طارق قابيل يعلن إنشاء مدينة صناعية على30 مليون متر
آخر تحديث GMT12:42:22
 العرب اليوم -

أكد لـ "العرب اليوم" أن "التجارة" تهدف إلى تحقيق النمو بنسبة 8%

طارق قابيل يعلن إنشاء مدينة صناعية على30 مليون متر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طارق قابيل يعلن إنشاء مدينة صناعية على30 مليون متر

الوزير طارق قابيل
القاهرة - شيماء الصاوي

أكد وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، أن الوزارة تهدف إلى تحقيق نمو صناعي بنسبة 8% كل عام، مشيرًا إلى أن الإنتاج الصناعي ارتفع الشهر الماضي بنسبة 29%، وهناك طموحات للوصول بالصناعة إلى نسبة 21% من الناتج القومي، مع تخفيض عجز الميزان التجاري، الذي وصل إلى 49 مليار جنيه، بنسبة 50%، وزيادة الصادرات 10% بحلول 2020 وهو ما يخلق 3 مليون فرصة عمل.

وأعلن قابيل في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، عن خطة الوزارة لترشيد الواردات من الخارج لعلاج الميزان التجاري، موضحًا أن حجم الواردات المصرية وصلت إلى نحو 80 مليار دولار، منذ بداية العام حتى الشهر الجاري، و75% منها واردات من مواد بترولية، وسلع وسيطة "الآلات ومعدات لازمة للصناعة"، ونسبة 25% سلع أخرى، نصفها سلع ضرورية كاللحوم والزيوت".

وأضاف على هامش مشاركته في اليوم الثاني لمؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي، أن النسبة المتبقية التي يمكن ترشيدها، أو يمكن إحلال منتجات محلية بديلة، تبلغ قيمتها نحو 12 مليار دولار، وحتى الآن نجحنا في تخفيض قيمة الواردات بنحو 7 مليارات دولار، مع زيادة الصادرات بقيمة مليار دولار، وهو ليس رقم صغير، لو أضيف له أن الصناعة المحلية، غطت جزءًا من الواردات التي تم وقف استيرادها".

وكشف قابيل أن مصر موقعه على اتفاقيات تجارة حرة، تمنعها من إصدار قرارات بمنع الاستيراد، موضحًا أن هناك توجهات من الوزارة، للتوسع في اتفاقيات التجارة الحرة، وتتفاوض حاليًا مع 3 كيانات، وهي "الكوميسا" و"الاتحاد الأوراسي"، و"الميركسور"، لزيادة الميزة التنافسية للسوق المصرية. وأشار قابيل إلى أن الوزارة ليس أمامها لترشيد الواردات سوى استخدام المادة 28 من قانون الجات، لزيادة نسبة الجمارك، إلا أن ذلك يتطلب التفاوض مع الدول الموقعة، تصل إلى 3 أعوام، والأسلوب الثاني التفاوض من خلال صندوق النقد الدولي، لعلاج ميزان المدفوعات من خلال زيادة الجمارك على بعض الجمارك.

وتابع قابيل حديثه، قائلًا "إن هناك مشروع قانون تراخيص الأراضي الصناعية، والذي يهدف إلى إعطاء الصلاحية لهيئة التنمية الصناعية، لتخصيص الأراضي من أجل الإسراع بالتنمية الصناعية، لاسيما أنها لم تكن تملك الولاية على الأراضي، وأن هذا القانون سيحققه نقلة نوعية كما سيعمل أيضًا على أن تكون كل جهة مسؤولة عن الأراضي التي تدخل في اختصاصها".

وأوضح أن هناك 10 ملايين متر مربع أراضٍ صناعية، سيتم طرحها مقابل حق الانتفاع، وستستحوذ مدينة العاشر على 5 ملايين متر من إجمالي المساحة المقرر طرحها قبل نهاية العام الجاري. وأضاف أنه تم طرح أراضٍ بلغت مساحتها 6 ملايين متر خلال الفترة الماضية، معلنًا عن إقامة مدينة صناعية متكاملة بالتعاون مع شركة أجنبية على مساحة 30 مليون متر، في شمال الفيوم، وسيقام فيها مدارس ومستشفيات إلى جانب وحدات سكنية، ومن المقرر طرح مجمعات جاهزة للصناعات الصغيرة خلال شهر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طارق قابيل يعلن إنشاء مدينة صناعية على30 مليون متر طارق قابيل يعلن إنشاء مدينة صناعية على30 مليون متر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طارق قابيل يعلن إنشاء مدينة صناعية على30 مليون متر طارق قابيل يعلن إنشاء مدينة صناعية على30 مليون متر



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق إطلالة ساحرة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 07:32 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 العرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab