طالب مسلح وُصف بأنه أخطر مثير للشغب في التاريخ تسبب في الحرب العالمية الأولى
آخر تحديث GMT18:38:44
 العرب اليوم -

تحول إطلاق النار إلى أزمة قارية بين القوى الأوروبية العظمى

طالب مسلح وُصف بأنه أخطر مثير للشغب في التاريخ تسبب في الحرب العالمية الأولى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طالب مسلح وُصف بأنه أخطر مثير للشغب في التاريخ تسبب في الحرب العالمية الأولى

الحرب العالمية الأولى
واشنطن - العرب اليوم

يحتفل العالم اليوم بمرور 101 عام على الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى بعد بداية مثيرة كان شاهدا عليها أحد شوارع سراييفو، في 28 يونيو 1914.

وبدأت الحرب العالمية بعد أن قتل طالب مسلح، وُصف بأنه أخطر مثير للشغب في التاريخ، الأرشيدوق فرانس فرديناند، وريث عرش الإمبراطورية النمساوية الهنغارية التي سارعت بإعلان الحرب على مملكة صربيا وحلفائها.

وبعد أسابيع من مقتله تصاعدت الأحداث، وبلغت ذروتها بإعلان الإمبراطورية النمساوية الهنغارية، بعد حصولها على دعم ألمانيا المطلق، حربا عالمية، أسفرت مع نهايتها في عام 1918 عن مقتل ملايين الأوروبيين، وانهيار ثلاث إمبراطوريات القارة.

وهكذا تحول إطلاق النار الذي وقع في أحد شوارع البلقان إلى أزمة قارية بين القوى الأوروبية العظمى: الإمبراطورية النمساوية الهنغارية وألمانيا من جهة، وفرنسا وروسيا وبريطانيا العظمى من جهة أخرى.

أما اسم المسلح فهو غافريلو برينسيب، وكان يبلغ 19 عاما عندما أثار هذا الصراع العالمي، وهو أحد أعضاء منظمة (البوسنة الشابة) المتطرفة الساعية إلى استقلال البلاد من الإمبراطورية النمساوية الهنغارية

وكان برينسيب طالبا في عامه الأخير في المدرسة الثانوية، عندما أطلق النار التي أشعلت الحرب العالمية الأولى، على ولي عهد الإمبراطورية وزوجته في سراييفو.

وبحسب ما نشرت شبكة "سي إن إن" العالمية،، فقد كان عمر برينسيب مسألة تدقيق قانوني مكثف، لأن معظم سكان الإمبراطورية النمساوية الهنغارية كانوا يعتقدون أن عقوبة الإعدام مناسبة للقاتل الذي اغتال فرديناند وريث إمبراطورية هابسبورغ.

لكن القانون القانوني النمساوي-المجري كان واضحا فيما يتعلق بذلك، إذ نص على أنه لا يمكن إعدام سوى أولئك الذين يبلغون من العمر 20 عاما أو أكبر يوم ارتكاب الجريمة.

وكان تاريخ الميلاد المسجل لبرينسيب هو 13 يوليو 1894، مما يجعل عمره يوم الاغتيال 19 عاما و11 شهرا و15 يوما، أي كان سيبلغ العمر القانوني للإعدام بعد أسبوعين فقط.

وحُكم على برينسيب بالسجن لمدة 20 عام- وهو الحد الأقصى للعقوبة المفروضة على شخص في عمره في ذلك الوقت - لكنه توفي قبل أن تصمت بنادق الحرب العالمية الأولى، بعد إصابته بمرض السل في مستشفى السجن في 28 أبريل 1918.

قد يهمك أيضا:

ميلانيا ترامب بإطلالة أنيقة في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى

وصول الرئيس بوتين إلى باريس للمشاركة في مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طالب مسلح وُصف بأنه أخطر مثير للشغب في التاريخ تسبب في الحرب العالمية الأولى طالب مسلح وُصف بأنه أخطر مثير للشغب في التاريخ تسبب في الحرب العالمية الأولى



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر

جينيفر لوبيز ترتدي فستانًا للمرة الثالثة بعد 20 عامًا

واشنطن - رولا عبسى

GMT 04:05 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 العرب اليوم - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 10:24 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 العرب اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 03:29 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك
 العرب اليوم - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك

GMT 03:44 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان

GMT 20:17 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

وفاة لاعب كهرباء الإسماعيلية السابق بسكتة قلبية مفاجئة

GMT 20:51 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لمنتخب ألمانيا لليد يصف كلوب بنموذج يحتذى به

GMT 01:18 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أحلام تطل برشاقة عارضات الأزياء في جلسة تصوير جريئة

GMT 17:29 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

البرلمان الليبي يطالب غوتيريش بسحب اعتماده لحكومة الوفاق

GMT 03:39 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يستعيد توازنه بعد تغلبه على سيلتا فيغو

GMT 03:45 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

الونش يؤكد أن "الزمالك" يسعى إلى الفوز باللقب

GMT 01:30 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الجملي يؤكد أن الإعلان عن تشكيل الحكومة الأسبوع المقبل

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 02:42 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن مرضى القلب يخضعون لعمليات لا داع لها

GMT 09:35 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إسبر يتحدث عن تخفيضات للقوات الأميركية في أفغانستان

GMT 02:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

كشف حقيقة أسوأ وباء في تاريخ الأرض

GMT 19:38 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إضرام النار بالمصرف الوطني قرب طهران.. و20 قتيلا بيومين

GMT 12:30 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 01:51 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إدارة حملة بن فليس تصدر بيانا حول "جاسوس" اخترق مقر الحملة

GMT 03:19 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الأغذية المفيدة للجسم مع الحرص على عدم الإكثار منها

GMT 03:30 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تحذير من كتم "العطس" ويكدون أن لها مخاطر على الأذن

GMT 02:16 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"البلازما" تقوم بـ 3 وظائف علاجية لمشاكل المفاصل

GMT 03:28 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيرين عبد النور ومريم أوزرلي تتنافسان بأناقتهما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab