تغير المناخ قد يُؤدي إلى تفشِّي الفيروسات بين الحيوانات
آخر تحديث GMT14:11:45
 العرب اليوم -

تغير المناخ قد يُؤدي إلى تفشِّي الفيروسات بين الحيوانات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تغير المناخ قد يُؤدي إلى تفشِّي الفيروسات بين الحيوانات

التغير المناخي
واشنطن - العرب اليوم

تتوقع دراسة جديدة أن تغير المناخ سيؤدي إلى انتشار آلاف الفيروسات الجديدة بين أنواع الحيوانات بحلول عام 2070 ومع استمرار ارتفاع درجة حرارة مناخ الأرض، يتوقع العلماء أن الحيوانات البرية ستضطر إلى نقل موائلها، على الأرجح إلى مناطق بها أعداد كبيرة من البشر، ما يزيد بشكل كبير من خطر حدوث قفزة فيروسية على البشر، قد تؤدي إلى الجائحة التالية وكشف فريق بحث دولي بقيادة علماء في جامعة جورج تاون عن هذا الارتباط بين تغير المناخ وانتقال الفيروس في ورقة بحثية نُشرت في 28 أبريل في مجلة Nature وأشار الفريق إلى أن مخاطر ظهور الأمراض المعدية التي تنتقل من الحيوانات إلى البشر سيتزايد بشكل كبير.

وهذا ينطبق بشكل خاص على إفريقيا وآسيا، القارات التي كانت بؤرة ساخنة للأمراض القاتلة التي انتشرت من البشر إلى الحيوانات أو العكس، على مدى العقود العديدة الماضية، بما في ذلك الإنفلونزا وفيروس نقص المناعة البشرية والإيبولا وفيروس كورونا واستخدم الفريق نموذجا لفحص كيف يمكن أن يهاجر أكثر من 3000 نوع من الثدييات ومشاركة الفيروسات على مدار الخمسين عاما القادمة إذا ارتفعت درجة حرارة العالم بمقدار درجتين مئويتين (3.6 درجة فهرنهايت)، وهو ما أظهر البحث الأخير أنه ممكن ووجدوا أن انتشار الفيروس عبر الأنواع سيحدث أكثر من 4000 مرة بين الثدييات وحدها. لم يتم تضمين الطيور والحيوانات البحرية في الدراسة.

وقال العلماء إنه لن تنتشر جميع الفيروسات إلى البشر أو تصبح أوبئة بحجم فيروس كورونا، لكن عدد الفيروسات عبر الأنواع سيزيد من خطر انتشارها إلى البشر وتسلط الدراسة الضوء على أزمتين عالميتين - تغير المناخ وانتشار الأمراض المعدية - حيث يتصارع العالم مع ما يجب فعله حيال كليهما وصرح فريق البحث في مقال صحفي يوم الأربعاء أن الدراسات السابقة بحثت في كيفية تسبب إزالة الغابات والانقراض وتجارة الحياة البرية في انتشار الأمراض بين الإنسان والحيوان، لكن هناك القليل من الأبحاث حول كيفية تأثير تغير المناخ على هذا النوع من انتقال الأمراض.

وشرح الباحث المشارك للدراسة كولين كارلسون، الأستاذ المساعد في علم الأحياء بجامعة جورج تاون: "نحن لا نتحدث كثيرا عن المناخ في سياق الأمراض حيوانية المنشأ، الأمراض التي يمكن أن تنتقل من الحيوانات إلى البشر، دراستنا ... تجمع بين أزمتين عالميتين الأكثر إلحاحا لدينا. واتفق الخبراء في مجال تغير المناخ والأمراض المعدية على أن ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض من المرجح أن يؤدي إلى زيادة مخاطر ظهور فيروسات جديدة.

وأوضح دانييل آر بروكس، عالم الأحياء في متحف ولاية نبراسكا، والمؤلف المشارك لكتاب "نموذج ستوكهولم: تغير المناخ والأمراض الناشئة"، أن الدراسة تقر بالتهديد الذي يشكله تغير المناخ من حيث زيادة مخاطر الأمراض المعدية وأضاف: "هذه المساهمة الخاصة هي تقدير متحفظ للغاية لاحتمال" انتشار الأمراض المعدية الناشئة بسبب تغير المناخ" وشدد المؤلف المشارك في الدراسة، جريجوري ألبيري، عالم بيئة الأمراض في جامعة جورج تاون، على إنه نظرا لأن ظهور الأمراض المعدية المدفوعة بالمناخ من المحتمل أن يحدث بالفعل، يجب على العالم بذل المزيد من الجهد للتعرف عليه والاستعداد له.

وأكد كارلسون أنه يجب علينا خفض غازات الاحتباس الحراري والتخلص التدريجي من الوقود الأحفوري لتقليل مخاطر انتشار الأمراض المعدية وأوضح جارون براون، المدير المنظم لمجموعة العدالة المناخية Grassroots Global Justice Alliance، أن الدراسة تسلط الضوء على المظالم المناخية التي يعاني منها الأشخاص الذين يعيشون في دول إفريقية وآسيوية وقال براون: "تواجه الدول الإفريقية والآسيوية أكبر تهديد يتمثل في زيادة التعرض للفيروسات، ما يوضح مرة أخرى كيف أن أولئك الموجودين على الخطوط الأمامية للأزمة قد فعلوا في كثير من الأحيان أقل ما يمكن للتسبب في تغير المناخ".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

رئيس العراق يحذر من الانفجار السكاني والتغير المناخي والجفاف المائي

اليونسكو تدعو إلى حماية مواقع التراث العالمي من آثار تغير المناخ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تغير المناخ قد يُؤدي إلى تفشِّي الفيروسات بين الحيوانات تغير المناخ قد يُؤدي إلى تفشِّي الفيروسات بين الحيوانات



GMT 10:20 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

صبّ 20 طنًا من البلاستيك في المحيط كل دقيقة

GMT 03:26 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

تدهور أعداد نصف أنواع الطيور في العالم

GMT 04:26 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

تغير المناخ يجعل لون البحيرات أقل زرقة

GMT 10:41 2022 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

الجفاف يضرب أكبر بحيرة للمياه العذبة في الصين

كارول سماحة تستعرض أناقتها في جمبسوت أسود مُميّز

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 13:49 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات باللون الزهري من وحي النجمات
 العرب اليوم - إطلالات باللون الزهري من وحي النجمات

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:06 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
 العرب اليوم - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 07:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

نبات شقائق النعمان يُسهم في علاج مرض الملاريا

GMT 06:31 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

وجبات خفيفة تُزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 02:57 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

إصابة أميركي بفيروس جدري القرود بعد تطعيمه باللقاح

GMT 03:13 2022 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

السبانخ تحمي من الخرف

GMT 21:09 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر بطلًا لكأس الأمم الأفريقية للشباب تحت 23 عامًا

GMT 01:26 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أعراض وأسباب وعلاج اكتئاب الاضطراب العاطفي الموسمي

GMT 19:07 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

متخصصون يكشفون طرقا سريعة لعلاج تلف الكبد

GMT 12:09 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

تعرف على إيجابيات وسلبيات إضافة الأنظمة الذكيّة للسيارات

GMT 02:24 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

ماغي فرح تطرح أبرز توقّعاتها لمواليد الأبراج لعام 2017
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab