الزايدي يكشف دور الحوثيين في أزمة النفط في اليمن
آخر تحديث GMT18:07:43
 العرب اليوم -

بيّن لـ"العرب اليوم" أنّ الجماعة المتطرّفة تتلاعب بالأسعار

الزايدي يكشف دور الحوثيين في أزمة النفط في اليمن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الزايدي يكشف دور الحوثيين في أزمة النفط في اليمن

حسن الزايدي المسؤول الإعلامي لوزارة النفط
عدن - حسام الخرباش

أكّد المسؤول الإعلامي لوزارة النفط في صنعاء، حسن الزايدي، أن وزارة النفط في صنعاء رفضت في وقت سابق رفع سعر اللتر البنزين إلى 300 ريال يمني وفرضت سعر 275 للتر البنزين، وبعد قيامها بحملات ضبط السعر عند هذا المستوى وعقد اتفاقات مع التجار لضبط السعر عند هذا الحد حدثت تدخلات من قبل تجار النفط، واستطاعوا إقصاء كوادر عدة في وزارة النفط، وصدرت قرارات تخدمهم من قبل القيادة في صنعاء منها تجميد أرصدة شركة النفط الحكومية والمقدرة بنحو مليار و500 مليون ريال كانت رسوم مستحقة لشركة النفط متأخرة لدى التجار .

وأضاف حسن الزايدي، في مقابلة مع "العرب اليوم"، أنّ المحطات أصبحت تبيع اللتر بسعر 425 ريالًا كسعر رسمي بعد أن استطاع التجار المستوردين للنفط تقليص وتجميد شركة النفط لتحقيق أرباح خيالية مستغلين الوضع الإنساني والتوقف الذي حدث لميناء الحديدة رغم توفر كميات لديهم تغطي احتياجات المناطق التي تديرها صنعاء لأشهر، وأكد أنه لا علاقة لوزارة النفط بارتفاع أسعار المشتقات لفقدانها صلاحيات الرقابة والكثير من الصلاحيات التي تمكنها من ضبط التجار بسبب تدخل أحد الأطراف السياسية بكل نفوذه لتمرير جشع التجار على الشعب الذي يعاني وضع اقتصادي مأساوي .

ووفقا للزايدي فإن الاستهلاك اليومي للمشتقات في المناطق التي تديرها صنعاء يقدّر بنحو 5 آلاف طن تقريباً، وما توفر من المشتقات حين أوقف التحالف الذي تقوده السعودية المنافذ اليمنية 6 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بلغ نحو 150 ألف طن يكفي لـ50 يوم تقريباً، ولكن افتُعلت الأزمة بعد أيام من قرار التحالف وظهرت الأسواق السوداء التي تضاعفت فيها قيمة اللتر الواحد إلى مبالغ خيالية وكان التجار يقفون خلف الأزمة التي لا تزال جارية ويسعون إلى تثبيت سعر 425 ريال للتر الواحد كسعر رسمي وهذا ما سيضاغف معاناة المواطن والمزارع وكل الطبقات .

وبين الزايدي أن رئيس اللجان الثورية محمد الحوثي، قام بسلب امتيازات شركة النفط الحكومية في استيراد وتسويق المشتقات النفطية في 27 تموز/يوليو 2015، بينما تمتلك شركة النفط الحكومية منذ تأسيسها في عام 1961م ،منوها  إلى أاّن شركة النفط، هي شركة حكومية وطنية عملاقة، وعملت في الأزمات في اليمن كافة، بشكل حيادي في سبيل توفير المشتقات للقطاعات الصحية والخدمية والاقتصادية والمجتمع وذلك عبر قرار التعويم للمشتقات الذي أصدره محمد علي الحوثي ولا يزال ساريًا، رئيس اللجان الثورية محمد الحوثي، قام بسلب امتيازات شركة النفط الحكومية في استيراد وتسويق المشتقات النفطية في 27 تموز/يوليو 2015، بينما تمتلك شركة النفط الحكومية منذ تأسيسها في عام 1961م،لافتاً أن شركة النفط في عام 2013 بلغ حجم إيراداتها ترليون ومائتين وثلاثة وسبعون مليار ريال وكل هذه المبالغ كانت تورد للبنك المركزي، وينعكس ذلك على الاقتصاد الوطني واستقرار صرف العملات وتوفر المشتقات النفطية لكل القطاعات والمجتمع دون حدوث أزمات فيما أصبحت الشركة الأن على وشك الإفلاس نتيجة قرار التعويم الذي تصاحبه حرب ممنهجة على الشركة الوطنية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزايدي يكشف دور الحوثيين في أزمة النفط في اليمن الزايدي يكشف دور الحوثيين في أزمة النفط في اليمن



GMT 06:29 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مشكلات سياسية واقتصادية تواجه منتدى "دافوس"

GMT 03:03 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

ترامب يكشف عن تقدُّم في المفاوضات مع بكين

GMT 07:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

العثماني يدعو لوضع استراتيجية للتحوّل

GMT 03:27 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

بوتين يُطالب حكومته بتحقيق نتائج اقتصادية

GMT 07:18 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

"نويي" مُرشَّحة إيفانكا لرئيس البنك الدولي

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

غوليكوفا تؤكّد تراجع مستوى الفقر في روسيا

GMT 03:17 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفالح يُؤكّد أنّ تخفيضات النفط أبطأ من المُتوقّع

GMT 07:31 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

خليل يُؤكّد أنّ إعادة هيكلة الديْن العام "غير مطروحة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزايدي يكشف دور الحوثيين في أزمة النفط في اليمن الزايدي يكشف دور الحوثيين في أزمة النفط في اليمن



ارتدت فستانًا مميَّزا باللون الأصفر وقلادة ذهبية ضخمة

ستون أنيقة خلال توزيع جوائز "رابطة المنتجين "

واشنطن ـ يوسف مكي

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:27 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 العرب اليوم - ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته

GMT 09:18 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

صحيفة أميركية تختار السنغال ضمن 52 مكانًا لزيارتها
 العرب اليوم - صحيفة أميركية تختار السنغال ضمن 52 مكانًا لزيارتها

GMT 14:51 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"

GMT 07:45 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"
 العرب اليوم - حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"

GMT 01:17 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
 العرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 14:17 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة 9 أشخاص في انفجار انتحاري ضرب تونس العاصمة

GMT 10:34 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الخميس يؤكّد تنظيم برامج تدريبية مع "الوطنية للإعلام"

GMT 18:03 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"المكافحة" تعيد 200 ألف حبة مخدرة إلى شركة أدوية

GMT 20:29 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع مخزون المياه في سدود القصرين الكبرى والتّلية

GMT 19:04 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

مهن يحق للوافدين العمل بها دون موافقة الكفيل

GMT 14:42 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

العامري يبدأ التحضير للإحتفال بـ"الشارقة عاصمة للكتاب"

GMT 06:11 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

تقرير مفصل عن سيارة "بيجو" العائلية من طراز "5008"

GMT 04:29 2015 السبت ,14 شباط / فبراير

أفضل عشرة أماكن تقدم وجبات الفطور في باريس

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

"المركوب" السوداني من أهم متطلبات السياح الأجانب

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,18 إبريل / نيسان

ضمادة ذكية تكشف عن مدى سوء الجرح وطرق علاجه

GMT 00:44 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سيمون تكشف رحلاتها بين البلاد العربية والأوروبية

GMT 12:40 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

لعنة الرقم 7 تضرب "النصر" في الدوري السعودي من جديد

GMT 01:29 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"المصلي تؤكد التكوين مهم في "الصناعة التقليدية

GMT 08:51 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يفرض رسومًا جمركية على المنتجات الصينية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab