفاض المخاطر التي تواجه منطقة اليورو، إلا أنه لم يصاحبها تأثير كبير, فقد قام البنك بالفعل بتحركات في الأشهر الأخيرة عبر شراء الديون الحكومية بكميات كبيرة، وخفض أسعار الفائدة إلى أدنى مستوياتها, ومن المقرر بأن يقوم البنك المركزي الأوروبي هذا الشهر بإتخاذ المزيد من التدابير عبر شراء سندات الشركات ودفع البنوك بشكلٍ فعال نحو إقراض الشركات التجارية في محاولة لإنعاش الإقتصاد في أوروبا.

وتشير التوقعات كذلك إلي عدم قيام البنك المركزي الأوروبي بإجراء تغييرات كبيرة على السياسات لبعض الوقت, وجاء إجتماع لجنة السياسة النقدية في فيينا يوم الخميس إستكمالاً لسلسلة من أحداث الترقب والإنتظار حسب ما يقول رئيس إستراتيجية أسعار الفائدة في بنك DZ في فرانكفورت, وبلغ معدل التضخم في منطقة اليورو ناقص 0.1 بالمئة في أيار / مايو وفقاً لتقديرات رسمية صادرة يوم الثلاثاء، وبالتالي لا يزال بعيداً عن النسبة المستهدف تحقيقها من جانب البنك المركزي الأوروبي بواقع 2 بالمائة,  ولكن الزيادة بنسبة واحد بالمائة في أسعار الخدمات خلال شهر أيار / مايو، فضلاً عن التحول في أسعار النفط وإقترابها من 50 دولاراً للبرميل بزيادة عن سعره في كانون الثاني / يناير دلالة على  إمكانية زيادة التضخم الشامل في الأشهر المقبلة.

وتأتي خيبة أمل بعض المحللين في عدم قيام البنك المركزي برفع توقعات التضخم لعامي 2017 و 2018، وهو ما يعد إشارة إلى أن البنك لا يزال يشعر بالقلق إزاء خطر الانكماش، والإنخفاض المستمر في الأسعار الذي يمكن أن يكون كارثي لهذا النمو الإقتصادي وفرص العمل.

ومن بين الأسباب الأخرى في توقع عدم إعلان البنك المركزي الأوروبي عن حافز جديد يوم الخميس هو سريان تفعيل التدابير السابقة, ففي آذار / مارس قيل بأنه سوف يتم البدء في شراء سندات الشركات إمتداداً لما يسمى ببرنامج التسهيل الكمي، وهي طريقة لضخ الأموال في الإقتصاد, على أنه من المقرر البدء في عمليات الشراء في 8 من حزيران / يونيو. كما أنه من المنتظر تطبيق البنك المركزي الأوروبي برنامجاً في 22 من حزيران / يونيو يهدف إلى معالجة نقص الإئتمان في بلدان مثل إيطاليا، وذلك عن طريق دفع البنوك التجارية إلى الحصول علي أموالها التي ينبغي إقراضها للعملاء.

ويتعافى إقتصاد منطقة اليورو  ببطء وبشكل غير متسق، حيث تخطت القيمة الإجمالية للسلع الغذائية والخدمات في منطقة اليورو خلال الربع الأول من هذا العام الذروة السابقة التي وصلت إليها في أوائل عام 2008 قبل تعرض المنطقة لأزماتٍ مالية وديون, ولكن البطالة لا تزال تتجاوز العشرة بالمائة، بينما حجم النمو في منطقة اليورو لا يشهد نشاطاً حتي تكون هناك حاجة إلى قيام البنك المركزي الأوروبي بالتفكير بشأن وقف تطبيق الحافز, وعلى النقيض فإنه من المتوقع إتجاه مجلس الإحتياطي الإتحادي إلى رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة مع عقد إجتماعه المقبل في 14 و 15 حزيران / يونيو.

وتُجري بريطانيـا إستفتاء في 23 من حزيران / يونيو بشأن البقاء كعضو في الإتحاد الأوروبي، وتتصاعد المخاوف فيما بين الدول الأخرى الأعضاء من أن يتجه التصويت إلى خروج بريطانيـا من الإتحاد الأوروبي، وهو ما قد يلقي  بظلاله على إقتصاد الإتحاد، وربما يتسبب في حدوث إنهيار. ومن ثم هناك ترقب وحذر من جانب الشركات فيما يتعلق بالتوظيف والإستثمار, وفي مثل هذا الموقف، فإن البنك المركزي الأوروبي سوف يكون تحت ضغط من أجل القيام بالتدخل مرةً أخرى, وقال السيد دراغي يوم الخميس إنه وبقية الأعضاء في المجلس الرئاسي يعتقدون بأن بريطانيـا ينبغي عليها البقاء ضمن الإتحاد الأوروبي، إلا أن البنك المركزي على استعداد لجميع الاحتمالات في حال إستقرار المصوتين في بريطانيـا على الخروج.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي الأوروبي يُعلن بقاء أسعار الفائدة من دون تغيير البنك المركزي الأوروبي يُعلن بقاء أسعار الفائدة من دون تغيير



GMT 16:51 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

مفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي الإثنين المقبل

GMT 13:22 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

مصر توقع اتفاقية تمويل بمليار دولار مع كوريا الجنوبية

GMT 16:46 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

الامارات وتركيا يوقعّان اتفاقاً لتبادل العملات بين البلدين

GMT 03:12 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مصر تبدأ بناء أول مفاعل للطاقة في محطة " الضبعة " النووية

GMT 18:24 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

وضع إشارة قضائية على عقارات وسيارات حاكم مصرف لبنان

GMT 04:56 2022 الإثنين ,17 كانون الثاني / يناير

إيرادات قياسية مُتوقعة لقناة السويس المصرية في عام 2022

ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 11:07 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
 العرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 12:23 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
 العرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 18:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

بيروت - جاكلين عقيقي

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لماذا أنت هنا؟

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 07:20 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس" تكشف عن صور وتصاميم صالون سيارتها الجديدة

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

GMT 19:32 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

الزي التقليدي الموريتاني صمود في وجه الموضة والتجديد

GMT 02:34 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

منى أحمد تكشف عن اعترافات خاصة بكل برج من الـ12

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 16:01 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

ريال مدريد يتعاقد مع المدرب زين الدين زيدان

GMT 01:40 2017 الخميس ,29 حزيران / يونيو

فندق "جامبو" الأجمل في ستوكهولم في سويسرا

GMT 03:54 2014 الأربعاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة فلسطينية تعلمت صناعة الشوكولاتة في فرنسا

GMT 02:33 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

شيماء حسين تكشف عن مجموعة جديدة من أزياء الأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab