العثماني يؤكد أن السنة الدراسية الحالية استثنائية بكل المقاييس
آخر تحديث GMT21:12:20
 العرب اليوم -

العثماني يؤكد أن السنة الدراسية الحالية "استثنائية" بكل المقاييس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العثماني يؤكد أن السنة الدراسية الحالية "استثنائية" بكل المقاييس

سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي
الرباط ـ العرب اليوم

أكد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على أن السنة الدراسية الحالية هي ' سنة استثنائية بكل المقاييس، تعبأت فيها الحكومة بكل مكوناتها من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لاستمرار الدراسة بما يتطلبه ذلك من تعبئة الموارد المهمة البشرية والمالية والتكنولوجية و اللوجيستيكية'، مشددا على أن ' إنجاح المحطات القادمة يتطلب مزيدا من التعبئة والتنسيق إلى نهاية السنة الدراسية والتكوينية والجامعية'.وأشار العثماني، الجمعة، خلال خلال الاجتماع الثالث للجنة الوطنية لتتبع ومواكبة إصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، الذي خصص لتقييم مدى تقدم الأشغال في تنزيل أوراش الإصلاح التي أطلقها القانون الإطار 17-51 ومواكبتها وتتبعها واستشراف آفاقها، إلى كون حكومته تولي أهمية كبرى لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، مسجلا أن انعقاد هذا الاجتماع ' يأتي في السنة الختامية في التدبير الحكومي الذي أعطى لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي أهمية كبرى، وبالتالي فهي سنة لإتمام الأوراش المفتوحة، ولتقديم الحصيلة الحكومية خاصة في مجالات تعميم التمدرس، ومحاربة الهدر المدرسي، وتعميم التعليم الأولي، وتقوية منظومة الدعم الاجتماعي المرتبط بقطاع التربية والتكوين، وتنزيل الاستراتيجية الكبرى للتكوين المهني (مدن المهن والكفاءات)، وتطوير الخريطة الجامعية الوطنية، ودعم البحث العلمي في المجالات ذات الاولوية بالنسبة للتنمية الوطنية'. وذكر العثماني في  المناسبة ذاتها، بما حققته هذه الأوراش التي اعتبرها ' تتقدم على العموم بخطى حثيثة وتحققت فيها إيجابيات مهمة، لاسيما على مستوى تعميم التعليم الأولي، وخفض الهدر المدرسي، ومنظومة الدعم الاجتماعي'، داعيا في هذا السياق إلى التسريع بالأوراش الاستراتيجية ذات الأولوية التي ينص عليها القانون الإطار 17-51، وعلى رأسها إعداد النصوص التشريعية ذات الأولوية، وإحداث لجان الحكامة، وخاصة منها اللجنة الدائمة للبرامج والمناهج، والمجلس الوطني للبحث العلمي، بالإضافة إلى إعداد ومناقشة واعتماد مشاريع الدلائل والمواثيق التي ينص عليها القانون الإطار.

قد يهمك ايضا:

سعد الدين العثماني يتهم الجزائر بـ"شن حملة ضد المغرب"

صحيفة مغربية عن حزب العدالة والتنمية "الصحراء تأتي قبل قضية فلسطين"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثماني يؤكد أن السنة الدراسية الحالية استثنائية بكل المقاييس العثماني يؤكد أن السنة الدراسية الحالية استثنائية بكل المقاييس



ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 13:52 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية
 العرب اليوم - جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية

GMT 03:02 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

سياحة افتراضية على متن مركب شراعي في أسوان

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:42 2021 الجمعة ,12 شباط / فبراير

"ماكلارين" تطلق أيقونتها السيارة Elva الخارقة

GMT 12:43 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

تسريب تصميم هاتف Lenovo K13

GMT 05:48 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

ببغاء "المكاو" يجذب المشترين في زحام كل جمعة

GMT 19:54 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

سوزوكي" تطرح "2021 SUZUKI SWIFT DZIRE"

GMT 07:54 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على كيفية اختيار ألوان وأنواع طلاء الجدران
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab