وزير النفط السابق يقترح تحويل محطات الكهرباء إلى الغاز
آخر تحديث GMT06:30:19
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" أنه يجب ترك جباية الضرائب

وزير النفط السابق يقترح تحويل محطات الكهرباء إلى الغاز

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير النفط السابق يقترح تحويل محطات الكهرباء إلى الغاز

إبراهيم بحر العلوم
بغداد – نجلاء الطائي

اقترح عضو لجنة النفط والطاقة النيابية إبراهيم بحر العلوم، تحويل محطات توليد الطاقة الكهربائية المعتمدة على الماء إلى الغاز الجاف والنفط الأسود في توليد الطاقة، للتخلص من أزمة الكهرباء التي يعانيها البلد بشكل سنوي، ونوه إلى ضرورة أن تبتعد الحكومة عن مسألة جباية الضرائب، تاركة إياها لشركات خاصة تقوم بالمهمة بدلا عنها، ابتداء بالمصانع الكبرى والشركات وصولا إلى المواطن.

وأكد عضو لجنة النفط والطاقة النيابية، في تصريح إلى "العرب اليوم"، أن الحكومة إذا كانت تفكر في الوقت الحالي بخصخصة الكهرباء فلا بد وأنها تعني خصخصة قطاع التوزيع وليس القطاعات الأخرى، مشيرا إلى أن "الكهرباء تعتمد على ثلاثة قطاعات أساسية هي التوليد والتوزيع والنقل؛ حيث سيبقى قطاعا التوليد والنقل بيد الحكومة، ويذهب ثالث القطاعات إلى شركات مستثمرة".

وأشار إلى ضرورة أن "تخرج الحكومة من عملية جباية الضرائب عن طريق شركات مستثمرة خاصة، تستقطع جزءا من الضرائب لتغطية نفقاتها، مع ضرورة أن تبدأ مسألة الجباية من الشركات والمصانع الكبرى والمؤسسات نزولا إلى المواطن العادي".

وأضاف الوزير الأسبق للنفط أن "التحسن في موضوع الكهرباء خلال العام 2016 يقترن بموضوعين هما توفير الوقود لمحطات الغازية، وبخاصة الغاز الجاف، والذي بدوره يعتمد على موضوع استثمار الغاز المصاحب للنفط، إضافة إلى موضوع السيطرة على موضوع نقل الطاقة؛ حيث تسهم الشبكة المهترئة بتبديد جزء كبير من الكهرباء، ناهيك عن مسألة التثقيف بضرورة ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، والذي سيوفر من 10– 15% من الطاقة الكهربائية".

وأوضح، بشأن استمرار انخفاض أسعار النفط عالميا، أنه "لا خيار أمام العراق سوى الاستمرار بتصعيد الطاقات الإنتاجية والتصديرية ضمن سقف منظمة "أوبك" لإقناع اللاعبين الأساسيين وبخاصة السعودية التي تضخ نحو أكثر من 10 ملايين برميل يوميا قادرة على التحكم في السوق، إذا ما سحب الفائض في السوق النفطية.

وتابع بحر العلوم أن "الإحصاءات تشير إلى أن مخزون الولايات المتحدة من النفط يتجاوز 280 مليون برميل، ما أدى إلى انخفاض الأسعار"، مبينا أن هناك شعورا بأن "الأوبك" لن تلتزم بحصصها وستضخ بكامل طاقتها، فضلا عن استمرار إنتاج النفط من مناطق غير تقليدية وهذا سيكون مؤثرا، وأشار إلى أن "انخفاض أسعار النفط قد يستمر بالهبوط لمدة زمنية ولكنه قد يستعيد بعض عافيته في الأعوام المقبلة.

وتعاني المحافظات العراقية انخفاض ساعات تجهيز الكهرباء، وانقطاعها لفترات عدة خصوصا في فصل الصيف، وذلك منذ ما يقارب الـ13 عاما؛ حيث تصل ساعات انقطاعها في بعض أيام الصيف إلى 12 يوميا، على الرغم من الوعود التي أطلقت منذ أعوام بتحسين واقعها، في حين توقع مدير نقل الطاقة في الجنوب، الأربعاء، بقاء حال الكهرباء كما هي عليه في العام 2016.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير النفط السابق يقترح تحويل محطات الكهرباء إلى الغاز وزير النفط السابق يقترح تحويل محطات الكهرباء إلى الغاز



GMT 16:51 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

مفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي الإثنين المقبل

GMT 13:22 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

مصر توقع اتفاقية تمويل بمليار دولار مع كوريا الجنوبية

GMT 16:46 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

الامارات وتركيا يوقعّان اتفاقاً لتبادل العملات بين البلدين

GMT 03:12 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مصر تبدأ بناء أول مفاعل للطاقة في محطة " الضبعة " النووية

GMT 18:24 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

وضع إشارة قضائية على عقارات وسيارات حاكم مصرف لبنان

GMT 04:56 2022 الإثنين ,17 كانون الثاني / يناير

إيرادات قياسية مُتوقعة لقناة السويس المصرية في عام 2022

أسيل عمران تتألق بإطلالات راقية باللون الأسود

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:23 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
 العرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 19:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان
 العرب اليوم - سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان

GMT 11:58 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
 العرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 07:45 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

صيني عاشق للسيارات يكشف عن أصغر كرفان متحرك في العالم

GMT 00:08 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

محمد بن نايف ومحمد بن سلمان يعزيان ميركل

GMT 05:16 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وأرقى الشواطئ الأكثر تميزًا في تايلاند

GMT 03:08 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة غزة تصارع الأزمات المختلفة وتتمسّك بالأمل للبقاء

GMT 03:27 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر رخيص

GMT 04:15 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

شركة تويوتا تشعل منافسة عالم السرعة بسيارة رياضية جديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab