هدفنا جذب الاستثمارات الأجنبية لدعم البنى التحتيَّة في غزّة
آخر تحديث GMT16:23:57

وزير الإسكان الفلسطينيّ مفيد الحساينة لـ"العرب اليوم":

هدفنا جذب الاستثمارات الأجنبية لدعم البنى التحتيَّة في غزّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هدفنا جذب الاستثمارات الأجنبية لدعم البنى التحتيَّة في غزّة

وزير الإسكان الفلسطينيّ مفيد الحساينة
غزة ـ محمد حبيب

قال وزير الإسكان في حكومة التوافق الفلسطينية مفيد الحساينة إن الحكومة تعمل على تحفير الاستثمار المحلي وجذب استثمارات خارجية، خصوصاً من فلسطينيي الشتات، بالإضافة إلى تشجيع المستثمرين العرب على الاستمثار في المشروعات الإسكانية في قطاع غزة.
وأشار الحساينة، في حديثه إلى "العرب اليوم"، إلى أن الحكومة تعمل من أجل رفع الحصار المتواصل عن قطاع غزة، والعمل على تفعيل الاستثمار في مشاريع قطاع الإسكان والبنى التحتية، والمساهمة في تحسين أوضاع القطاع الإنشائي في غزة.
وطالب بتفعيل الدعم والتمويل العربي والإسلامي لمشروعات الإسكان والبنى التحتية في قطاع غزة، كخطوة عمليّة للتغلب على آثار الحصار المفروض. ولفت إلى أن قطاع الإنشاءات والإسكان يوفر عشرات الآلاف من فرص العمل، ويعمل على الحد من أزمة البطالة في قطاع غزة، مشدداً على أهمية تعزيز التكامل والترابط في مشاريع الإسكان والبنى التحتية في الضفة الغربية وقطاع غزة. وشدّد على ضرورة تلبية حاجات قرى الضفة الغربية، على وجه الخصوص، من خدمات البنى التحتية والإسكان.
ودعا الحساينة المجتمع الدولي إلى تفعيل دوره والتدخل لدى الجانب الإسرائيلي، من أجل رفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وإعادة فتح المعابر ورفع القيود المفروضة على حركة تنقل البضائع والأفراد.
وقال: "من الضروري العمل على إعادة إعمار قطاع غزة، علماً أن حلّ أزماتها الاقتصادية ومشاكل البنى التحتية فيها يحتاج إلى مليارات الدولارات".
وأشار الحساينة إلى أنه تسلّم مهامه في قطاع غزة، وأن وزراته في الضفة باشرت أعمالها في الضفة الغربية منذ لحظة إعلان الحكومة، ويجري التواصل مع وكيل الوزارة والمدراء لمتابعة التطورات.
وكانت الحكومة القطرية قررت توجيه مساعدات مالية لإعادة إعمار غزة، ووُقع بروتوكول ثلاثي بين مصر وقطر وغزة في كانون الثاني (يناير) الماضي، رُصدت بمقتضاه نحو 500 مليون دولار لتمويل شراء مواد البناء من مصر لمشروعات إعادة الإعمار، وفي مقدمها قطاع الإسكان والبنى التحتية، إذ تدخل مواد البناء لمصلحة المشاريع القطرية عبر معبر رفح البري الحدودي مباشرة إلى قطاع غزة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدفنا جذب الاستثمارات الأجنبية لدعم البنى التحتيَّة في غزّة هدفنا جذب الاستثمارات الأجنبية لدعم البنى التحتيَّة في غزّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدفنا جذب الاستثمارات الأجنبية لدعم البنى التحتيَّة في غزّة هدفنا جذب الاستثمارات الأجنبية لدعم البنى التحتيَّة في غزّة



خلال الاحتفال بمسلسلها الجديد "Maniac"

إطلالة رائعة لإيمّا ستون بفستان نحاسي في نيويورك

نيويورك ـ سناء المر

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 13:35 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 04:37 2018 الثلاثاء ,29 أيار / مايو

نهاية مأساوية للمهندس عدلي القيعي في الأهلي

GMT 15:41 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

وفاة نجل الفنان الراحل شعبان حسين عن عمر 35 عامًا

GMT 12:21 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

إيطالي يحبس فتاة رومانية ويغتصبها لمدة 10 سنوات

GMT 05:16 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمة إيفا لونغوريا تتألق في فستان أسود رائع

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

GMT 17:51 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

غادة عبدالرازق تثير استياء جمهورها بسبب الجمبري

GMT 01:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

سجن الفتاة التي خططت للانضمام إلى تنظيم "داعش"

GMT 01:07 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

الدكتور وسام السيفي يكشف عن خبايا الأبراج في عام 2018

GMT 00:56 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي أساطير غريبة مرتبطة بالجنس الفموي

GMT 11:28 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

نيرمين سفر ترقص شبه عارية مع العلم التونسي

GMT 06:51 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

من يطفئ لهيب الأسعار؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab