جوخة الحارثي تتحدث عن تجربتها في الكتابة ضمن شهادات وتجارب إبداعية
آخر تحديث GMT21:47:45
 العرب اليوم -

خلال ملتقى القاهرة الدولي السابع للإبداع الروائي العربي

جوخة الحارثي تتحدث عن تجربتها في الكتابة ضمن شهادات وتجارب إبداعية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جوخة الحارثي تتحدث عن تجربتها في الكتابة ضمن شهادات وتجارب إبداعية

الكاتبة العمانية جوخة الحارثي
القاهرة - العرب اليوم

تحدثت الكاتبة العمانية جوخة الحارثي، إحدى المشاركات في ملتقى القاهرة الدولي السابع للإبداع الروائي العربي، الذي يقام تحت عنوان "الرواية في عصر المعلومات"، دورة الطيب صالح، في الفترة من 20 إلى 24 أبريل 2019، عن تجربتها في الكتابة ضمن شهادات وتجارب إبداعية.

فتقول "الحارثي": "كنت في منتصف عشرينياتي طالبة مغتربة، أدرس دكتوراه بلغة غير التي أعشق، وأمًا لطفلة تعاني الوحدة، لكن الكتابة أنقدتني.. أمشي غريبة الوجه واليد واللسان، أرى آلاف الحكايات تمشي معي وأدعوها نجلس معا ونشرب كوب قهوة في الصقيع، شربت الحكايات عشرات الأكواب، ونادمتها آلاف الحكايا، لا تبدأ الحكاية حتى تنتهي، ولا تنتهي حتى تدخل الحكاية جديدة، قالت لي الحكايا: همنا طويلا كأشباح في هذه المدينة، وقد تنادمنا طويلا اكتبيني، فكتبت روايتي (سيدات القمر)".

وأضافت "الحارثي": "أضواء الكريسمس تلوح من النافذة والثلج يغطي إفريزها وانا استحضر بخيالي الصحراء وأرواح أجدادي الشهداء ، الناس يهرولون بالمعاطف وانا البس الطفل أحمد الراكب على كرب نخلة الدشداشة الخفيفة والحروز الحارسة من سطوة الموت، جارتي تدعوني لشاب العصر في بيتها الفاتح اللون وأنا أغوص في غرفة خالتي بصبغها القاتم وروازنها المليئة بالأواني الأثرية، الراديو يبث الموسيقى الاسكتلندية الشعبية وأنا أترنم بالأمثال مع ظريفة، وأردد الأهازيج مع عبدالله ومنين".

وتستطرد "تصالحت مع غربتي، وأحببت أدنبرة حين أعطيتها لغتها في الدكتوراه ومنحتني لغتي في الرواية، وأحببت شخوصي، بكيت لآلامهم وضحكت لمزاحهم. كتبت فحررتني لغتى، لغتي أعطتنى ساقين فركضت، جناحين فطرت".

قد يهمك أيضا:

"العرب اليوم" يلتقي مجموعة من الفنانين التشكيليين لمناسبة اليوم العالمي للمرأة

افتتاح ملتقى القاهرة الدولي لتفاعل الثقافات الأفريقية

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جوخة الحارثي تتحدث عن تجربتها في الكتابة ضمن شهادات وتجارب إبداعية جوخة الحارثي تتحدث عن تجربتها في الكتابة ضمن شهادات وتجارب إبداعية



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

تعرفي على أفضل منتجعات التزلج في سويسرا

GMT 07:00 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

للمحجبات الشابات مجموعة من الملابس الكاجوال لخريف 2017

GMT 05:24 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

تخفيضات علي" تقدم تشكيلة متنوعة من الأواني المنزلية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab