يلدريم يؤكّد أن تركيا مصدّرة للصناعات الدفاعية
آخر تحديث GMT01:49:34
 العرب اليوم -

أعلن أن استثماراتها في هذا المجال تجاوزت 35 مليار دولار

يلدريم يؤكّد أن تركيا مصدّرة للصناعات الدفاعية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يلدريم يؤكّد أن تركيا مصدّرة للصناعات الدفاعية

بن علي يلدريم
أنقرة ـ العرب اليوم

تجاوزت استثمارات تركيا في الصناعات الدفاعية 35 مليار دولار، خلال السنوات الخمس عشرة الماضية، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، قائلًا إن تركيا باتت دولة مصدِّرة للصناعات الدفاعية، وتجاوزت صادراتها ملياري دولار في هذا المجال. وأشار يلدريم إلى أن الحكومة التركية تهدف إلى تعزيز الدفاع الوطني من خلال أنظمة الدفاع التكنولوجية المحلية، ولهذا تعمل على دعم مشاريع البحث والتطوير المختصة بهذا الشأن.

وتابع يلدريم الذي كان يتحدث في جامعة الدفاع الوطني، أن نحو 65 في المائة من احتياجات تركيا من معدات الدفاع الوطني يتم توفيرها محليًا، وهو ما يُمثّل زيادة بنسبة 24 في المائة، منذ عام 2002، موضحًا أن تلك المعدات تشمل طائرات الهليكوبتر، والسفن الحربية، والدبابات، وأنظمة الدفاع، والأقمار الصناعية، والطائرات دون طيّار.

وأعلن يلدريم خلال حفلة توزيع جوائز إدارة تنمية ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تركيا أن عدد الشركات التي تأسست في البلاد خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي بلغ 9 آلاف و631 شركة، بزيادة بنسبة 61 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وأضاف أن بلاده تمتلك قطاعًا خاصًا قويًا، ولهذا لا يمكن أن تتأثر بسهولة بالأزمات الإقليمية والعالمية.

وأشار رئيس الوزراء التركي إلى أن سجل مؤشر مديري المشتريات وصل إلى 55.7 نقطة خلال يناير/كانون الثاني الماضي، و55.6 نقطة خلال فبراير/شباط الماضي، قائلاً إن هذه أعلى قيمة منذ يبلغها المؤشر منذ عام 2011. ,يُذكَر أن مؤشر مديري المشتريات الرئيسي، هو مؤشر مركَّب تم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط. وفيما يتعلق بحجم الاستثمارات في تركيا، قال يلدريم إن حجم الاستثمارات العامة بلغ 128 مليار ليرة تركية (33.5 مليار دولار)، فيما بلغ حجم الاستثمارات الخاصة أكثر من 900 مليار ليرة (235 مليار دولار).
وقدمت الحكومة خلال الفترة الأخيرة تحفيزات كبيرة لتشجيع المستثمرين، المحليين أو الأجانب، من أهمها تقديم تسهيلات ائتمانية للمستثمرين المحليين، وتسهيل شروط الحصول على الجنسية التركية للمستثمرين الأجانب مقابل الاستثمارات بمبالغ معينة.

وأظهرت بيانات وزارة الجمارك والتجارة التركية أن العجز التجاري زاد بنسبة 54 في المائة على أساس سنوي في فبراير/شباط الماضي ليصل إلى 5.75 مليار دولار. وأظهرت البيانات أن الصادرات زادت 9 في المائة لتصل إلى 13.18 مليار دولار، فيما قفزت الواردات إلى 19.6 في المائة لتبلغ 18.94 مليار دولار. وأشار مجلس الصادرات التركي إلى أن الصادرات ارتفعت منذ مطلع العام الجاري، وحتى نهاية فبراير/شباط الماضي بنسبة 12.8 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017، وبلغت قيمتها الإجمالية 25 مليارًا و346 مليون دولار.

وخلال الأشهر الـ12 الأخيرة، بلغت قيمة الصادرات التركية 159 مليارًا و27 مليون دولار، بزيادة وصلت إلى 11.1 في المائة، مقارنة مع الأشهر الـ12 التي سبقتها. وتتوقع الأوساط الاقتصادية في تركيا أن تسهم الصادرات بنسبة كبيرة في نمو اقتصاد البلاد خلال العام الجاري.

وفي السياق ذاته، شهدت حصة الاتحاد الأوروبي من الصادرات التركية زيادةً ملحوظة خلال شهر فبراير/شباط الماضي، وفقاً للبيانات الصادرة عن اتحاد المُصدّرين الأتراك. حيث ارتفعت إلى 53 في المائة، بزيادة قدرها 24.6 في المائة، على أساس سنوي. وصدّرت تركيا الكمية الأكبر من صادراتها إلى كل من ألمانيا، وإيطاليا، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأميركية، وفرنسا، حيث شهدت كل منها زيادة سنوية كبيرة. وبالنسبة لألمانيا، ارتفعت الصادرات التركية بنسبة 21.7 في المائة على أساس سنوي، ولإيطاليا بنسبة 27.7 في المائة، وللمملكة المتحدة بنسبة 20.4 في المائة، بينما سجّلت فرنسا زيادة بنسبة 19.1 في المائة.

ومن بين الأسواق العشرين الأكبر لتركيا، سجّلت بلجيكا الزيادة الأكبر، بنسبة 70.5 في المائة، على أساس سنوي، بحسب ما أظهرت البيانات. وكانت حصة الاتحاد الأوروبي من الصادرات التركية قد بدأت بالانخفاض عقب الأزمة المالية عام 2008، مع تراجع مُعدلات نمو الاتحاد، بينما وصلت عام 2006 إلى نحو 56.3 في المائة، وانخفضت إلى 39 في المائة عام 2012، وفقاً للبيانات الرسمية، إلا أنها سجّلت العام الماضي 2017 نحو 47.1 في المائة، بحسب بيانات هيئة الإحصاء التركية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يلدريم يؤكّد أن تركيا مصدّرة للصناعات الدفاعية يلدريم يؤكّد أن تركيا مصدّرة للصناعات الدفاعية



لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها مايناسبك

لندن_العرب اليوم

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
 العرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 21:15 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

قاضي قضاة فلسطين ينفي أنباء عن تسوية قضية الدخول إلى الأقصى
 العرب اليوم - قاضي قضاة فلسطين ينفي أنباء عن تسوية قضية الدخول إلى الأقصى

GMT 04:48 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 العرب اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 02:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 العرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 02:29 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل الوجهات السياحية للعرسان في مالطا

GMT 18:06 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العرب جميرا يفتتح مطعم "سال"

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جنرال موتورز توظف 3000 مهندس لتطوير مركبات ذاتية القيادة

GMT 14:35 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كندا تتهم 4 دول باستهدافها ببرامج قرصنة

GMT 00:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"الموارد البشرية" في السعودية تكشف حقيقة إلغاء الكفالة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"مازدا" تُطلق سيارة جديدة تدعم "آبل كاربلاي" و"أندرويد أوتو"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 01:33 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منظومة للذكاء الصناعي ترفع كفاءة التطبيقات الإلكترونية

GMT 14:51 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

غوغل كروم تسد ثغرات خطيرة يتسلل منها الهاكرز

GMT 05:57 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 06:56 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفوا على حفيدة جو بايدن ذات الشخصية المثيرة للجدل

GMT 03:22 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 20:47 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

حقيقة الفرق بين السيارات السيدان والهاتشباك

GMT 17:22 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

فندق سفاري فاخر يسمح لك بالسباحة فوق التماسيح

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 08:41 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

عالم فلك يكشف ماهية الأضواء الغريبة التي اجتاحت سماء هاواي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab