عشرة أشياء يطلبها مُعلّمو الولايات المتحدة الأميركية للتبرّع بها
آخر تحديث GMT09:45:07
 العرب اليوم -

​مِن بينها أصابع جرانولا وفرشاة الأسنان والجوارب

عشرة أشياء يطلبها مُعلّمو الولايات المتحدة الأميركية للتبرّع بها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عشرة أشياء يطلبها مُعلّمو الولايات المتحدة الأميركية للتبرّع بها

جهاز لاسلكي وأقلام رصاص
واشنطن ـ رولا عيسى

تحدّثت صحيفة "الغارديان" مع خمسة مُعلّمين تحولوا إلى واقع التمويل الجماعي بعد أن دفعوا بالفعل أقلام الرصاص من جيوبهم الخاصة, غالبًا ما يتحمل المدرسون في الولايات المتحدة -وهي واحدة من أغنى بلدان العالم- عبء تخفيضات تمويل التعليم والفقر النظامي عن طريق دفع ثمن أقلام التلاميذ وكتبهم وحتى الصابون اليدوي من جيوبهم الخاصة، أو طلبوا من الأصدقاء والعائلة التبرع بالكتب وطلبوا الحصول على منح لشراء الألعاب التعليمية وأجهزة الكمبيوتر.

تشمل الطلبات المذكورة على الموقع الإلكتروني، حيث تم جمع أكثر من 687 مليون دولار منذ تأسيسها في عام 2000، سلعًا كبيرة كأجهزة تقنية، ولكن أيضًا، في كثير من الأحيان، وجبات خفيفة وملابس جديدة وفرش شعر للطلاب الذين لا يستطيعون الحصول على هذه الأشياء من عائلاتهم.

1. أصابع جرانولا (الشوفان)
أماندا لينجنيك هول هي معلمة في الصف الخامس في أوستن بتكساس وتطلب المساعدة في شراء وجبات خفيفة غير قابلة للفساد ليأخذها الطلاب إلى منازلهم خلال فصل الصيف, يستحق أكثر من نصف الطلاب في مدرستها الحصول على وجبات غداء مجانية أو بأسعار مخفضة، ولا يحصل كثيرون منهم على وجبات طعام ثابتة خارج المدرسة.

2. فرشاة الأسنان
في جميع أنحاء البلاد، يطلب المعلمون في المناطق الحضرية والضواحي والريفية منتجات النظافة الفموية لطلابهم الذين لا توفر لهم عائلاتهم, وكتب مدرس في مدينة نيويورك يقول: "إنهم يأتون إليّ من أجل نظافة اللثة حتى لا يسخر أحد من رائحة أنفاسهم", "إنهم يكافحون بالفعل مع حقيقة أنهم لا يمتلكون الضرورات على مدار اليوم, إذا تمكنت من منحهم مكانًا لتلبية احتياجاتهم الأساسية، فسوف يسهل عليهم التركيز على دراستهم بدلاً من الذين سيسخرون منهم".

3. الجوارب
عندما بدأت لينجنيك هول مسيرتها التعليمية منذ تسع سنوات، قالت إنها لم تكن على علم بأنها ستنفق آلاف الدولارات كل عام لدعم طلابها من خلال شرائهم سلع تتضمن جوارب جديدة, "إذا كان هذا سيحدث فرقاً لجعلهم يشعرون بالأمان في المدرسة ولجعلهم يشعرون بأن هناك هذا الشخص البالغ الذي يهتم بي، وأنني لن أكون جائعاً اليوم، فهذا يستحق أن أنفق نقودي عليهم".

4. الطباشير
تعلّم أرتيميس مينور الطلاب الأصغر سنا في مدرستها في أوكلاند، وتأمل أن تتمكن من الحصول على الأقلام الملونة والأصباغ واللوازم الأساسية الأخرى، وستساعد حتى في مجال اللعب للأطفال الذين ينتمون إلى خلفيات فقيرة، قالت مينور: " في صفي، أحاول جهدي للحصول على الأدوات والأشياء التي يحتاجونها, لدي طلاب ليس لديهم طباشير في المنزل، ولا بطاقات تعليمية, سأشتري الأشياء هذه فقط حتى يشعر أولياء الأمور بالدعم عندما أشجعهم على القراءة مع أطفالهم، أو ممارسة كتابة أسمائهم، أو أيا كان".

5. جهاز لاسلكي
في جبال ولاية أريزونا، خدمة الواي فاي والاستقبال عبر الهاتف المحمول متقطعة، مما يشكل خطرًا على الطلاب والمعلمين في المدارس هناك بدون أي شكل من أشكال الاتصال الاحتياطي, وهذا هو السبب في توجه الأستاذ خايس راست من الصف الخامس إلى الإنترنت لطلب 540 دولارًا للدفع مقابل خمس مجموعات من أجهزة الراديو ثنائية الاتجاه.

6. حقائب الظهر
اشترت روست، وهي معلمة لمدة 13 عامًا، لطلابها كل شيء بداية من المحايات إلى السترات، وتعلمت أن تكون على اطلاع بالأشياء التي يحتاجها الطلاب, قالت رست: "بعض الأطفال ليس لديهم حقيبة ظهر", "في الواقع، أحيانًا عندما أذهب إلى مؤتمرات، أخذ منهم حقائب إضافية مجانًا إذا كان لديهم ليعطوها للأطفال لاستخدامها كحقائب ظهر".

7. خوذات الدراجة
وقالت آشلي والاس، المدرسة في أوكلاند: "لا أحد من أطفالنا يمتلك خوذات للدراجات، وأنا أراقبهم وهم يغادرون المدرسة الآن، ولا يملك أي منهم خوذات", ويعتمد حوالي 50 طالبًا على دراجاتهم للوصول إلى المدرسة لأن وسائل النقل العام باهظة الثمن جدًا لعائلاتهم، وبعضهم يسافر من مسافة تصل إلى 40 وحدة سكنية بدون خوذات, كما لا يستطيع الطلاب شراء أقفال، حيث إن الممرات والصفوف الدراسية الضيقة بالفعل مليئة بالدراجات لمنعها من السرقة.

8. غسالة ملابس
كل طالب تقريباً في المدرسة التي تُدرس فيها والاس ينحدر من عائلة منخفضة الدخل, قبل أن تتمكن المدرسة من جمع التبرعات لشراء غسالة ومجفف، كانت تغسل الملابس أحيانًا لطلابها، المطلوب منهم ارتداء الزى المدرسي.

9. الصابون
في حين أن العديد من المعلمين طلبوا صابونًا يدويًا لفصولهم الدراسية من أجل وقف انتشار الأمراض، فقد طلب أحد المعلمين في كاليفورنيا الحصول على أربع حاويات لإعادة ملء الصابون سعة 80 أوقية للمدرسة بأكملها لأنه لا يتم توفيره بشكل منتظم للمدرسين, وكتب المعلم "الكثير من الأطفال الذين يأتون إلى مدرستنا لا يتمتعون بالنظافة الصحية الكافية في المنزل، لذا فمن الضروري حقاً أن يكون لديهم القدرة على تنظيف أيديهم بشكل صحيح في المدرسة".

10. دواليب وخزانات
يُعلِّم جون باروكا المراهقين في مدرسة في نيو أورليانز، حيث يعتبر نفسه محظوظًا لأن لديه الأساسيات مثل الورق والأقلام المدفوعة في الميزانية, من خلال المنح والهبات، وجمع الوجبات الخفيفة ومنتجات النظافة للطلاب الذين لا تستطيع أسرهم توفيرها، لكنه يحتاج إلى مكان لتخزينها, لذلك، طلب مبلغ 347 دولارًا مقابل خزانة مقفلة، وهو أمر لا تغطيه الميزانية.​

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشرة أشياء يطلبها مُعلّمو الولايات المتحدة الأميركية للتبرّع بها عشرة أشياء يطلبها مُعلّمو الولايات المتحدة الأميركية للتبرّع بها



بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي

GMT 03:46 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لارتداء ألوان الباستيل بطريقة صحيحة في 4 خطوات
 العرب اليوم - نصائح وأفكار لارتداء ألوان الباستيل بطريقة صحيحة في 4 خطوات

GMT 02:29 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 العرب اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 03:38 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار مختلفة لاستخدام "ستيكر الحائط" في تزيين المنزل
 العرب اليوم - 10 أفكار مختلفة لاستخدام "ستيكر الحائط" في تزيين المنزل

GMT 03:28 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 العرب اليوم - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 02:45 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من المعالم التاريخية والطبيعية للسياح في بولندا
 العرب اليوم - مجموعة من المعالم التاريخية والطبيعية للسياح في بولندا

GMT 01:30 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم
 العرب اليوم - أبرز نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم

GMT 20:36 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

السيرة الذاتية لرئيس الوزراء الكويتي الجديد صباح خالد الحمد
 العرب اليوم - السيرة الذاتية لرئيس الوزراء الكويتي الجديد صباح خالد الحمد

GMT 04:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 العرب اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 00:01 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أسباب غير متوقعة لتساقط الشعر في فترة "الحمل"

GMT 12:10 2019 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

صعوبات تنتظر تريزيجيه في رحلته مع أستون فيلا

GMT 02:35 2015 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

عمر السومة على قائمة المنتخب السوري في مباراة عمان

GMT 11:16 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

داعية مصري يثير الجدل بسبب العلاقات الجنسية في الجنة

GMT 21:56 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

الألماس صيحة تزيين خواتم الزواج لموسم صيف 2016

GMT 13:28 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

Ralph&Russo Coutureِ Fall/Winter 2016-2017

GMT 01:46 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فولكس فاغن تعتزم تحويل مصنعين لإنتاج سيارات كهربائية

GMT 09:50 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

محمد رمضان يحتفل بعيد ميلاد ابنه وابنته

GMT 12:56 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

كورتوا يتسبب في رحيل حارسين عن ريال مدريد

GMT 07:27 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

الفساتين تتربع على قمة عرش الموضة في صيف 2019

GMT 16:46 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

الكونفدرالية من جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab