عبدالله البدري يدعو إلى تقليص الفائض في المخزون العالمي للنفط
آخر تحديث GMT16:11:09
 العرب اليوم -

أوضح أن الأسواق تتجه لاستعادة توازنها بعد فترة من الضعف

عبدالله البدري يدعو إلى تقليص الفائض في المخزون العالمي للنفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالله البدري يدعو إلى تقليص الفائض في المخزون العالمي للنفط

الأمين العام لـ "منظمة البلدان المصدرة للنفط" أوبك، عبدالله البدري
الرياض ـ سعيد الغامدي

شدّد الأمين العام لـ "منظمة البلدان المصدرة للنفط" أوبك، عبدالله البدري، على أن المنتجين من داخل المنظمة وخارجها في حاجة إلى العمل معًا لمعالجة قضية الفائض في المخزون العالمي للخام بحيث يمكن لأسعار النفط أن تتعافى وأن يبدأ الاستثمار في حقول جديدة. وقال:

 "إنه لأمر مهم أن تتطرق السوق إلى قضية تخمة المخزون (...) وكما ترى من الدورات السابقة بمجرد أن تبدأ هذه التخمة في التقلص تبدأ الأسعار في الارتفاع بعد ذلك".

وأضاف: "بالنظر إلى كيفية تطور (الوضع) يصبح لزامًا التعامل مع الأمر على أنه شيء تعالجه الدول من داخل أوبك وخارجها معًا، نعم أوبك ضخت بعضًا من الإمدادات الإضافية العام الماضي لكن السواد الأعظم منه جاء من دول من خارج المنظمة". ولفت إلى أن من الضروري أن تجلس كل الدول الكبرى المنتجة للنفط للوصول إلى حل إذ إن السوق في حاجة إلى انخفاض المخزون إلى مستويات تسمح بتعافي الأسعار وعودة الاستثمارات. وتابع "البيئة الحالية تضع هذا المستقبل على المحك، وفي ظل مستويات الأسعار الحالية من الواضح أنه لن تكون كل الاستثمارات المستقبلية الضرورية قابلة للاستمرار".

ورأى وزير الطاقة القطري محمد السادة، أن أسواق النفط تتجه لاستعادة توازنها بعد فترة من الضعف نظرًا إلى أن تدني أسعار الخام الذي لا يمكن أن يستمر طويلًا. وقال خلال مؤتمر صحافي في لندن: "نتوقع أن نشهد دورة انكماش أخرى لسعر النفط، لكننا سنتعافى، ستستعيد السوق توازنها بالتأكيد لأن سعر اليوم لن يستمر طويلًا في أي حال من الأحوال".

وأكد رئيس شركة "أرامكو" النفطية السعودية خالد الفالح، على هامش مشاركته في "منتدى التنافسية الدولي"، أن الشركة تواصل استثماراتها على رغم الانخفاض الحاد في أسعار النفط، وأنها عمدت إلى تقليص نفقاتها بطرق أخرى. وقال إن الانضباط المالي يصبح أولوية، في ظل الظروف الحالية لأسعار النفط. وأوضح أن الشركة تمكنت من خفض الإنفاق "ببساطة عبر خفض النفقات"، إلا أن "استثمارنا في الطاقة الإنتاجية، النفط والغاز، لم يتباطأ".

وشدد الفالح على أن السعودية لا تتحمل مسؤولية تراجع الأسعار، غامزًا من قناة دول أخرى لم يسمها، تقوم بإغراق السوق بإنتاج نفطي. وقال "ارامكو، وتاليًا المملكة، لا تشحن برميلًا واحدًا من النفط ما لم يتوافر له مشترٍ (...) إنتاجنا مرتبط في شكل وثيق" بطلبات الشراء. ولفت إلى أن توازن العرض والطلب العالمي على النفط في الأسواق العالمية سيتحقق في النهاية عند سعر "معتدل". وقال: "الطلب سينمو كما بدأ فعلاً في 2015 وستكون هناك فترة ليست ببعيدة في المستقبل سيتوازن فيها الطلب مع العرض". وأضاف أن في إمكان السعودية تحمل سعر نفط منخفضًا "لوقت طويل جدًا".

وهبطت أسعار النفط ثلاثة في المئة مع إعلان العراق ضخ إنتاج قياسي مرتفع في سوق تعاني فعلًا تخمة كبيرة في المعروض، ليبدد الخام معظم المكاسب التي حققها الأسبوع الماضي.

وانخفض مزيج "برنت" 83 سنتًا إلى 31.35 دولار للبرميل ليهبط 2.6 في المئة عن سعر إغلاق يوم الجمعة حين صعد عشرة في المئة. ونزل الخام الأميركي 85 سنتًا إلى 31.34 دولار للبرميل.

وفي العراق، أعلن الناطق باسم وزارة النفط، عاصم جهاد، أن إنتاج الخام سجل مستوى قياسيًا في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بفضل زيادة الإنتاج من الحقول في وسط وجنوب البلاد.

 وأظهرت أرقام نهائية أعلنتها وزارة النفط أن إنتاج النفط من حقول وسط العراق وجنوبه بلغ في المتوسط 4.13 مليون برميل يوميًا الشهر الماضي.

وقال جهاد في حديث إلى وكالة "رويترز": "هذا المستوى يجعل كانون الأول (ديسمبر) شهرًا قياسيًا لجهة الإنتاج في وسط وجنوب البلاد وفي العراق ككل". وتمثل الحقول في المناطق الوسطى والجنوبية في الوقت الحالي كل الإنتاج، الذي يخضع لسيطرة الحكومة المركزية في بغداد، فيما تخضع صادرات النفط من الحقول الشمالية لسيطرة حكومة إقليم كردستان العراق، الذي ينتج نحو 600 ألف برميل يوميًا. ووفقًا للوزارة بلغ إنتاج الحقول في وسط العراق وجنوبه في تشرين الثاني (نوفمبر) 3.66 مليون برميل يوميًا.

ومن موسكو، أعلن نائب رئيس "لوك أويل"، ليونيد فيدون، أن على روسيا بدء العمل مع "أوبك" في شأن خفض إمدادات النفط للأسواق العالمية في محاولة لدعم الأسعار. ونقلت وكالة "تاس" للأنباء عنه قوله في مقابلة "في اعتقادي بأن في حال اتخاذ مثل هذا القرار السياسي، سيكون على روسيا العمل مع أوبك لخفض الإمدادات في السوق (...) من الأفضل بيع برميل واحد من النفط بسعر 50 دولارًا بدلًا من برميلين بسعر 30 دولاراً".

واعتبر الرئيس التنفيذي لشركة النفط الإيطالية "إيني"، كلاوديو ديسكالزي، أن قطاع النفط سيتضرر كثيرًا إذا بقيت الأسعار عند مستوياتها الحالية المنخفضة. وقال خلال مؤتمر في لندن: "إذا استمر هذا الوضع فإن قطاع الطاقة سيتضرر بشدة وقد ينتهي الأمر إلى وضع عصيب لا ينتج فيه العالم ما يكفي من الطاقة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله البدري يدعو إلى تقليص الفائض في المخزون العالمي للنفط عبدالله البدري يدعو إلى تقليص الفائض في المخزون العالمي للنفط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله البدري يدعو إلى تقليص الفائض في المخزون العالمي للنفط عبدالله البدري يدعو إلى تقليص الفائض في المخزون العالمي للنفط



ارتدت فستانًا بألوان الذهبي والفضي والأسْود اللامعة

بيبي ريسكا أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "CMA"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 15:39 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
 العرب اليوم - عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك

GMT 07:25 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده
 العرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده

GMT 10:40 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
 العرب اليوم - إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 02:02 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
 العرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 02:44 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
 العرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 15:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يهنئ رئيس نادي الترجي ببطولة فريقيا

GMT 21:37 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

3 صفقات نارية تنضم للنادي الأهلي بعد فقدان اللقب الأفريقي

GMT 23:35 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

غسان حاصبانى يٌعلن إطلاق "السجل الألكتروني" لمكافحة السرطان

GMT 08:24 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حل تقني للعثور على هاتفك الضائع في وضع"الصامت

GMT 21:41 2018 الثلاثاء ,31 تموز / يوليو

تركيب محطة توليد كهرباء جديدة في قاعدة معيتيقة

GMT 16:36 2018 الأحد ,12 آب / أغسطس

أهم 10 روايات أجنبية الأكثر مبيعا فى 2018

GMT 16:35 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

صالح يُؤكّد أنّ تكلفة معركة الحديدة باهظة جدًّا

GMT 22:43 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

أعمال "نجيب محفوظ" تتصدر مبيعات جناح الشروق

GMT 01:04 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الصورة الأولى لـ"ويزو" وزوجها في شهر العسل

GMT 07:42 2014 الثلاثاء ,19 آب / أغسطس

"روبين ديفيدسون" قطعت 2700 كم بمصاحبة كلب مخلص

GMT 21:03 2015 الثلاثاء ,18 آب / أغسطس

حذاء رياضي للعروس لإطلالة مريحة يوم الزفاف

GMT 12:59 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الرابحون في عهد عون
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab