أوروبا تبحث خطة لمواجهة العقوبات الأميركية
آخر تحديث GMT16:29:01
 العرب اليوم -

لومير يؤكد أن فرنسا ليست مضطرة لدفع ثمن قرارات ترامب

أوروبا تبحث "خطة" لمواجهة العقوبات الأميركية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أوروبا تبحث "خطة" لمواجهة العقوبات الأميركية

وزير المال الفرنسي برونو لومير
لندن ـ العرب اليوم

أوضح وزير المال الفرنسي، برونو لومير، الجمعة، أن فرنسا وحلفاءها الأوروبيين يعتزمون تقديم مقترحات للمفوضية الأوروبية، تهدف إلى تعزيز قدرة أوروبا على الدفاع عن مصالحها الاقتصادية، وقال للصحافيين، فيما يتعلق برد فعل أوروبا على العقوبات الأميركية على إيران: "هناك إدراك بين كل الدول الأوروبية أننا لا نستطيع المواصلة في الاتجاه الذي نسير فيه اليوم، والذي نخضع فيه للقرارات الأميركية". وأضاف أن أوروبا تحتاج لتشديد القواعد التي ترجع إلى عام 1996. وتابع "فرنسا وشركاء أوروبيون آخرون يأملون في طرح مقترحات على المفوضية الأوروبية في هذا الصدد".

واعتبر لومير أن "الوقت حان لأوروبا أن تنتقل من الأقوال إلى الأفعال لحماية سيادتها الاقتصادية"، وهو ما يتزامن مع قلق أوروبي متعدد المحاور من السياسات الأميركية، تشمل إعادة العقوبات على إيران، بما يتبعها من ضغوط وخسائر على الشركات الأوروبية، وكذلك التهديد الأميركي بفرض رسوم جمركية باهظة على واردات الصلب والألمنيوم الأوروبية، وربما غيرها في حال التصعيد المتبادل.

وقال لومير، في مقابلة مع إذاعة "أوروبا 1": "اليوم، مع كل حلفائنا الأوروبيين نتناقش بشكل جماعي مع الولايات المتحدة، للحصول على قواعد مختلفة بشأن الشركات الأوروبية في إيران، ولكن علينا العمل بيننا كأوروبيين للدفاع عن سيادتنا الاقتصادية". وأوضح أن العمل يجري على ثلاثة مقترحات لتأكيد السيادة الأوروبية في مواجهة العقوبات الأميركية العابرة للحدود، وهي تعزيز اللائحة الأوروبية لعام 1996 التي تسمح بإدانة هذه العقوبات، بتضمينها قرارات الولايات المتحدة الأخيرة، ثم التفكير في كيفية مد أوروبا بالأدوات المالية، حتى تكون مستقلة عن الولايات المتحدة.

واقترح لومير العمل مثل الولايات المتحدة، من خلال مكتب لمراقبة السندات الأجنبية الذي يسمح لوزير المال الأميركي بمتابعة أنشطة الشركات الأجنبية التي لا تلتزم بقرارات الولايات المتحدة، ويقوم بإدانتها وملاحقتها، وذكر أنه اتصل بوزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، وطلب منه إعفاء عدد من الشركات الأوروبية من العقوبات، أو منحها مهل أطول فيما يتعلق بنشاطها في إيران، مضيفًا أن المسؤول الأميركي سيرد بشكل رسمي على الشواغل الأوروبية والفرنسية في هذا الشأن، نظرًا لأن هناك شركات فرنسية مثل "توتال" و"رينو" و"سانوفي" تعمل في إيران، وأنه لا بد من حماية "مصالحنا الاقتصادية".

وأكد لومير ضرورة أن يتحرك الشركاء الأوروبيون بقوة لتحقيق سيادتهم الاقتصادية، وأن يعي الجميع خطورة ما يحدث، مشيرًا إلى لقائه المرتقب الجمعة، مع نظيره الهولندي لبحث هذا الأمر. كما كشف أنه سيجتمع في نهاية مايو/ أيار الجاري، بنظيريه البريطاني والألماني لبحث ما يمكن فعله، ردًا على القرارات الأميركية العابرة للحدود.

وقرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الثلاثاء الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، وإعادة فرض العقوبات على طهران، وهددت واشنطن بفرض عقوبات على الشركات الأجنبية المتعاونة مع إيران، وأمهلتها 180 يومًا للالتزام، وتأتي تصريحات لومير عقب ساعات قليلة من تصريحات وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، التي اعتبر فيها أن العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي فرضها على الشركات الأجنبية العاملة في إيران "غير مقبولة"، مشددًا على أنه يجب التفاوض في شأنها مع الأوروبيين.

وأضاف لودريان في مقابلة نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة "لوباريزيان" مساء الخميس "نقول للأميركيين، إن التدابير العقابية التي سيتخذونها تخصّهم". وتابع "الأوروبيون ليسوا مضطرين لدفع ثمن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية التي ساهموا هم أنفسهم بها"، في إشارة إلى الاتفاق النووي مع إيران، مشددًا على ضرورة أن يضع الأوروبيون "الإجراءات اللازمة لحماية مصالح شركاتنا، وبدء مفاوضات مع واشنطن في شأن هذا الموضوع".

وأعلن مسؤول في الرئاسة الفرنسية الأربعاء، أن المسؤولين الأوروبيين سيبذلون "كل جهد" ممكن لحماية مصالح شركاتهم العاملة في إيران، عقب قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات على طهران، وقال دبلوماسيون فرنسيون، إن قرار ترامب الذي أعلنه في خطاب الثلاثاء، جاء رغم جهود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لثنيه عنه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوروبا تبحث خطة لمواجهة العقوبات الأميركية أوروبا تبحث خطة لمواجهة العقوبات الأميركية



GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفالح يُؤكّد التحليل يُظهر ضرورة خفض إنتاج النفط

GMT 05:58 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك

GMT 05:19 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

بن والاس يتعهَّد بمكافحة عمليات الأموال غير المشروعة

GMT 07:08 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

ثامر الغضبان يؤكّد أن سعر النفط في العراق ليس مرتفعًا

GMT 07:42 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عبد الماجد يؤكّد عزم السودان على توسيع سوق الصمغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوروبا تبحث خطة لمواجهة العقوبات الأميركية أوروبا تبحث خطة لمواجهة العقوبات الأميركية



ارتدت فستانًا بألوان الذهبي والفضي والأسْود اللامعة

بيبي ريسكا أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "CMA"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:14 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يتمكّنان من إقامة مقصورة مُستقلة من غرفة نوم واحدة
 العرب اليوم - زوجان يتمكّنان من إقامة مقصورة مُستقلة من غرفة نوم واحدة

GMT 07:25 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده
 العرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده

GMT 10:40 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
 العرب اليوم - إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 02:02 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
 العرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 15:39 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
 العرب اليوم - عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك

GMT 02:59 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
 العرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية

GMT 15:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يهنئ رئيس نادي الترجي ببطولة فريقيا

GMT 21:37 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

3 صفقات نارية تنضم للنادي الأهلي بعد فقدان اللقب الأفريقي

GMT 23:35 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

غسان حاصبانى يٌعلن إطلاق "السجل الألكتروني" لمكافحة السرطان

GMT 08:24 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حل تقني للعثور على هاتفك الضائع في وضع"الصامت

GMT 21:41 2018 الثلاثاء ,31 تموز / يوليو

تركيب محطة توليد كهرباء جديدة في قاعدة معيتيقة

GMT 16:36 2018 الأحد ,12 آب / أغسطس

أهم 10 روايات أجنبية الأكثر مبيعا فى 2018

GMT 16:35 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

صالح يُؤكّد أنّ تكلفة معركة الحديدة باهظة جدًّا

GMT 22:43 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

أعمال "نجيب محفوظ" تتصدر مبيعات جناح الشروق

GMT 01:04 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الصورة الأولى لـ"ويزو" وزوجها في شهر العسل

GMT 07:42 2014 الثلاثاء ,19 آب / أغسطس

"روبين ديفيدسون" قطعت 2700 كم بمصاحبة كلب مخلص

GMT 21:03 2015 الثلاثاء ,18 آب / أغسطس

حذاء رياضي للعروس لإطلالة مريحة يوم الزفاف

GMT 12:59 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الرابحون في عهد عون

GMT 00:30 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

سعيد أمزازي يواصل العمل للرقي بالمنظومة التعليمية

GMT 12:40 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

كوبا بين الأمس واليوم

GMT 14:15 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "2016 Hyundai Tucson" وفئاتها المختلفه

GMT 23:05 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

شركة دودج تختبر محرك سيارتها تشالنجر 2019

GMT 02:43 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

خبير جيولوجي يكشف عن مصدر مائي يكفي مصر لـ1700 عام
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab