بنكيّران مُلزم بتنفيّذ تعهداته تجاه رجال الأعمال المغاربّة
آخر تحديث GMT08:33:07

صلاح القدميّري لـ"العرب اليوم":

بنكيّران مُلزم بتنفيّذ تعهداته تجاه رجال الأعمال المغاربّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بنكيّران مُلزم بتنفيّذ تعهداته تجاه رجال الأعمال المغاربّة

رجل الأعمال المغربي صلاح القدميّري
الرباط ـ محمد عبيد

اعتبرَّ رجل الأعمال المغربي، ونائب رئيس "الاتحاد العام لمقاولات المغرب" صلاح القدميري  أن  تقرير الاتحاد بشأن الظروف  الاقتصادية والمالية للمقاولات المغربية، يضع الحكومة أمام واقع المشاكل والصعوبات التي تعيشها القطاعات الاقتصادية، ويضع النقط على الأحرف بالنسبة إلى الخلافات بين الاتحاد، والحكومة، كما أكدَّ أن التقرير ما هو إلا  أداة تقنية تتيح تتبع آراء المقاولات المغربية بشأن النشاط الاقتصادي ومناخ الأعمال والاستثمار والتمويل ومشاكل القطاعات الإنتاجية، مضيفًا " هذه الأداة يسهر على إعدادها مكتب دراسات متخصص، إذ يستقي آراء أرباب المقاولات ويستعرضها على شكل نسب ومخططات وجداول يمكن أن يقرأها الجميع كل حسب وجهة نظره".  
وعلق القدميري في حديث إلى "العرب اليوم" على مزاعم "إقدام "الباطرونا" على مزايدات سياسية، ضد الحكومة المغربية، على خلفية رفضها لقرار الأخيرة، بشأن زيادة نسبة 10 في المائة، في الحد الأدنى للأجور، على مستوى القطاع الخاص"، قائلا " الباطرونا، لا يمارسون المزايدات السياسية والكلامية، مع أحد، ووجب على رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، احترام تعهداته، تجاه الباطرونا".
وأضاف إن "التقرير، الصادر عن "الباطرونا"، ما إلا  أداة تقنية تتيح تتبع آراء المقاولات المغربية بشأن النشاط الاقتصادي ومناخ الأعمال والاستثمار والتمويل ومشاكل القطاعات الإنتاجية. وهذه الأداة يسهر على إعدادها مكتب دراسات متخصص، إذ يستقي آراء أرباب المقاولات ويستعرضها على شكل نسب ومخططات وجداول يمكن أن يقرأها الجميع كل حسب وجهة نظره".
أما عن مدى صحة الإكراهات التي أدرجتها "الباطرونا"، في تقر يرها، أكد القدميري بأنها "صعوبات كبيرة يواجهها الاقتصاد الوطني والمقاولات المغربية، فالأزمة الاقتصادية ألقت بظلالها منذ مدة على جميع شركائنا الأساسين، إذ أن بعض البلدان، خاصة في أوروبا، تسجل حاليا معدلات نمو لا تتعدى 0.5، وهذا ما جعل مقاولاتها تتعامل بشراسة أكثر وتنافس بشكل غير مسبوق المقاولات المغربية التي كانت تعتبر إلى الأمس القريب شريكا لها".
وبخصوص دور الحكومة المغربية، في إنعاش مناخ الأعمال في المغرب، أوضح  القدميري، أن "الإشكالية الأساسية التي تحول دون تسجيل تقدم في هذا المجال هي الوتيرة التي تشتغل بها الحكومة والتي تنفذ بها الإجراءات المتفق عليها مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب في اللجنة الوطنية المكلفة بمناخ الأعمال، فقد صادقت هذه اللجنة على برنامج عمل يتمحور حول 9 أهداف استراتيجية تمت ترجمتها إلى ما يفوق 30 إجراء عمليا عبر تكوين مجموعة من فرق العمل المختلطة بين القطاعات المعنية، وبمشاركة القطاع الخاص قصد السهر على إنجاز هذا البرنامج داخل الآجال المحددة".
وبشأن  المقتضيات التي لم تلتزم بها الحكومة، أشار القدميري، إلى "التوصيات التي جاءت بها المناظرة الأخيرة حول الضرائب، فقد شكلت المناظرة فرصة تاريخية لاتخاذ قرارات غير مسبوقة من أجل إعادة النظر في النظام الجبائي بالمغرب، خاصة أن كل المتدخلين كانوا حاضرين سواء الحكومة أو إدارة الضرائب أو المقاولات أو الباحثين". مستدركا بالقول :"لكن الوتيرة التي شرعت بها الحكومة في تنفيذ هذه التوصيات لم تكن بالشكل اللازم ولم تناسب المقاولات".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكيّران مُلزم بتنفيّذ تعهداته تجاه رجال الأعمال المغاربّة بنكيّران مُلزم بتنفيّذ تعهداته تجاه رجال الأعمال المغاربّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكيّران مُلزم بتنفيّذ تعهداته تجاه رجال الأعمال المغاربّة بنكيّران مُلزم بتنفيّذ تعهداته تجاه رجال الأعمال المغاربّة



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف

GMT 06:55 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
 العرب اليوم - "ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز

GMT 05:48 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة فنادق "Utopian" لقضاء عطلة الأحلام
 العرب اليوم - إليك مجموعة فنادق "Utopian" لقضاء عطلة الأحلام

GMT 06:41 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

طرح "The Breakers" للبيع مقابل 2.8 ملايين جنيه إسترليني
 العرب اليوم - طرح "The Breakers" للبيع مقابل 2.8 ملايين جنيه إسترليني

GMT 00:27 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة
 العرب اليوم - انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو

GMT 08:18 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف
 العرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف

GMT 07:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
 العرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا

GMT 23:39 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

جو وايت يعثر على صخرة غريبة المظهر على المريخ

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 10:00 2016 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

"الجنينة" تشيّع ضحايا أحداث العنف في ولاية غرب دارفور

GMT 08:41 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

ميلانيا ترامب لا تختار ملابسها بشكل يتناسب مع مكانتها

GMT 15:47 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الكلب.. مزاجي وعلى استعداد دائم لتقديم المساعدات

GMT 03:53 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"فيندي" تُعلن عن مجموعة رائعة من الحقائب الجديدة في 2018

GMT 13:28 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

Ralph&Russo Coutureِ Fall/Winter 2016-2017

GMT 06:17 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab