عطار يُطالب بتعديل قانون المحروقات الجزائري
آخر تحديث GMT05:21:22
 العرب اليوم -

أكّد لـ"العرب اليوم" أنّه لم يعد يتماشى مع المستجدات الحالية

عطار يُطالب بتعديل قانون المحروقات الجزائري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عطار يُطالب بتعديل قانون المحروقات الجزائري

عبد المجيد عطار المدير السابق لـ"سونطراك"
الجزائر- ربيعة خريس

عرج المدير العام السابق لشركة سونطراك المملوكة للدولة الجزائرية، عبدالمجيد عطار، للحديث عن التحديات الطاقوية التي تواجهها الجزائر في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية الراهنة التي تمر بها جرّاء تدهور أسعار النفط في الأسواق الدولية.

وأوضح المتحدث، خلال مقابلة مع "العرب اليوم"، أن الجزائر مطالبة في الظرف الراهن بالحفاظ على القدرة الإنتاجية للنفط والغاز الجزائري، رغم أن هذا الأمر يحتاج إلى مبالغ مالية طائلة، فالجزائر اليوم وبالنظر إلى التطورات التي عرفتها أسواق النفط الدولية، مجبرة أكثر من أي وقت مضى على الاعتماد على التقنيات المتطورة لتسيير الحقول الحالية بغرض تحسين الإنتاج، مشيرا من جهة أخرى أن شركة سونطراك مطالبة أيضا ببعث الاستكشافات من جديد بسبب تراجع مستوى إنتاج أكبر الحقول النفطية والغازية، وهذا يمثل تحديا كبيرا للجزائر، لأنه يتطلب أموالا باهظة.

وتوقع رئيس الجمعية الجزائرية لصناعة الغاز، عبدالمجيد عطار، أن تشهد أسعار الغاز في الأسواق الدولية استقرارا نسبيا مقارنة مع ما هو سائد في الظرف الراهن، مشيرا إلى أنه يمكن أن يؤثر الوضع الذي تشهده سورية وبعض الدول على سوق الذهب الأسود.
وبخصوص المفاوضات الجارية حول تجديد عقود الغاز، أكد الرئيس المدير العام السابق لشركة سونطراك، أن الجزائر ستبقى المورد الأول للعديد من الدول الأوروبية بحكم موقعها الجغرافي.

وعن قرار إيطاليا القاضي بتجميد استيراد الغاز من الجزائر، أوضح عبدالمجيد عطار أنه حتى وإن قررت الشركات الطاقوية الإيطالية تجميد استيراد الغاز الجزائري، فهي ملزمة بتعويض السلطات الجزائرية وفقا لما ينص عليه عقد التموين المبرم بين الطرفين.

من جانب آخر رافع الخبير الطاقوي، عبدالمجيد عطار، لصالح إعادة النظر في قانون المحروقات الجزائري وتكييفه مع المعطيات الراهنة وواقع السوق الحالية، فالقانون الساري المفعول لا يتماشى مع المستجدات التي طرأت على السوق الدولية.

وطالب عبدالمجيد عطار من الحكومة الجزائرية في هذا السياق التريث في إطلاق المناقصة الدولية الخامسة للاستكشاف واستغلال المحروقات، لأسباب عدة أبرزها أن سعر 50 دولارا للبرميل، وقانون المحروقات المعمول به حاليا، لن يستقطبا كبرى الشركات الدولية للمشاركة فيها.

واقترح الرئيس المدير العام السابق لشركة سونطراك المملوكة للدولة الجزائرية، مجموعة من البدائل للثروة النفطية، لضمان الجزائر استقلالها الطاقوي في ظل التحولات التكنولوجية والاقتصادية التي يعرفها العالم، أبرزها الطاقة الشمسية كبديل مستقبلي وللحفاظ على الطاقة للأجيال المقبلة.​

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عطار يُطالب بتعديل قانون المحروقات الجزائري عطار يُطالب بتعديل قانون المحروقات الجزائري



GMT 02:05 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمان يؤكّد السعودية تساهم في استقرار سوق النفط

GMT 06:34 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

احتياطي تركيا من النقد الأجنبي يُسجِّل أدنى مستوى

GMT 09:28 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بيزوس يُعلن أنّ شركته العملاقة ستنهار يومًا ما

GMT 01:27 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

روس يُؤكّد واشنطن تُخطِّط لفرض رسوم على الصين

GMT 02:08 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"قاو فنغ" يكشف عن استئناف المحادثات مع أميركا

GMT 04:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الطاقة الإماراتي يدعم أيّ قرار لموازنة سوق النفط

GMT 02:14 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أزعور يؤكّد أن آفاق الاقتصاد السعودي تُظهر استمرار النمو

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفالح يُؤكّد التحليل يُظهر ضرورة خفض إنتاج النفط

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عطار يُطالب بتعديل قانون المحروقات الجزائري عطار يُطالب بتعديل قانون المحروقات الجزائري



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
 العرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 01:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
 العرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 03:23 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"
 العرب اليوم - "غلامور" توقف طبعتها الشهرية الأميركية بعد 80 عام بسبب "الرقمي"

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل فنانة الزمن الجميل شاهيناز طه في هدوء تام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 14:29 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:47 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على النوع الثالث من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 12:07 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

ضبط112 مخالفة في محلات العطارة والمكسرات

GMT 00:31 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق مدارس نموذجية بـ 22مليون ريال في محايل

GMT 09:44 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

فَعَلَها سمير جعجع

GMT 10:14 2016 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

البيعة...مظهر للعلاقة المتينة بين الملك والشعب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab