سعيد لخضاري يُعلن دعم الحزب الحاكم لـقانون الموازنة
آخر تحديث GMT13:09:14

كشف لـ"العرب اليوم" عن تفاصيل لقائه بأحمد أويحيى

سعيد لخضاري يُعلن دعم الحزب الحاكم لـ"قانون الموازنة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعيد لخضاري يُعلن دعم الحزب الحاكم لـ"قانون الموازنة"

سعيد لخضاري
الجزائر - ربيعة خريس

كشف سعيد لخضاري، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الرئيس الجزائري في مجلس النواب، عن فحوى اللقاء الذي جمعهم برئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، الأحد، وأبرز التعليمات التي وجهها هذا الأخير لقادة أحزاب السلطة في الجزائر عشية تمرير مشروع قانون الموازنة 2018.

وقال سعيد لخضاري, خلال مقابلة له مع "العرب اليوم"، إن أول قضية عرج للحديث عنها رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، اللقاء الذي انعقد في مبنى قصر الحكومة الجزائرية، قائلا إنه سيطلق عليه اسم تكتل "الأغلبية الرئاسية" يضم 4 أحزاب محسوبة على جناح السلطة في البلاد هي كل من حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم والتجمع الوطني الديمقراطي، ثاني قوة سياسية في البلاد وتجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية الجزائرية، مهامه تنحصر في دعم برنامج الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

وأوضح رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الجزائرية، أن رئيس الوزراء الجزائري طلب من رؤساء الكتل البرلمانية في مجلس النواب بعقد اجتماع الأسبوع المقبل لمطالبة ممثلي الشعب الجزائري بعقد لقاءات في القواعد المحلية الغرض منها شرح أهم الإجراءات والتدابير التي جاء بها قانون الموازنة لعام 2018 والاعتماد عليه كورقة رابحة في الانتخابات البلدية المقررة يوم 23 نوفمبر المقبل خاصة أنه لم يتضمن أي زيادات في الضرائب أو الرسوم.

وبشأن مراجعة ملف سياسة الدعم الاجتماعي أو ما يعرف بـ"الدعم السخي" الذي ورثته الحكومة الجزائر من عهد الاقتصاد الموجه منذ استقلالها في 1962، يقوم على ركيزتين أساسيتين منها التحويلات الاجتماعية وهي مخصصات مالية في ميزانية الدولة لتمويل الصحة والتعليم المجانينن لكل الجزائريين مهما كان دخلهم إضافة إلى سكن بأسعار منخفضة، قال سعيد لخضاري إن رئيس الوزراء الجزائري أبلغهم هذا الملف يتطلب عملا كبيرا من طرف الحكومة ولن يتجسد بين ليلة وضحاها.

وفي رده على الانتقادات اللاذعة التي وجهتها المعارضة لهذا واتهمت رئيس الوزراء الجزائري باستغلال قصر الحكومة لعقد لقاءات حزبية، قال المتحدث إن هذه التقاليد معمول بها عالميا فعشية تمرير قانون الموازنة يعقد أي رئيس للوزراء اجتماعا مع قادة أحزاب السلطة لشرحه والنظر في طريقة تمريره.

وبشأن موقف الحزب الحاكم في الجزائر من مشروع قانون الموازنة 2018، كشف سعيد لخضاري قائلا إن حزب جبهة التحرير الجزائرية يدعم هذا القانون لأنه ولأول مرة في غضون الأزمة المالية التي تشهدها البلاد جراء تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية ترفض الحكومة إقرار زيادات في الضرائب ما عدا تلك التي فرضتها على أسعار المحروقات، وهو أمر عادي لأن فاتورة دعم هذه المادة كبدت الحكومة خسائر مالية كبيرة هي في غنى عنها في الظرف الراهن كما تضمن المشروع إيجابيات أخرى من بينها الرفع من نسبة التحويلات الاجتماعية إلى 8 في المئة للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيد لخضاري يُعلن دعم الحزب الحاكم لـقانون الموازنة سعيد لخضاري يُعلن دعم الحزب الحاكم لـقانون الموازنة



GMT 08:21 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كيدانيان يدعم العلاقات السياحية بين الأردن ولبنان

GMT 11:31 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة يؤكد أن أزمة لبنان سياسية وليست نقدية

GMT 01:40 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بوسعيد يقرّ بارتفاع البطالة بين الشباب المغربي

GMT 02:15 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الفالح يؤكد أن السعودية تبني مستقبلاً ناشطاً

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيد لخضاري يُعلن دعم الحزب الحاكم لـقانون الموازنة سعيد لخضاري يُعلن دعم الحزب الحاكم لـقانون الموازنة



ارتدت مجموعة أنيقة مِن الملابس الرياضية

هيلي بالدوين أنيقة خلال عرض أزياء "أديداس"

لندن - ماريا طبراني

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطرح مجموعتها الأولى لربيع وصيف 2019

GMT 10:17 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون
 العرب اليوم - رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون

GMT 07:39 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله
 العرب اليوم - أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله

GMT 10:33 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

وليد أزارو يشتبك مع أحد مشجعي الوداد المغربي

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 21:59 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة ....

GMT 03:16 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

ارتفاع ضحايا حادث العمرانية المتطرف إلى قتيلين

GMT 15:57 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

التسامح

GMT 20:07 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد القمح " النخالة" لمرضى السكري

GMT 15:46 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سنوات يفصلها رقم

GMT 04:12 2018 الإثنين ,26 شباط / فبراير

حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين في السعودية

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 11:06 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ولي العهد السعودي يشتري أغلى قصر في العالم

GMT 00:44 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أسباب خلود زوجك إلى النوم بعد العلاقة الحميمة

GMT 20:53 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

وصفات سهلة للتخلص من تقصف الشعر نهائيا

GMT 20:53 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء اسكتلنديون يقترحون طريقة لوضع كلمات سر مضمونة أكثر
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab