اقتصاديون سعوديون يتوقعون ضخّ المزيد من الاستثمارات في مصر
آخر تحديث GMT04:59:47
 العرب اليوم -

أكدوا لـ"العرب اليوم" الاهتمام بمشاريع تنمية قناة السويس

اقتصاديون سعوديون يتوقعون ضخّ المزيد من الاستثمارات في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اقتصاديون سعوديون يتوقعون ضخّ المزيد من الاستثمارات في مصر

توقعات بزيادة الاستثمارات السعودية في مصر
القاهرة -سهير مسعود

أكد مستثمرون سعوديون أن "الاستثمار فى مصر فرصة ذهبية  تحتاج الى ازالة بعض الشوائب"، موضحين أنهم "مثل اي مستثمر يبحث عن الفرص وتوقفه التحديات والعوائق".

وقالوا لـ"العرب اليوم " اثناء تواجدهم فى القاهرة على هامش منتدى فرص الاعمال المصري السعودي الذي تواكب انعقاده مع زيارة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، إنهم "يتوقعون أن تكون المرحلة المقبلة أفضل لضخ استثمارات، خاصة في ظل وعود من الحكومة المصرية  بتقديم مزيد من التسهيلات وحل المشكلات العالقة".

وأبدوا استعدادهم للمساهمة في شركة "جسور المحبة السعودية المصرية" في الهيئة الاقتصادية لقناة السويس برأس مال 3 مليار جنيه، والتي تركز على البحث عن الفرص الاستثمارية بقناة السويس وعمل الدراسات اللازمة لها".

وأكد عبد المحسن بن على القحطاني عضو مجلس الاعمال المصري السعودي ورئيس شركة "شموخ العرب" للاستثمار السعودية، أنه يبحث الفرص الاستثمارية في مصر خلال زيارة الملك سلمان للقاهرة.

وأوضح القحطاني أن "هناك تركيزاً من جانب المستثمريين السعوديين على الاستثمار في مشروعات تنمية محور قناة السويس وهو واحد منها، حيث قام بزيارة منطقة القناة للتعرف على المشروعات واالفرص المتاحة بالنسبة له وللمستثمريين السعوديين".

وعن نوعية المشروعات التى يرغب بالاستثمار فيها بعد هذه الزيارة، قال القحطاني  ان  "هناك العديد من الفرص على مستوى القطاعات المختلفة مثل السياحة و البنية التحتية والطاقة وغيرها، وكل مستثمر يختار القطاع الذي يتوافق مع  نشاطه".

وكشف عضو مجلس الاعمال المصري السعودي عن طرح شركة برأسمال يصل الى 3 مليارات جنيه برأسمال من القطاع الخاص للاستثمار فى مشروعات قناة السويس المختلفة، مشيرا الى انه أن" فكرة انشاء هذه الشركة تعود الى الشيخ صالح الذي يشارك في رأس المال بمبلغ 500 مليون جنيه".

وقال القحطاني انه" تم طرح اسهم هذه الشركة على اعضاء مجلس الاعمال المصري السعودي من المستثمريين السعوديين في القطاع الخاص، وكذلك رجال الاعمال السعوديين الاخرين الذين يرغبون الاستثمار في مصر وفي هذه المشروعات". وأكد القحطانى أن "ملامح الشركة والمساهمات فيها لم تتضح بعد ,لانها مشروع ضخم، كما أن المستثمرين مازالوا يدرسون الفكرة وكيفية المساهمة فيها، وعند استكمال هيكلها ستكون اتضحت الفرص بشكل اكبر".

وأشار الى أن "هناك شركة بدأت بإعداد دراسات الجدوى الخاصة بها والتي عليها ستتحدد نوعية المشروعات التي سيتم الاستثمار فيها من خلال هذه الشركة" ,مشيرا  الى انه لن تكون بمساهمات من القطاع الخاص فقط وليست حكومية، وأضاف القحطانى أنه "يدرس وبجدية الاستثمار في مصر لأول مرة خاصة فى قطاع الزراعة لان حكومته تقدم الدعم  لمن يستثمروت في الزراعة فى مصر  ,كما انه يدرس الاستثمار فى السياحة".

وأكد ان "المشكلات التي يواجهها الاقتصاد المصري في الوقت الحالي، سواء على مستوى الاستقرار السياسي او ارتفاع سعر الدولار وغيرها، لن تكون معوقات للاستثمار لانه ستكون مؤقتة وستستعيد الدول ما كانت عليه".

وقال خليل الفريح عضو مجلس الاعمال السعودي المصري  أن "هناك توجها واضحا  من المستثمرين السعوديين  للاستثمار في السوق المصرية"، مشيراً الى أن هناك توجيهات مباشرة من خادم الحرمين الشريفين للقطاع الخاص للاستثمار فى مصر"، وأشار الى أن  "هناك بعض  المعوقات وعلى رأسها الاستقرار السياسي وتعقيد الاجراءات والروتين، بالاضافة الى مشكلة  تحويل الارباح ودخول وخروج الاموال".

واشار إلى ان الشركة القابضة التي من المقرر تأسيسها برأسمال مصري سعودي ستركز على  الاستثمار في مشروعات تنمية محور قناة السويس. وقال الفريح إن  "شركة الجزيرة للاستشارات الهندسية تتعاون مع عدد من الشركات الهندسية في مصر وتدرس الدخول في الاستثمارات الجديدة التي من المقرر ضخها من خلال شركة جسور القابضة".

وأكد عبد الرحمن العقيل رئيس مجموعة "العقيل" الاستثمارية أن "الاستثمار في مصر لا يفقد جاذبيته، ولكن هناك بعض العوائق في الوقت الحالي، ومن اهم هذه التحديات التي تواجههم كمستثمرين هي تقلبات سعر صرف الدولار وصعوبة تحويل الارباح ",مشيرا الى ان "استمرار هذه التحديات والمشكلات يمكن أن تؤدى  الى اعاقة ضخ مزيد من الاستثمارات".

وقال محمد بن فيصل رئيس مجلس ادارة مجموعة "ريادة" الاستثمارية وعضو مجلس الاعمال المصري السعودي، إن "الشركة تعمل في مصر وتصل الى 100 مليون دولار في مجال الاتصالات". وأضاف ان "المجموعة تبحث عن فرص الاستثمار المتاحة ولكن تحديد هذه الفرص والاموال التي سيتم ضخها يتوقف على  الوضع الحالي"، مشيرا الى انه يدرس المساهمة في الشركة التي تم طرحها للمساهمات لرجال الاعمال  للاستثمار في مشروعات قناة السويس .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اقتصاديون سعوديون يتوقعون ضخّ المزيد من الاستثمارات في مصر اقتصاديون سعوديون يتوقعون ضخّ المزيد من الاستثمارات في مصر



GMT 06:30 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

تنفيذ الربط الكهربائي بين مصر والسعودية عام 2021

GMT 04:15 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

نصر تُعلن عن اتفاق مصري سويسري لتحقيق التنمية

GMT 00:59 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

يوليوس جيورج يؤكد عودة المنظمات الألمانية إلى مصر

GMT 00:28 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

غارنييه يشيد بدور مصر في حل القضايا الإقليمية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اقتصاديون سعوديون يتوقعون ضخّ المزيد من الاستثمارات في مصر اقتصاديون سعوديون يتوقعون ضخّ المزيد من الاستثمارات في مصر



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

لورانس أنيقة خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:14 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يتمكّنان من إقامة مقصورة مُستقلة من غرفة نوم واحدة
 العرب اليوم - زوجان يتمكّنان من إقامة مقصورة مُستقلة من غرفة نوم واحدة

GMT 07:25 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده
 العرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده

GMT 10:40 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
 العرب اليوم - إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 02:02 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
 العرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 15:39 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
 العرب اليوم - عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 17:31 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة وادي دجلة تُوافق على انتقال محمد محمود إلى الأهلي

GMT 01:33 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مرآة ذكية تخبرك بمدى جمالك وتقدم لك الإطراء

GMT 11:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 08:48 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فاروق الباز يعلن عن خطة لتغيير خارطة "مصر"

GMT 01:51 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

عبث الكمان وكل أنواع الشعر

GMT 17:46 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة الشابة سمر جابر تنضم إلى مواهب فرقة "مسرح مصر"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab