مدارس تاريخية خالدة بُنيت خلال عهد محمد على في الدقهلية المصرية
آخر تحديث GMT00:17:58
 العرب اليوم -

أهمها التي شُيّدت في شارع فريدة حسان في المنصورة عام 1835

مدارس تاريخية خالدة بُنيت خلال عهد محمد على في الدقهلية المصرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مدارس تاريخية خالدة بُنيت خلال عهد محمد على في الدقهلية المصرية

طلاب المدارس الابتدائية
القاهرة ـ العرب اليوم

اشتهرت مدينة المنصورة، بمحافظة الدقهلية بالمعالم التاريخية ومنذ عصر محمد على باشا  بدأ الاهتمام بالتعليم .حيث أسس العديد من المدارس التاريخية، وانشأ المدارس الابتدائية فى القاهرة والإسكندرية ثم تبعها في عِدة مدن حتي وصل عدد المدارس الابتدائية في الوجه البحري نحو 47 مدرسة منهم 40 مدرسة فقط فى مدينة المنصورة خاصة ان اهل مدينة المنصورة ومحافظة الدقهلية كانوا يحريصون على التعليم ودخول اولادهم للمدارس وشهدت فترة الأربعينات حركة إنشاء المدارس بمدينة المنصورة مثل مدرسة المنصورة الثانوية والمدرسة الثانوية الصناعية والمدرسة الثانوية التجارية التي اجتذبت السكان إلى مدينة المنصورة.

يقول الدكتور محمود المحمدي الخبير السياحي، ان اهم واقدم المدارس التى امر ببنائها محمد على باشا والتى كانت تقع بشارع فريدة حسان بمدينة المنصورة حيث يرجع تاريخ انشائها الى عام 1835 أنشأها محمد على في البداية كمدرسة ابتدائية وتعتبر أقدم مدرسة في المنطقة وأُغلقت عام 1841 وأُعيد فتحها في عهد الخديوي إسماعيل  واستمرت تؤدي دورها حتي تم تحويلها إلى مدرسة المنصورة الإعدادية بعد ثورة 1952 وتحد المدرسة أربع  حدود ، الحد الجنوبي الغربي يُمثل شارع فريده حسان وحدها الشمالي الشرقي يلاصقه مُنشآت حديثة في عزبة سيدي يونس والحد الشمالي الغربي مدرسة السيدة خديجة الإسلامية ومدرسة عُمر بن الخطاب الإسلامية وجمعية سيدات الدقهلية أما الحدالجنوبي الشرقي على شارع جانبي )المُحمدية والمحلج(، وتُعد تُحفة معمارية في العمارة الإسلامية.وواصل قائلا " تأثرت تلك المدرسة بالطراز المعمارى الاروبى والذى كان واضحًا على أساليب فن العمارة فى فترة محمد على وايضا طرازي الباروك والروكوكو.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

نيويورك تعلن عن فتح المدارس الابتدائية بدءا من الشهر القادم

نيويورك تتحدى "طفرة كورونا" وتعيد فتح المدارس الابتدائية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدارس تاريخية خالدة بُنيت خلال عهد محمد على في الدقهلية المصرية مدارس تاريخية خالدة بُنيت خلال عهد محمد على في الدقهلية المصرية



إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:29 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اقتران ثلاثي نادر بين كواكب المشتري وزحل وعطارد الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab