سايزر يبيّن الكنائس التقليديّة للحركة الصهيونيّة
آخر تحديث GMT05:44:28
 العرب اليوم -

أكّد أن لا أساس لها في الأديان السماويّة

سايزر يبيّن الكنائس التقليديّة للحركة الصهيونيّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سايزر يبيّن الكنائس التقليديّة للحركة الصهيونيّة

الجزائر – نورالدين رحماني

أكّد مدير جمعية "الكتاب المقدس" في بريطانيا القس ستيفن سايزر، الأربعاء، في الجزائر العاصمة، أن الكنائس التاريخية والتقليدية ترفض رفضًا مطلقًا الحركة "الصهيونية". ونشَّط القس محاضرة في دار "الإمام"، التابعة لوزارة الشؤون الدينية الجزائرية، في حضور نخبة من المثقفين، وممثلين عن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، والمجلس الإسلامي الأعلى، وبعض الجمعيات الثقافية، والشخصيات السياسية  الجزائرية. وأوضح القس سايزر أن "الحركة الصهيونية حركة سياسية، ليس لها أي أساس في الكتاب المقدس، وهي مرفوضة رفضًا مطلقًا من طرف الكنائس التاريخية والتقليدية". وأشار سايزر، الذي يشغل منصب نائب رئيس خدمات "الكتاب المقدس" في أوروبا، إلى أنه "لا يوجد أي اختلاف بين الديانات السماوية"، محذرًا المسيحيين والأحرار ومحبي العدل في العالم من "خطر الصهيونية-المسيحية، القائمة على التمييز العنصري". ودعا سايزر الجميع إلى "العمل معًا، والتعاون مع المجتمع الدولي، كرجل واحد، وبطرق سلمية، مثل ما حدث في جنوب أفريقيا ضد التمييز العنصري، بغية نصرة الحق وأصحابه من جهة، ومناهضة دولة إسرائيل الكبرى المزعومة، والمبنية على أكاذيب باطلة، ليس لها وجود على أرض الواقع من جهة أخرى". وقدّم القس لمحة تاريخية عن جذور الحركة الصهيونية العالمية وأذنابها، وأطماعها التوسعية، دون وجهة حق، وعلى أساس اغتصاب أراضي الغير. ولفت إلى أن "الحركة الصهيونية تعمل بكل ما لديها من قوة، وبشتى الوسائل والطرق، بغية تحقيق مساندة دائمة لإسرائيل في عدوانها على الفلسطينيين". وبيّن سايزر أن "هناك أكثر من 200 منظمة صهيونية على مستوى العالم، تنشط وتعمل في الخفاء والعلن، وبشتى الطرق في أوروبا وأفريقيا وآسيا، بغية تهجير اليهود نحو الأراضي الفلسطينية العربية". يذكر أن القس ستيفن سايزر يزور الجزائر بدعوة من كنيسة "الثالوث الإنجليكانية"، في الجزائر العاصمة ممثلة في راعي الكنيسة القس حمدي صدقي داود، قصد الوعظ وتقديم سلسلة من المحاضرات في الفترة الممتدة من 11 إلى 18  تشرين الثاني / نوفمبر الجاري. ونشر القس سايزر كتبًا عدة، وقام بزيارات دولية عدة بغية دعم السلام، ودحض الحركة الصهيونية-المسيحية، التي تدعم إسرائيل على حساب السلام في البلدان العربية.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سايزر يبيّن الكنائس التقليديّة للحركة الصهيونيّة سايزر يبيّن الكنائس التقليديّة للحركة الصهيونيّة



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab