مُعلم سعودي يُقدم دروس اللغة العربية لتلاميذه من سرير المستشفى
آخر تحديث GMT10:10:09
 العرب اليوم -

حرمته ظروف المرض والعلاج من العمل الذي يحبه

مُعلم سعودي يُقدم دروس اللغة العربية لتلاميذه من "سرير" المستشفى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مُعلم سعودي يُقدم دروس اللغة العربية لتلاميذه من "سرير" المستشفى

مُعلم سعودي يُقدم دروس اللغة العربية من "سرير" المستشفى
الرياض - العرب اليوم

من سرير المستشفى، يقدم المدرس السعودي محمد الفيفي دروس اللغة العربية لتلاميذه عبر الإنترنت بينما يخوض جسده معركة للبقاء ضد السرطان، حيث يرقد الشاب البالغ من العمر 37 عاما بالمستشفى منذ العام الماضي وحرمته ظروف المرض والعلاج من العمل الذي يحبه وهو التدريس.

لكنه وجد فرصة سانحة لمعاودة العمل عندما ضربت جائحة كورونا المملكة، وتسببت في إغلاق المدارس، ونقل الفصول الدراسية إلى فضاء الإنترنت، ومنذ بداية العام الدراسي الشهر الماضي، واستمرار فصول الدراسة عن بُعد يداوم الفيفي على تقديم الدروس لطلابه، ويقول إن حالته الصحية والمعنوية تحسنت وإن مناعته صارت أقوى مما كانت عليه في السابق.

وأوضح "أنا كمريض سرطان في المستشفى... من خلال العمل عبر التعليم عن بعد وجدت أن صحتي تحسنت وعلاماتي الحيوية صارت للأفضل.. المناعة ارتفعت حتى الأطباء يقولون ما شاء الله عليك... من شهر من بداية الدراسة وأمورك طيبة وصحتي حتى وزني زاد خمسة كيلو".وأضاف "قررت أني أعمل وأني ما راح أتغيب كذا ما دام فرصة للعمل وأنا (بالمستشفى) بعمل وعملت والسبب الرئيسي عشان أطلع من المشكلة هذي مشكلة التفكير في المرض وهذا السبب الرئيسي صراحة".

ويعرب الطلاب عن حبهم وتقديرهم ويرسلون خالص الأمنيات لمعلمهم داعين له بالشفاء واسترداد العافية والانتصار على المرض، ويقول الطالب فيصل القرني "الأستاذ محمد الفيفي معلمنا أتمنى أنه يرجع مثل أول.. أتمنى أن الله يشفيه ويعافيه ويقوم بالسلامة".ويقول عبد الإله الشهراني وهو طالب آخر "شكرا أستاذ محمد أن أعطيتنا من وقتك والله يقومك بالسلامة"، فيما يقول الفيفي إن بعض الطلاب يعرفون حقيقة مرضه والبعض الآخر لا يعرفون.

ويوضح "فيه بعض الطلاب يعرفون الشي هذا وبعضهم ما يدري.. يعني ما يعرف أن المعلم الفيفي مصاب بالسرطان.. لكن فيه طلاب منهم سمعتهم قبل شوي وهم (يقولون) الله يشفيك يا أستاذ. الله يحميك. هذي العبارات والله العظيم أنها تسوى عندي الشي الكثير خصوصا من طلاب أبرياء مثل طلابي"، حيث وصف وزير التعليم، حمد بن محمد آل الشيخ، الفيفي بأنه "نموذج مشرف".وقال "الأستاذ محمد الفيفي يعتبر نموذجا مشرفا للمعلم السعودي.

 استطاع أنه يتجاوز الظرف الصحي الذي يعايشه وهو في حالة من الناحية الوظيفية ليس ملزما بأن يقدم أي درس لأبنائه الطلاب ومع ذلك أصر على مدير المدرسة أنه يستمر مع طلابه"، وفي رد فعل على تفشي الوباء، أنشأت وزارة التعليم السعودية منصة على الإنترنت تسمى "مدرستي" للتعليم عن بعد، ضمن إجراءات منع انتشار مرض كوفيد-19.

قد يهمك ايضا :

الأمير فيصل بن مشعل يكرم متميزي "التعلم عن بعد" في تعليم القصيم

طارق المجذوب يدعو المدارس إلى اعتماد الصرف الرسمي للدولار في دفع الأقساط

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُعلم سعودي يُقدم دروس اللغة العربية لتلاميذه من سرير المستشفى مُعلم سعودي يُقدم دروس اللغة العربية لتلاميذه من سرير المستشفى



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

طُرق تنسيق الفساتين في الخريف مِن وحي إطلالة بيلا حديد

واشنطن_العرب اليوم

GMT 02:38 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها
 العرب اليوم - تعرف على أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 03:05 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

8 أفكار جديدة ومختلفة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
 العرب اليوم - 8 أفكار جديدة ومختلفة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 03:09 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويكشف سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 العرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويكشف سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 02:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها

GMT 01:56 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة العشرين تمدد تجميد ديون الدول الأكثر فقرا

GMT 02:41 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

10 وجهات سياحية في "أغادير" المغربية تستحق الزيارة في 2020

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 15:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عراف شهير يتوقع طلاق نانسي وإعدام زوجها خلال 2020

GMT 00:58 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

شركة صينية تكشف عن أول طرازاتها للسيارات الطائرة

GMT 03:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 سيارات تقودها نجمات "هوليوود" تعرفي عليها

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 18:31 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

الفرق بين "الفلاح" و "النجاح" في القرآن الكريم

GMT 18:15 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"العجوز والكنز" كوميديا ساخرة جديدة لفرقة "مسرح مصر"

GMT 06:40 2018 الخميس ,29 آذار/ مارس

فيديو مذهل يظهر مراحل نمو الفاصوليا

GMT 05:36 2015 الأربعاء ,27 أيار / مايو

أبرز المعلومات عن دوفاستون لتثبيت الحمل

GMT 01:07 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

سمات شخصية خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab