تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا
آخر تحديث GMT21:11:07
 العرب اليوم -
"المهن الموسيقية" تُعلِّق على غناء حسن شاكوش وتُوضِّح أنّ القضاء الفيصل وزير الاقتصاد اللبناني يصرح أن لبنان غير قادر على مواجهة تداعيات الانفجار ونطالب بمساعدة دولية القضاء العسكري في لبنان يعلن توقيف 16 موظفا بمرفأ بيروت على ذمة التحقيق المدعي العام التمييزي في لبنان يعلن منع سفر بحق 7 مسؤولين من بينهم مدير عام الجمارك ومدير مرفأ بيروت الشرطة الفرنسية تؤكد المشتبه به في حادث احتجاز رهائن في لو هافر يحمل سلاحا ويعرف عنه معاناته من مشاكل نفسية شديدة الشرطة الفرنسية تحرر 2 من بين 6 رهائن احتجزهم شخص داخل بنك في مدينة لو هافر غربي فرنسا بومبيو يؤكد المبعوث الأميركي بشأن إيران برايان هوك قرر ترك منصبه وتعيين إليوت إبرامز خلفا له الشرطة الفرنسية: مهاجم يحتجز 6 رهائن في لو هافر ويطلق سراح اثنين الخارجية المصرية تعرب عن استغرابها من التصريحات التركية بشأن الاتفاق بين القاهرة وأثينا ماكرون يؤكد على القيادة اللبنانية صياغة ميثاق سياسي جديد
أخر الأخبار

20% يعتزمون تغيير شركة الثروات التي تدير أموالهم

تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا

سوق المال "الأغنياء"
واشنطن - العرب اليوم

قد لا يغضب الأغنياء وأثرياء العالم من الخسارة فقط، ولكن سخطهم قد يكون أكبر عندما يتعلق الأمر بمن يديرون استثمارتهم حتى إذا ما ساعدتهم استراتيجيات شركات إدارة الثروات في زيادة مدخراتهم.وحتى قبل الاضطرابات التي شهدتها سوق المال خلال العام الجاري، كان العملاء لدى شركات إدارة الثروات غير راضين عن العمولات التي تحصلها تلك الشركات، حيث أن ثلث هؤلاء العملاء، الذين يستثمرون أكثر من مليون دولار، كانوا غير راضين عن هذه العمولات في 2019، وفقا لتقرير "ثروات العالم 2020" الصادر عن شركة كابكيميني. وهذا السخط على ما يبدو تصاعد بعد التقلبات التي شهدها السوق.

وأظهر المسح الذي ضم 2500 شخص، أن 20% يعتزمون تغيير شركة الثروات التي تدير ثرواتهم الرئيسية، وذلك خلال العام المقبل، وكان ارتفاع العمولات أحد أبرز الأسباب التي قادتهم لهذا القرار وكان أحد أبرز مخاوفهم الرئيسية هي الشفافية، والأداء والقيمة التي يحصلون عليها. وقالوا أيضا إنهم يفضلون العُملات المبنية على الأداء والخدمات بدلا من العُملات التي يتم تحديدها بناء على قيمة الأصول وتعتبر تلك الإجابات أحدث العلامات التي تشير إلى الضغوط التي يتعرض لها القطاع بسبب التكلفة وظهور المنافسين الرقميين.

وكان أغلبية المستثمرين الذين تم استطلاع آرائهم، غير راضين عن جودة العلومات الشخصية التي يحصلون عليها، ونحو الثلثين، قالوا إنهم سيفكرون في العروض التي يتلقونها من مقدمي الخدمة غير التقليدين، مثل شركات التقنية التي تستخدم التكنولوجيا في إدارة الثروات ويأتي هذا السخط على الرغم من ارتفاع صافي ثروات أغنياء العالم إلى 74 تريليون دولار بنهاية العام الماضي، بنسبة 8.7% عن عام 2018، ومقارنة بـ 46 تريليون دولار في ديسمبر 2012، وبلغ عدد المليونيرات نحو 20 مليون مليونير، منهم 183.4 ألف بثروات أكثر من 30 مليون دولار، مقابل 18 مليون مليونير في 2018، و12 مليونا في 2012.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مُؤشّر "الثور والدب" يكشف عن تحوُّل مفاجئ في تكتيكات المستثمرين

الأسهم الأمريكية تفتح على ارتفاع وسط ترقب المستثمرين لبيانات أنشطة الشركات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab