خبراء يُؤكدون أن تغير المناخ يجعل العواصف أكثر حِدة
آخر تحديث GMT13:57:36
 العرب اليوم -

بعد أسوأ كارثة تضرب نصف الكرة الجنوبي

خبراء يُؤكدون أن تغير المناخ يجعل العواصف "أكثر حِدة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء يُؤكدون أن تغير المناخ يجعل العواصف "أكثر حِدة"

إعصار إيداي
لندن - سليم كرم

يعتقد الخبراء، أن أزمة المناخ التي تؤدي إلى ارتفاع منسوب مياه البحر وتساقط الأمطار بغزراة تجعل العواصف العنيفة مثل العاصفة التي ضربت جنوب أفريقيا أكثر عنفًا.

وتم وصف إعصار إيداي، وهو العاصفة الإستوائية التي ضربت موزمبيق وملاوي وزيمبابوي ، بأنها أسوأ كارثة تضرب نصف الكرة الجنوبي ، إذ أعلنت الأمم المتحدة إن أكثر من مليوني شخص قد تضرروا مابين قتلى وجرجى ومشردين ، كما تسببت الفيضانات الناجمة عن العاصفة في دمار واسع . وعلى الرغم من قول الخبراء: إنه من لا يزال سابق لوقته استخلاص استنتاجات محددة من إعصار إيداي ، ولكن المناخ المتغير بسرعة ، مما يعني أن القوة التدميرية لهذه العواصف سوف تزداد في المستقبل.

ومن جانبه قال، الدكتور فريدريكه أوتو ، من معهد التغير البيئي في جامعه أكسفورد: "هناك ثلاثه عوامل تؤدي مع العواصف مثل  سقوط الأمطار ، وارتفاع العواصف والرياح. وتتزايد مستويات هطول الأمطار بسبب تغير المناخ ، وتشتد حدة العواصف بسبب ارتفاع منسوب سطح البحر ". وأوضح أوتو أنه من المهم مساعدة المجتمعات المحلية في المناطق المتضررة بشدة علي الصمود أمام العواصف.

اقرأ أيضا:

الطقس مغبر وغائم مع احتمالية تساقط الأمطار في البحرين
 
وأكد البروفسير باولو سيبي ، من معهد غرانثام في امبريال كوليدج لندن ، أنه لا مفر من أن يؤدي تغير المناخ إلى عواصف أكثر عنفاً. لأن هناك علاقة وثيقة بين ظاهرة الاحتباس الحراري وكثافة الإعصار. وير ي سيبى حتمية بذل المزيد جهد لابقاء درجة الحرارة تحت 1.5 درجة مئوية للحد من تزايد ظاهرة الاحتباس الحراري بهدف تقليل شدة العواصف في المستقبل ، ولتحقيق هدف إتفاقية باريس ولخفض انبعاثات الكربون العالمية . وأشارت الدكتورة ريبيكا اميرتون ، من المركز الوطني لعلوم الغلاف الجوي في جامعة ريدينغ ، أن فريقها يعمل مع خبراء في المنطقة التي ضربها إعصار ايداي لمحاولة تحسين أنظمه التنبؤ والإنذار

وقال ميل إيفانز ، أحد رواد حملة حماية البيئة في منظمة السلام الأخضر البريطانية ، إن العاصفة دليل آخر على أن الأشخاص الأقل مسؤولية عن أزمة المناخ يعانون أكثر من غيرهم. وأشار إيفانز إلى إن الكارثة يجب أن تكون بمثابة دعوة للحكومات في كل مكان للعمل بجد لتحقيق أهدافها المتعلقة بالمناخ.

قد يهمك أيضا:

استمرار تساقط الأمطار والثلوج على جنوبي الصين

الفيضانات تغمر شرق روسيا مع استمرار تساقط الأمطار الغزيرة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يُؤكدون أن تغير المناخ يجعل العواصف أكثر حِدة خبراء يُؤكدون أن تغير المناخ يجعل العواصف أكثر حِدة



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن بأناقة

واشنطن - رولا عبسى

GMT 02:38 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
 العرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 02:57 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019
 العرب اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019

GMT 00:58 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها بتهمة الإساءة إلى مرضى السمنة
 العرب اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها بتهمة الإساءة إلى مرضى السمنة

GMT 02:40 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 العرب اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 05:22 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وفود مجلس التعاون تزور عدداً من معالم الرياض التاريخية

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:02 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مشادات كلامية بين لاعبي برشلونة تحت أنظار ميسي

GMT 11:18 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

ياباني يتغلب على دب شرس بلكمة على الأنف

GMT 12:30 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

التوب موديل هايدي كلوم حامل في طفلها الخامس

GMT 12:10 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

مدونة القلب

GMT 01:53 2019 الإثنين ,29 تموز / يوليو

10 وجهات سياحية للسفر في عيد الأضحى 2019
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab