رئيس شعبة السياحة يصرّح بأن قرار روسيا يهدد الاحتياط النقدي
آخر تحديث GMT16:01:57

أوضح لـ"العرب اليوم" أن تعليق الرحلات يعطل خطة الإنقاذ

رئيس شعبة السياحة يصرّح بأن قرار روسيا يهدد الاحتياط النقدي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس شعبة السياحة يصرّح بأن قرار روسيا يهدد الاحتياط النقدي

الغرفة التجارية في القاهرة
القاهرة - جهاد التونى

وصف رئيس شعبة شركات السياحة والطيران في الغرفة التجارية في القاهرة عماري عبد العظيم، تعليق روسيا رحلاتها السياحية إلى مصر بأنها كارثية على الاحتياط النقدي؛ لأن "روسيا من التي يمكن القول إنها أفضل مورد للسياحة المصرية والتي تأتي في مقدمتها".

وأوضح عبد العظيم في مقابلة مع "مصر اليوم"، أنَّ "هذه الخسائر تتركز على تعطيل خطة الإنقاذ العاجل للاقتصاد، والذي يتضمن إعاقة التسويق والترويج للسياحة لمحاولة إعادتها إلى طبيعتها واستعاضة ما فقدته خلال الفترة السابقة".

وأضاف أن استمرار تحقيق قطاع السياحة لخسائر متواصلة، إضافة إلى توقف قطاعات مثل التصدير وفقدان عملة صعبة كان من الممكن أن توفر كميات كبيرة من العملة الصعبة، إلى جانب استمرار هروب المستثمرين الأجانب والعرب وبالتالي توقف الاستثمار الأجنبي المباشر "كارثي".

ولفت إلى أن السائح الروسي يحتل مرتبة متقدمة في ما يتعلق بالسياحة الساحلية حيث تستحوذ السياحة الروسية على 35% من إجمالي السياحة الوافدة، لافتًا إلى أن السياحة المصرية تعاني أوضاع كارثية نتيجة انخفاض نسب الإشغال وضعف التنشيط في أعوام ما بعد الثورة فضلا عن مجموعة من القوانين الحكومية التي عفا عليها الزمن، مشددا على أن القطاع السياحي بحاجة إلى سلسلة من الإجراءات الحازمة حتى يسترد عافيته.

وتوقع عماري، أن تؤدي هذه العوامل إلى تراجع نسب الإشغال لنسبة وصلت إلى 55 % في معظم الأماكن السياحية، موضحًا أنَّ الأقصر لا تتعدى نسبة الإشغال الـ10 % وفي القاهرة بلغت 5 % وفي مدينتي شرم الشيخ والغردقة فتتراوح النسبة بين 30 % و40 % بينما في مدينة طابا بلغت نسبة الإشغال الـ 15 %.

وأشار إلى تراجع رحلات السفاري، حيث كان يبلغ عدد الوافدين سنويًا لهذا النمط من السياحة 150 ألف سائح ووصل الآن إلى 2000 سائح فقط، مؤكدا أنَّ ظروف الحرب على التطرف في سيناء من أبرز العوامل التي أدت إلى حدوث هذا التراجع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس شعبة السياحة يصرّح بأن قرار روسيا يهدد الاحتياط النقدي رئيس شعبة السياحة يصرّح بأن قرار روسيا يهدد الاحتياط النقدي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس شعبة السياحة يصرّح بأن قرار روسيا يهدد الاحتياط النقدي رئيس شعبة السياحة يصرّح بأن قرار روسيا يهدد الاحتياط النقدي



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:48 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الــحــــــب

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 10:09 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أحمد خورشيد يؤكد أن السيارة اجتازت كل الحواجز

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 10:13 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النادي الأهلي يتعاقد مع إبراهيم عالمة حارس الاتحاد الحلبي

GMT 00:34 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

NanbanArquiste"" يعد من أجمل العطور النسائية إثارة

GMT 09:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

مطربة شابة تنجو حادث مروع بعد أن تهشمت سيارتها

GMT 16:17 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الجيش الصومالي يقتل 30 مسلحًا من حركة الشباب

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 23:46 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

شاب يضرب أمه حتى الموت بسبب شكوى زوجته منها

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

دراسة تحذر من خطورة مرض "المتدثرات" على النساء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab