اكتشاف تمساح ضخم قاتل مع بقايا ديناصور في معدته
آخر تحديث GMT22:32:56
 العرب اليوم -

اكتشاف تمساح ضخم "قاتل" مع بقايا ديناصور في معدته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشاف تمساح ضخم "قاتل" مع بقايا ديناصور في معدته

تمساح
واشنطن - العرب اليوم

منذ حوالي 95 مليون سنة فيما يعرف الآن بأستراليا، افترس أحد أقارب التمساح بفكه القوي ديناصورا بجسمه الصغير، وابتلعه كله تقريبا مرة واحدة.ونفق التمساح بعد فترة وجيزة، وعندما تحجر، وكذلك الديناصور الذي هضم جزئيا في بطنه.وكان الديناصور الصغير من فصيلة الأورنيثوبود الصغيرة - وهي مجموعة عاشبة ذات قدمين في الغالب تضم ديناصورات ذات منقار البط. وهذه هي أول عظام أورنيثوبود توجد في هذا الجزء من القارة، وقد يكون الحيوان نوعا غير معروف من قبل.

واكتشف العلماء مؤخرا بقايا حيوان مفترس تمساح قديم - ووجبة أخيرة محفوظة جيدا - في حوض أستراليا العظيم، في موقع يعود تاريخه إلى العصر الطباشيري (منذ حوالي 145.5 مليون إلى 65.5 مليون سنة).

وعلى الرغم من أن أحفورة التمساح كانت مفقودة من ذيلها وأطرافها الخلفية وجزء كبير من حوضها، إلا أن جمجمتها والعديد من عظام بقية الجسم كانت سليمة؛ وأفاد الباحثون في دراسة جديدة أن طوله يزيد عن 8 أقدام (2.5 متر) عند نفوقه، ومن المحتمل أن يزداد حجمه لو عاش.

وأطلقوا على قريب التمساح Confractosuchus sauroktonos (kon-frak-toh-SOO'-kus saw-rock-TOH'-nus)، وهو عبارة عن فم (يشبه إلى حد كبير الديناصور الذي ابتلعه التمساح العملاق بالكامل تقريبا)، ولكن هذا لأنه يحتوي على الكثير من المعلومات حول الحفرية. وبحسب الدراسة، فإن الاسم المرهق - جنس ونوع جديد - يُترجم من كلمات باللغتين اللاتينية واليونانية تعني مجتمعة "التمساح قاتل الديناصورات المكسور".

وجاء "قاتل الديناصورات" من محتويات الأمعاء الأحفورية، بينما تشير كلمة "مكسور" إلى المصفوفة الحجرية المحيطة بالحفرية، والتي تحطمت أثناء التنقيب في عام 2010 وكشفت عن عظام أصغر داخل بطن التمساح، وفقا لبيان صادر عن متحف عصر الديناصورات الأسترالي في وينتون، كوينزلاند.

وتعايش التماسيح لأول مرة مع الديناصورات التي بدأت في العصر الترياسي (منذ 251.9 مليون إلى 201.3 مليون سنة)، وتشير الأدلة السابقة إلى أنها وجدت بعض الديناصورات لذيذة.

وتشير علامات الأسنان الموجودة على عظام الديناصورات المتحجرة (وفي إحدى الحالات، الأسنان المغروسة في العظام) إلى أن بعض التمساحيات تناولت العشاء على الديناصورات، إما بمطاردتها أو جمع بقاياها.

ولكن علماء الأحافير نادرا ما يجدون محتويات الأمعاء المحفوظة في التمساحيات، ربما لأن أحشائها تحتوي على أحماض شديدة التآكل، مثل تلك الموجودة في التماسيح الحديثة.وهذا الاكتشاف الجديد يقدم أول دليل قاطع يظهر أن التماسيح الطباشيرية العملاقة أكلت الديناصورات

ونظرا لأن عظام الديناصورات الصغيرة كانت هشة للغاية بحيث لا يمكن إزالتها من الصخور المحيطة بها، قام الباحثون بمسح بطن التمساح باستخدام أجهزة التصوير المقطعي المحوسب بالأشعة السينية (CT) ثم قاموا بإنشاء نماذج رقمية ثلاثية الأبعاد للعظام الدقيقة. وحسبوا أن أورنيثوبود يزن ما يقرب من 4 أرطال (1.7 كيلوغرام).

وبينما تُظهر محتويات معدة التمساح أن وجبته الأخيرة كانت عبارة عن ديناصور صغير، فمن المحتمل أن يكون المفترس التقط حيوانات أخرى من العصر الطباشيري أيضا. ومع ذلك، ربما كانت الديناصورات جزءا منتظما من نظامها الغذائي، وفقا للدراسة.

قد يهمك أيضا

اعثر على موقع منزلك في عصر الديناصورات بواسطة خريطة تفاعلية مذهلة

اكتشاف أحد أكبر مجموعات الحفريات البحرية النادرة في مكان ما في المملكة المتحدة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف تمساح ضخم قاتل مع بقايا ديناصور في معدته اكتشاف تمساح ضخم قاتل مع بقايا ديناصور في معدته



GMT 23:03 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

انتهاء تسرب الغاز من خط أنابيب "نورد ستريم 2"

GMT 10:20 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

صبّ 20 طنًا من البلاستيك في المحيط كل دقيقة

GMT 03:26 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

تدهور أعداد نصف أنواع الطيور في العالم

GMT 08:53 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

إعصار إيان يجتاح كوبا وتوقعات بوصوله فلوريدا

أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 06:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
 العرب اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 21:28 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

فوائد البيض والبروكلي لمرضى السكري

GMT 03:14 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

تقنية سهلة تساعدك على النوم في دقيقتين

GMT 04:59 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف تفاعل الأجنة مع النكهات في الرحم

GMT 00:59 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

ثمانية علامات مبكرة لاكتشاف الخرف منها تقلب المزاج

GMT 15:27 2022 الخميس ,30 حزيران / يونيو

علامات تدل على تطور سرطان الرئة

GMT 13:08 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

صندوق أسرار الزمن المعتّق

GMT 22:51 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

القبض على امرأة سعودية اختطفت طفلين قبل 20 عامًا

GMT 22:08 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

طائرة الأهلي تحقق الفوز ال83 على التوالي

GMT 08:53 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

"سيلفرمين" في السويد يعد من أغرب فنادق العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab