مؤسسة البابطين تُناقش إشكالية أمن أجيال المستقبل
آخر تحديث GMT09:30:00
 العرب اليوم -

تطرح حلولًا مقترحة لها مِن خلال 17 منهجًا

مؤسسة "البابطين" تُناقش إشكالية "أمن أجيال المستقبل"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مؤسسة "البابطين" تُناقش إشكالية "أمن أجيال المستقبل"

المنتدى العالمي لثقافة السلام
لاهاي - العرب اليوم

يطرح "المنتدى العالمي لثقافة السلام" الذي تقيمه مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية في محكمة العدل الدولية بلاهاي في هولندا، إشكالية تعد اليوم هاجساً كونياً مقلقاً للبشرية يتمثل في "أمن أجيال المستقبل".


وتطرح المؤسسة في منتداها الذي سوف يقام يوم 13 يونيو المقبل حلولاً مقترحة لهذه الإشكالية من خلال 17 منهجاً، أعلنت عن تفاصيلها في بيان صحفي، اليوم السبت، وأوضحت من خلاله المراحل التي تغطيها هذه المناهج والمضامين التي وضعها نخبة من الخبراء في العالم لتعليم ثقافة السلام وجعله سلوكاً اعتيادياً وتلقائياً لدى الأجيال.

وفصّلت المؤسسة في بيانها هذه المراحل الدراسية، وهي كالآتي: مرحلة الحضانة، مستويان: الأول والثاني، المرحلة الابتدائية، المستويات: الأول والثاني والثالث والرابع والخامس والسادس. المرحلة المتوسطة: المستوى الأول والثاني والثالث. المرحلة الثانوية: المستوى الأول والثاني والثالث. المرحلة الجامعية: السنة الأولى (السلام وحقوق الإنسان)، أما السنة الثانية فتحتوي على (السلام: أمن الإنسان والتنمية الإنسانية)، والسنة الثالثة: (الديموقراطية المحلية والعالمية: الطريق إلى السلام) ، والسنة الرابعة (التعليم من أجل ثقافة السلام وحقوق الإنسان).

اقرأ أيضا:

حميد النعيمي يؤكّد أن الإمارات متقدمة في تقديم المناهج الجامعية عالية المستوى

وحول هذه المناهج وآلية تعليمها قال رئيس المؤسسة الشاعر الكويتي عبدالعزيز سعود البابطين: إن الخبراء الذين وضعوا هذه المناهج أخذوا بعين الاعتبار مراحل الاستيعاب الذهني منذ الطفولة وصولاً إلى مرحلة الشباب، وهي المراحل التي يكون فيها الإنسان في حالة التلقي العقلي والتشكّل الفكري، وبالتالي سوف تجد المؤسسات التربوية والتعليمية في هذه المناهج مادة تتناسب وكل مرحلة عمرية بسهولة وعمق في آن واحد.

وأضاف البابطين: تسعى المؤسسة من خلال هذه المناهج إلى تتبع فكرة السلام منذ نشأة بذرتها في الحضانة وصولاً لاستمرار نموها في المراحل الابتدائية والمتوسطة، ولغاية اكتمال نضجها في المراحل الجامعية، بحيث تصبح مؤهلة لطرح ثمار السلام في داخل متلقي هذه المناهج أولاً ثم في ما ينشره هذا المتلقي من أطروحات عن السلام كضرورة حتمية لإنقاذ البشرية من ويلات الحروب، لتصبح فكرة السلام منهجاً وليس مجرد أمنيات.

يذكر أنه سبق ووافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على اقتراح وضع 17 منهجاً للسلام الذي تقدم به رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين.

قد يهمك أيضا:

الحوثيون يُجرون تغييرًا على المناهج الدراسية في اليمن

باحثة سعودية تُقدّم المناهج الدراسية وفقًا لإيقاع الموسيقى

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسسة البابطين تُناقش إشكالية أمن أجيال المستقبل مؤسسة البابطين تُناقش إشكالية أمن أجيال المستقبل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسسة البابطين تُناقش إشكالية أمن أجيال المستقبل مؤسسة البابطين تُناقش إشكالية أمن أجيال المستقبل



GMT 00:46 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019
 العرب اليوم - 5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

"الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم
 العرب اليوم - "الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم

GMT 01:40 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
 العرب اليوم - ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة

GMT 15:31 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

ميزات هامة ومفيدة تظهر في تطبيق "سكايب"

GMT 21:05 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

كايلي جينر تثير إعجاب متابعيها بإطلالة جذابة

GMT 01:06 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

وثيقة جديدة تكشف عن سر علاج مرض السرطان الخطير

GMT 04:12 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكور لاختيار ورق الجدران للمساحات الصغيرة

GMT 14:38 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

توقف المخابز في تركيا عن العمل بسبب ارتفاع اسعار الدقيق

GMT 07:38 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد صلاح تتعرض للسخرية بسبب عاداتها في المنزل

GMT 00:39 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا يوسف تطلق تصميماتها الجديدة "قصاقيص"

GMT 05:12 2015 الإثنين ,26 كانون الثاني / يناير

ولي عهد اليابان يصل الرياض لتقديم واجب العزاء

GMT 02:49 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أساليب مُبتكرة لدمج المرايا في ديكور منزلك بطريقة مثالية

GMT 19:28 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات" جبسية" رائعة بتصاميم الورود تزيّن منزلك

GMT 06:49 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

سعر الريال السعودي مقابل ليرة سورية الاثنين

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء يُبيّنون سبب غزارة الدم أثناء العادة الشهرية

GMT 13:03 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

مستشفى الملك فهد في جدة يحتفل باليوم العالمي للسكري

GMT 02:49 2015 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أسماء المصابين إثر تفجير مسجد المشهد في نجران
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab