مدثر عبدالغنى يؤكّد أن الحدود يمكن ان تصبح منطقة اقتصادية حرة
آخر تحديث GMT08:47:24
 العرب اليوم -

أكد لـ "العرب اليوم" ان سد النهضة لن يضر السودان او مصر

مدثر عبدالغنى يؤكّد أن الحدود يمكن ان تصبح منطقة اقتصادية حرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مدثر عبدالغنى يؤكّد أن الحدود يمكن ان تصبح منطقة اقتصادية حرة

وزير الاستثمار السوداني مدثر عبدالغني
القاهرة - يوسف محمد

أكد وزير الاستثمار السوداني، الدكتور مدثر عبدالغنى عبد الرحمن  أن سد النهضة الأثيوبي لا يمكن أن يكون مصدر ضرر للسودان ومصر أيضا وشدد الوزير على انه يمكن ان تستفيد  الدول الثلاث منه  ، كما يمكن في الوقت ذاته ان تعمل خبرات الدول الثلاثة التي يربطها نهر واحد على إيجاد أفكار جديدة من خلال اللقاءات المستمرة بين مسئولي  الدول للاستفادة القصوى منه .

جاء ذلك في تصريحات خاصة للوزير لـ"العرب اليوم" على هامش مشاركته في منتدى افريقيا ٢٠١٦ الذي اختتم أعماله في شرم الشيخ الاحد.

وتابع  : تنفيذ السدود على مجرى نهر النيل الأزرق والأبيض لخدمة المشروعات التنموية .. ومشروع سد النهضة الاثيوبي يعد من أكبر المشاريع التي شهدتها القارة الأعوام الماضية، والرؤية الفنية الآن تترك للفنيين بالكامل .

واكد د. مدثر عبد الغنى عبد الرحمن ان بلاده ترك الجانب الفني للمتخصصين في شؤون الري والموارد المائية في الدول الثلاث (مصر والسودان وأثيوبيا) ولابد ان يكون المشروع مصدر استفادة للجميع وتكون منه فوائد و للروح الأخوية للرؤساء تساعدهم في أن يعالجوا اي سلبية منه وأن يعملوا على تعزيز هذه الرؤية. 

وقال الوزير ان الحدود السودانية المصرية يمكن أن تصبح منطقة اقتصادية حرة لتكون سوقاً للقارة الأفريقية دون الاقتصار على منطقة حلايب وشلاتين فقط.

وحول  الاستثمارات السودانية في مصر قال  انها تَصِل الى حوالي 3.2 مليار دولار في القطاعات البلاستيكية والأسمنت وفي مجال الزراعة ومجال البنوك وهناك عشرات الشركات التي تعمل في السودان وتوفير مجال العمالة وساعدت على حركة العمالة المصرية التي تعمل بدون قيود ونأمل بعد التجارة الجديدة ان تزيد الاستثمارات المصرية في السودان والعكس صحيح.

وعن رؤيته للمنتدى ومدي استفادة الدول الافريقية منه وعلى رأسها السودان ومصر البلد المستضيف قال وزير الاستثمار إن المنتدى ينبع من التعاون بين القطاعين السياسي والاقتصادي ورجال الأعمال في القارة في ظل الأزمات العالمية التي تعرضت لها الدول خلال الأعوام الماضية وخاصة في الدول الصناعية الكبرى.

وأضاف ان اللقاءات التي تمت خلال المنتدى  مثلت فرصة جيدة كما انه يبنى على أجندة افريقية موحدة، ويعطي فرصة جيدة للقطاع الخاص الأفريقي للتنمية و للاستفادة من الفرص المتاحة مضيفا ان المنتدى يفيد  الدور المصري في القارة بأكملها خلال السنوات المقبلة وانطلاقة اقتصادية لمصر أيضا.

وحول جهود تنمية  منطقة حلايب وشلاتين لتُكوّن منطقة تكامل وتنمية بين البلدين قال وزير الاستثمار إن الحدود المصرية السودانية يمكن ان تصبح منطقة اقتصادية حرة وتنموية وتتكامل فيها الأدوار والمزايا المصرية والسودانية من خلال المشروعات المشتركة فلا مانع من هذه الفكرة وأشار الوزير الى انه يمكن ان تصبح المنطقة أيضا سوقا للقارة الافريقية والوطن العربي. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدثر عبدالغنى يؤكّد أن الحدود يمكن ان تصبح منطقة اقتصادية حرة مدثر عبدالغنى يؤكّد أن الحدود يمكن ان تصبح منطقة اقتصادية حرة



ارتدت "فستان ميدي" وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

أحدث إطلالات كيت ميدلتون الأنيقة والمميّزة باللون الأزرق

لندن_العرب اليوم

GMT 01:49 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 العرب اليوم - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 02:45 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 العرب اليوم - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 05:09 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 العرب اليوم - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 20:13 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
 العرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 02:38 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها
 العرب اليوم - تعرف على أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 03:05 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

8 أفكار جديدة ومختلفة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
 العرب اليوم - 8 أفكار جديدة ومختلفة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

جد طفلي حادثة "نهر دجلة" في العراق يكشف تفاصيل الواقعة

GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ردة فعل من "الأمير النائم" في السعودية يتصدر البحث بغوغل

GMT 22:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

برازيلية تحتذي بـ"شاكيرا" وتعطي دروسًا في الرقص

GMT 00:28 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق جوهانسبرغ الفاخرة لموسم خريف 2020

GMT 22:54 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا علواني تكشف حقيقة التشاجُر مع جماهير الأهلي المصري

GMT 00:48 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الفنان خالد حمزة بعد معاناة مع المرض

GMT 04:59 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

"مرسيدس" تحدّد موعد الكشف عن "مايباخ إس كلاس" 2021

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab