عثمان بنجلون يتحدث عن مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي
آخر تحديث GMT20:48:23
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" عن دوره في دعم السياحة العربية

عثمان بنجلون يتحدث عن مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عثمان بنجلون يتحدث عن مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي

مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي
الرباط ـ عادل سلامة

تحتضن مدينة طنجة "شمال المغرب" الدورة الأولى لمهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي يومي 16 و 17 أيلول/سبتمبر المقبل في إشارة قوية لعودة مثل هذا النوع من المهرجانات إلى المغرب بعد الغياب الذي طال ذلك في السنوات الأخيرة، وقد تحدث منظم المهرجان عثمان بنجلون عنه قائلا "نعم هو توجه جديد بالنسبة لي لكنه لم يأتي بمحض الصدفة، بل كل ما في الأمر أن هناك عوامل كثيرة جعلتني أقرر تنظيم هذا المهرجان، أول هذه العوامل أردت أن أساهم في خلق فضاء خاص للتلاقي بين محترفي الرقص الشرقي في العالم في هذه المدينة الجميلة المنفتحة على أنواع الفنون و الثقافات كافة ، ثم العامل السياحي و ما يمكنه هذا المهرجان من استقطاب عشاق هذا الفن الجميل من مختلف بقاع العالم ما سيساهم في إنعاش السياحة بالمدينة"

وأضاف في حديث إلى "العرب اليوم" هذه المهرجانات تشكل فرصة مهمة لعشاق الرقص الشرقي للتعرف عن قرب على الإمكانيات السياحية التي تتوفر عليها المدينة و التعرف أكثر على ثقافتها العربية و أبعادها التاريخية، خصوصا و أن لهذا الفن الكوريغرافي عشاق كثر من مختلف دول العالم، فهويتنا الثقافية العربية هو في حد ذاته مكتسب سياحي مهم يجب تطويره و  الاستثمار فيه بخلق مثل هذه المهرجانات.

وأكد أن مدة المهرجان قليلة وهذا لأننا في الدورة الأولى، لكنها فرصة مهمة للمشاركات لقضاء يومان من أجواء ألف ليلة و ليلة الساحرة مع أهم أساتذة الرقص و الاستفادة من خبراتهم، لكنني ادعوا الراغبات في المشاركة إلى البقاء أكثر في المغرب للاستمتاع أكثر بأشعة الشمس و التعرف أكثر على إمكانياته السياحية، و أنا على تواصل معهم في كل ما يريدونه.

وعن اختيار مدينة طنجة قال "مدينة طنجة هي مدينة سياحية جميلة تطل على البحر الأبيض المتوسط منفتحة على جميع الثقافات و الفنون سكانها أناس طيبون محبون للحياة، كما أنها تعج بالحركة السياحية الترفيهية كالكباريهات و العلب الليلية، هذا دون نسيان معالمها الثقافية العربية الأندلسية و دون نسيان أيضا عدد السكان الأجانب القاطنون بها من فرنسيين و اسبان و المان و من جنسيات اخرى.. كل هذا يجعل من مدينة طنجة مدينة دولية تستحق أن يكون لها مهرجان كبير للرقص الشرقي ينظم كل سنة"

عثمان بنجلون يتحدث عن مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي

وعن برنامج المهرجان أكد أن هذه السنة سيضم تكوين في الرقص البلدي تقدمه أستاذة الرقص الفرنسية و المغربية الأصل "لطيفة السعدي"، و تكوين آخر في الرقص الشرقي تقدمه أستاذة الرقص الألمانية "اجسا ساميا"، إضافة إلى مسابقة دولية في الرقص الشرقي تحت إشراف الاتحاد الدولي لمحترفي الرقص المتواجد مقره في الأرجنتين، و هي مفتوحة أمام الجميع للمشاركة، ثم حفل استعراضي تقدمه مجموعة من نجوم فن الرقص الشرقي منهم الاسبانية الجميلة "سيلفيا شازاد"، كما أن المهرجان يظم أنشطة موازية كالحفل المفتوح للرقص و جولة سياحية للتعرف على معالم المدينة القديمة و أشياء أخرى ربما تبهر بها المشاركات.

وأشار أنه يمكن أن يكرر المهرجان في مدن أخرى رفقة إحدى الصديقات من محترفي الرقص الشرقي. لكن الآن كل تركيزه على مهرجان طنجة، وأكد أنه يتوقع النجاح بكل المقاييس، و مشاركة واسعة من مختلف دول العالم للمهرجان في دورته الأولى.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عثمان بنجلون يتحدث عن مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي عثمان بنجلون يتحدث عن مهرجان طنجة الدولي للرقص الشرقي



موديلات فساتين سهرة كم طويل من وحي غادة عبد الرازق

القاهرة - العرب اليوم

GMT 04:15 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن سيفك 2022 الجديدة كليًا

GMT 07:37 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية

GMT 05:02 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

تويوتا تطلق سيارتها Yaris Cross الجديدة

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

جي باور تحقن بي إم دبليو M2 COMPETITION بقوة خارقة

GMT 21:04 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

سيارات أوروبية شهيرة فشلت بالسوق الأمريكية

GMT 23:13 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

دراسة توضّح كيف يشق "كوفيد-19" طريقه إلى الدماغ

GMT 03:27 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab