مخاوف من فرض رسوم أعلى على الطلاب الأوروبيين في بريطانيا
آخر تحديث GMT13:53:42
 العرب اليوم -

اعتبارًا من 2020 بسبب خروج المملكة المتحدة من الاتحاد

مخاوف من فرض رسوم أعلى على الطلاب الأوروبيين في بريطانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مخاوف من فرض رسوم أعلى على الطلاب الأوروبيين في بريطانيا

فرض رسوم أعلى على الطلاب الأوروبيين
لندن ـ كاتيا حداد

حذر قادة التعليم العالي وأحزاب المعارضة في المملكة المتحدة من ان احتمالية فرض رسوم كاملة على الطلاب الدوليين في الاتحاد الأوروبي للدراسة في إنجلترا، يهدد الاستقرار بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، داعين الحكومة لتوضيح سياستها.

وأثار تقرير في موقع Buzzfeed الأميركي، المخاوف من إمكانية فرض رسوم أعلى على طلاب الاتحاد الأوروبي الذين يبدأون الدورات التعليمية بعد مغادرة المملكة المتحدة، وعلى الرغم من أنه من المفترض منذ فترة طويلة أن طلاب الاتحاد الأوروبي سيفقدون إمكانية الحصول على القروض الدراسية إلا انهم سيدفعون رسومًا تعليمية أعلى بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويؤهل مواطنو الاتحاد الأوروبي الذين يبدأون دورات في جامعات المملكة المتحدة في هذا الخريف للحصول على قروض الطلاب ورسوم التعليم في نفس المستوى الذي يحصل عليه الطلاب البريطانيين طوال فترة دراستهم، ولكن يقال إن وزارة التعليم (DfE) تستعد لفرض رسوم أعلى على طلاب الاتحاد الأوروبي الجدد ابتداءً من عام 2020.

اقرأ ايضًا:

استطلاع بريطاني يُظهر تعامُل البالغين بعدم جدية مع مادة الرياضيات

 

وقال نيك هيلمان ، رئيس معهد الابحاث Higher Education Policy : "منذ الاستفتاء على صفقة بريكست، كان هناك الكثير من الاحتمالات أن يواجه طلاب الاتحاد الأوروبي رسوما مرتفعة مقارنة بالتي يدفعها طلاب دول أخرى". وأضاف: "أخلاقيا ، سيكون من الصعب للغاية الدفاع عن فرض رسوم على الألمان الأكثر ثراءً، أقل من الهنود الأفقر إذا لم تكن في الاتحاد الأوروبي".

وأوضح هيلمان: "لكن مستويات الرسوم ليست سوى جزء من الصورة حيث يمكن لطلاب الاتحاد الأوروبي حاليًا الحصول على قروض من شركة قروض الطلاب لدفع رسومهم ، ولا يلزم سداد القروض حتى وقت لاحق".

وحثت جامعات المملكة المتحدة ، وهي مجموعة تمثل 140 مؤسسة للتعليم العالي في المملكة المتحدة ،  وزارة التعليم  على توضيح نواياها بينما بقيت المملكة المتحدة في حالة غير مستقرة بشأن الخروج من الاتحاد الاوروبي.

وقال متحدث باسم جامعات المملكة المتحدة: انه "من الضروري عدم التأخير في تأكيد حكومة المملكة المتحدة حالة الرسوم لطلاب الاتحاد الأوروبي الذين يبدأون دوراتهم في جامعات اللغة الإنجليزية في خريف عام 2020".

وأضاف أن "حالة عدم اليقين المستمر تقيد اختيار الطلاب وقدرة الجامعات الإنجليزية على توظيف أفضل الطلاب من الاتحاد الأوروبي. وبغض النظر عن حالة الرسوم النهائية لمواطني الاتحاد الأوروبي ، تحتاج الجامعات إلى إشعار لمدة 18 شهرًا على الأقل بأي تغيير".

منذ الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في عام 2016 ، مددت الحكومة في إنجلترا الاتفاقية الحالية للرسوم المتبادلة كل عام ، مما يضمن الحصول على القروض ورسوم التعليم المحلية لمدة دورة دراسية.

وقال متحدث باسم وزارة التعليم: "في العام الماضي ، أعلنا أن طلاب الاتحاد الأوروبي الذين يبدأون دوراتهم في إنجلترا في العام الدراسي 2019-2020 سيظلوا مؤهلين ليتم فرض رسوم التعليم نفسها التي يدفعها طلاب المملكة المتحدة" .

واضاف: "ستقدم الحكومة إشعارًا كافيًا لطلاب الاتحاد الأوروبي المحتملين بشأن الرسوم قبل العام الدراسي 2020-2021 والسنوات اللاحقة في المستقبل."

وأعلنت الحكومة الاسكتلندية بالفعل أن طلاب الاتحاد الأوروبي الذين يبدأون دوراتهم في سبتمبر 2020 سيظلون مؤهلين للحصول على وضع الرسوم المحلية، وهو ما يعني في اسكتلندا عدم وجود رسوم دراسية للطلاب الجامعيين. ولم تعلن ويلز عن خططها لعام 2020 والسنوات اللاحقة.

تقوم وزارة التعليم بتطوير سياسة هجرة جديدة للدراسة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، بما في ذلك للطلاب من الاتحاد الأوروبي ، الذين ليس لديهم قيود على التأشيرة في الوقت الحالي. ولكن إذا بقيت المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي بعد الخريف المقبل ، فسوف يزداد الضغط على وزارة التعليم لتمديد تلك السياسة لمدة عام آخر على الأقل.

وقد يهمك ايضًا:

منح دراسية مقدمة من الهند للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا

معايير جديدة لترخيص واعتماد مؤسسات التعليم العالي في الإمارات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاوف من فرض رسوم أعلى على الطلاب الأوروبيين في بريطانيا مخاوف من فرض رسوم أعلى على الطلاب الأوروبيين في بريطانيا



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم وطلعت زكريا يستعدان لعرض مسرحيتهما في الرياض

GMT 01:37 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي أمام آلاف المتفرجين في ملبورن

GMT 00:33 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وصول أكبر لاجئ من أفغانستان إلى ألمانيا عمره 110 أعوام

GMT 01:10 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

مي عصمت توضّح حدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال 

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab