السعوديّة تستفاد من فوائض ارتفاع الإيرادات العامة
آخر تحديث GMT00:21:36

في مواجهة عجز الموازنة المحتمل العام المقبل

السعوديّة تستفاد من فوائض ارتفاع الإيرادات العامة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعوديّة تستفاد من فوائض ارتفاع الإيرادات العامة

الريال السعودي
الرياض - العرب اليوم

تمتلك السعودية فوائض مالية ضخمة، تستطيع أن تواجه بها الأزمات التي يمكن أن تحدث في حال أي تراجع بالميزانية، لاسيما وسط ضغوط انخفاض أسعار النفط على إيرادات المملكة، حيث بلغ إجمالي الأصول الاحتياطية للدولة 2.78 تريليون ريال، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، منخفضة بنسبة 0.3% عن أيلول/ سبتمبر، والتي بلغت فيه 2.79 تريليون ريال.

وأعلن وزير المال السعودي الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، أنَّ "السعودية استفادت من الفوائض المالية المتحققة من ارتفاع الإيرادات العامة للدولة، في الأعوام الماضية، وذلك في بناء احتياطات مالية، وتخفيض الدين العام، مما يعطي عمقًا وخطوط دفاع يستفاد منها وقت الحاجة".

وأشار إلى أنه "نفذت هذه السياسة بنجاح كبير عندما تعرض العالم للأزمة المالية في عام 2008، وما تبعها من انخفاض كبير في الإيرادات في 2009، حيث كانت السعودية في حينها من أقل الدول تأثرًا بتلك الأزمة".

وأكّد وزير المال "استمرار تلك السياسة في الميزانية المقبلة وما بعدها، مما سيمكن الحكومة من الاستثمار في تنفيذ مشاريع تنموية ضخمة، والإنفاق على البرامج التنموية".

وأوضح أنه "تملك السعودية نوعين من الاحتياطات، يضم الأول الأصول الاحتياطية التي تضم النقد والذهب وحقوق السحب الخاصة، والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي والنقد الأجنبي والودائع في الخارج، إضافة إلى الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج، أما النوع الثاني، فهو الاحتياطي العام للدولة".

وكانت الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج هي صاحبة أكبر وزن نسبي في الأصول الاحتياطية، حيث بلغت حصتها 73% لتصل إلى 2.03 تريليون ريال في تشرين الأول.

ولم تنخفض الاستثمارات في الأوراق المالية في الخارج، في الأعوام الخمس الماضية، سوى في تموز/ يوليو الماضي، عندما تراجعت بنسبة طفيفة تصل إلى 0.1%، لتبلغ 2.06 تريليون ريال، مقارنة مع 2.06 تريليون ريال في حزيران/ يونيو.

وعادت للارتفاع مرة أخرى لتصل إلى 2.08 تريليون ريال في آب/ أغسطس ، إلا أنها ما لبثت أن تراجعت مرة أخرى في أيلول و تشرين الأول.

وحل في المركز الثاني بعد الاستثمارات في الأوراق المالية، النقد الأجنبي والودائع في الخارج، حيث مثلت 25% من إجمالي الأصول الاحتياطية.

يذكر أنَّ الاحتياطي العام للحكومة السعودية، الذي يسمى بودائع واحتياطي الحكومة، يشمل الاحتياطي العام، وجاري الحكومة، ومخصصات المشاريع الملتزم بها، وانخفض بـ0.3% في تشرين الأول ليصل إلى 1.492 تريليون ريال.

وعلى الجانب الآخر، ارتفع الاحتياطي العام للدولة، وهو أحد مكونات الودائع واحتياطي الحكومة، بـ13%، في تشرين الأول، ليصل إلى 904.6 مليار ريال، مقارنة مع 801.8 مليار ريال في أيلول.

وشهد الاحتياطي العام تغيرين كبيرين في آخر شهرين، أحدهما بنحو 50 مليار ريال في أيلول، وكان هذا الانخفاض بالاحتياطي العام هو الأول، بعد ارتفاع دام 59 شهرًا متتالية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعوديّة تستفاد من فوائض ارتفاع الإيرادات العامة السعوديّة تستفاد من فوائض ارتفاع الإيرادات العامة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعوديّة تستفاد من فوائض ارتفاع الإيرادات العامة السعوديّة تستفاد من فوائض ارتفاع الإيرادات العامة



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تتألق بثوب أخضر طويل ورائع

لندن _ ماريا طبراني

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:07 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية
 العرب اليوم - ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 14:59 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الابراج الصينية

GMT 00:38 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

نادين نجيم تؤكّد أنّها تهتم بالمحافظة على نجاحاتها

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 04:46 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تصرفات عديدة تقومين بها تسعد زوجك أثناء العلاقة الجنسية

GMT 15:25 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الثعبان.. عاطفي وحكيم وعنيف في بعض الأوقات

GMT 01:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تكشف عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab