يتيم يؤكد عزم الحكومة على الحماية الصحية للعمال
آخر تحديث GMT17:02:33

كشف لـ "العرب اليوم" أنها مستمرة في سياسة إصلاح السوق المهني

يتيم يؤكد عزم الحكومة على الحماية الصحية للعمال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يتيم يؤكد عزم الحكومة على الحماية الصحية للعمال

وزير العمل والإدماج المهني محمد يتيم
الدار البيضاء ـ رضى عبد المجيد

أكد وزير العمل والإدماج المهني، محمد يتيم، أن الحكومة مصممة على تسريع وتيرة استكمال المنظومة الوطنية للتغطية الصحية والاجتماعية، موجهًا الدعوة إلى مختلف المتدخلين من أجل إنجاز المراحل المقبلة في إطار الحوار والتشاور. وأبرز أن تفعيل الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية لفائدة المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطًا خاصًا، تمثل أحد أهم الأوراش الاجتماعية التي توليها الحكومة اهتمامًا بالغًا.

وكشف يتيم، في حديث خاص لـ"العرب اليوم"، عن فتح ورش اجتماعي جديد، يتمثل في إحداث نظام للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض والمعاشات، لفائدة فئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطًا خاصًا، وذوي حقوقهم الذين يمثلون نحو 11 مليونال شخص، وسجل في هذا الصدد، أن  إصدار القانون رقم 98.15 والقانون رقم 99.15، يشكل مكسبًا تشريعيًا هامًا في مجال الحماية الاجتماعية، حيث أن كلا القانونين سيدخلان حيز التنفيذ بصفة متزامنة، وذلك بعد نشر جميع النصوص التنظيمية المتعلقة بهما في الجريدة الرسمية.

وقال وزير العمل والإدماج المهني إنه سيعهد بتدبير هذا النظام إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بالنظر إلى التجربة التي راكمها في هذا المجال، وقد اتخذ هذا الصندوق كافة الإجراءات والتدابير  من أجل تطبيق هذا النظام على سائر التراب الوطني، مؤكدًا أن اعتماد هذا القانون من شأنه أن يرتقي ببلادنا في سلم مؤشرات التنمية البشرية، وسيساهم في تحقيق الإنصاف والمساواة في تقديم الخدمات الصحية.

وجدد يتيم نفيه للأنباء التي تفيد بأن "الحكومة تراجعت عن وعودها التي تهم التعويضات العائلية المتعلقة بزيادة 100 درهم عن كل طفل، والرفع من منحة الولادة من 150 درهم إلى ألف درهم"، مؤكدًا أن كل ما يتردد في هذا الجانب غير صحيح بالمرة. وأوضح في المقابل، أن الحكومة اتخذت قرار تأجيل تفعيل هذه الزيادة إلى غاية يناير 2019، بدل شهر يوليو الجاري، لافتًا الانتباه إلى أن الحكومة عازمة على تنفيذ هذه الوعود ابتداء من يناير المقبل، حتى وإن لم يتم الاتفاق بشأنها مع المركزيات النقابية في إطار الحوار الاجتماعي.

وأكد يتيم أن المغرب لم يسجل أي تراجع فيما يتعلق بعدد مناصب العمل في المغرب خلال الأشهر الأخيرة، مشيرًا إلى أن الحكومة مستمرة في سياستها المتعلقة بإصلاح سوق العمل، من خلال وضع إستراتيجية وطنية للتشغيل تأخذ بعين الاعتبار نتائج الدراسة التشخيصية المنجزة ورأي جميع الفاعلين والمتدخلين في سوق العمل. وتابع أنه "تفعيلًا لهذه الإستراتيجية وملاءمتها مع المقتضيات الواردة في البرنامج الحكومي في مجال التوظيف والحد من البطالة، تم اقتراح مشروع "المخطط الوطني للنهوض بالتشغيل في أفق 2021"، يأخذ بعين الاعتبار الإجراءات التي تقترحها الإستراتيجية الوطنية للتشغيل في أفق 2025 والبرنامج الحكومي في شقه الخاص بالتشغيل بالإضافة إلى مهام الجهات في مجال التشغيل في إطار القانون التنظيمي للجهات".

أما فيما يتعلق بموضوع العاملات المغربيات اللواتي تعرضن للاستغلال الجنسي في حقول الفراولة في مدينة هويلفا الإسبانية، فقد أوضح يتيم أن أن ظروف عمل العاملات المغربيات في القرى الإسبانية، يخضع لقواعد العمل في إسبانيا، مؤكدًا أن وزارة العمل الإسبانية هي التي تتحمل المسؤولية في تتبع وضعية العاملات، واستدرك قائلًا "لكن هذا لا ينفي مسؤولية وزارة الشغل والإدماج المهني في مواكبة وتتبع وضعية العاملات المغربية في الحقول الاسبانية".

وشدد الوزير على أن وزارته، تابعت منذ اليوم الأول، إلى جانب القطاعات الحكومية المعنية والسلطات الاسبانية، عملية تشغيل العاملات المغربيات لإحاطتها بكافة شروط النجاح، مبينًا أنها تواصل رصد تطور الوضعية عن كثب وستواصل متابعتها لها، وستتخذ كافة التدابير الملائمة من أجل تحسين العملية وتحصينها.

وأشار يتيم إلى أن وزارته ظلت تتابع عن قرب مجرى التحقيقات الجارية من قبل السلطات الإسبانية في موضوع استغلال العاملات المغربيات، وأن كرامتهن تبقى فوق كل اعتبار. وبشأن نتائج الزيارة الميدانية لإقليم هويلفا الإسباني، لفت إلى أنه تم تدارس مختلف القضايا المرتبطة بتدبير هجرة اليد العاملة الموسمية مع الجانب الاسباني، وإعلان جمعيات مقاولات الفواكه الحمراء عن استعدادهم لمنح فرص أكبر للعاملات المغربيات في الأعوام المقبلة، ودراسة الجانب الاسباني إمكانية تمديد رخص العمل الموسمي، والتواصل مع عدد من العاملات المغربيات حول أجواء العمل وظروف الإقامة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يتيم يؤكد عزم الحكومة على الحماية الصحية للعمال يتيم يؤكد عزم الحكومة على الحماية الصحية للعمال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يتيم يؤكد عزم الحكومة على الحماية الصحية للعمال يتيم يؤكد عزم الحكومة على الحماية الصحية للعمال



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تتألق بثوب أخضر طويل ورائع

لندن _ ماريا طبراني

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:07 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية
 العرب اليوم - ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف

GMT 02:04 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

سوركوش يؤكد أن "الاتحاد" قدَّم مساعدات لمصر

GMT 19:45 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الجمهور السعودي يساند مصر بـ"هاشتاغ" يتصدَّر "تويتر"

GMT 13:56 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

Elie Saab Coutureِ Fall/Winter 2016-2017
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab