الفن التشكيلي حقق في مدة قصيرة انجازًا عظيمًا
آخر تحديث GMT06:13:19
 العرب اليوم -
شاهد إرتقاء الشاب حسين الطيطي من مخيم الفوار جنوب الخليل عقب تعرضه لإطلاق نار من قوات الإحتلال الإسرائيلي التي إقتحمت المخيم. وزارة الصحة في غزة: إرتفاع عدد الشهداء خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 35 شهيد من بينهم 12 أطفال و3سيدات و 233 إصابة بجراح مختلفة. إرتفاع عدد القتلى الإسرائيليين إلى 4 بعد الإعلان عن مقتل إسرائيلي بمدينة اللد شرق تل أبيب القناة 13 العبرية: استهداف قاعدة نيفاتيم الجوية في بئر السبع بوابل من الصواريخ الفلسطينية كتائب القسام: نوجه الآن مجدداً ضربةً صاروخيةً كبيرة إلى منطقة تل أبيب ومطار "بن غوريون" ب110 صواريخ رداً على استئناف استهداف الأبراج السكنية قصف إسرائيلي يستهدف برج سكني يستضيف مكاتب وشركات إعلامية وسط مدينة غزة مواجهات عنيفة في اللد وبأحياء عربية ومختلطة في إسرائيل. والجيش الإسرائيلي يأمر بإرسال 16 وحدة من قوات حرس الحدود إلى المدينة مواجهات مشتعلة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في دير الأسد في الداخل المحتل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يدعو إلى خفض التصعيد والتهدئة في مدينة القدس ثلاث شهداء وعدد من الإصابات نتيجة لقصف طائرات الإحتلال الإسرائيلي لمنزل وسط مدينة غزة.
أخر الأخبار

رئيس "الحركة المغربية للتشكيليين" لـ"العرب اليوم":

الفن التشكيلي حقق في مدة قصيرة انجازًا عظيمًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفن التشكيلي حقق في مدة قصيرة انجازًا عظيمًا

الرباط - جمال أحمد

الفنان التشكيلي عمر البلغيثي من الفنانين المرموقين على الصعيدين الوطني والدولي، وهو الرئيس المؤسس لـ"الحركة المغربية للتشكيليين بلا حدود"، التي تهدف إلى جمع شتات التشكيليين المغاربة وتنظيم عملهم الإبداعي بغية تحقيق الانتشار الثقافي وطنيا ودوليا.     في حواره مع موقع "العرب اليوم" أفصح الفنان عمر البلغيثي عن نزوعاته الإبداعية وعبر عن رأيه الخاص في تطوير الفن التشكيلي المغربي، حيث قال إن الفن التشكيلي المغربي على ضوء ما هو عالمي حديث العهد رغم ما حققه من حضور دولي.    واعتبر البلغيثي، الذي سبق له المشاركة في مهرجان "أر مانياك" في مدينة بوردو الفرنسية، أن الفن التشكيلي المغربي استطاع أن يراكم في ظرف وجيز تجربة كبيرة تفوق ما حققته دول أخرى في قرون عدة.    وعزا ذلك إلى العمل القائم على فتح هذا المجال على الفنانين المغاربة بغية إبراز قدراتهم الإبداعية، وهو ما جعل عدة فنانين موهوبين فرض وجودهم على الساحة الفنية الدولية.   وفي المقابل، أكد الفنان عمر البلغيثي، أن الفن التشكيلي المغربي لم يستطع إلى يومنا هذا فرض رموزه الثقافية المتعلقة بالموروث الثقافي المغربي المحلي كرموز عالمية أي لها صيت عالمي قوي في الملتقيات والمنتديات الثقافية الدولية المهتمة بالفن التشكيلي كفن جميل وراقي.    وأبرز البلغيثي، الذي يحب أن ينادي بمحب الصحافيين، أن ذلك لم يتحقق رغم الحضور الفني الكبير والمكثف على المستوى العالمي لفنانين مغاربة عالميين، سواء في الملتقيات والمناسبات الثقافية المنظمة في المغرب أو الخارج.    وعلى المستوى الوطني والمحلي، اعتبر عمر البلغيثي أن الفن المغربي لا يعرف السيولة التي يستحقها وذلك لعدة أسباب من بينها عدم وجود تأطير فعال لكل الفاعلين في سوق الثقافة المغربية وعدم كفاية المجهودات المبذولة من قبل وزارة الثقافة التي تبقى محدودة على مستوى التأثير.   وعن نظرته لكيفية تطوير الفن التشكيلي المغربي، أكد عمر البلغيثي، الذي سبق له المشاركة في معارض دولية مهمة، أن هذا هو السؤال المحير لأنه علميا لا توجد طريقة واحدة لتطوير الفن التشكيلي المغربي، وثبت علميا على أن الخمول ا يصنع التغيير ونحن في الحركة التشكيلية المغربية عازمون على التحرك بشكل فريد من نوعه مع كل الفعاليات في المشهد الفني المغربي والدولي.    وعن أهدافه المستقبلية، قال الفنان عمر البلغيثي، الذي استطاع أن يراكم في ظرف وجيز تجربة مهمة، إن توجهه الاستراتيجي هو الحفاظ على التوازن بين المسار الفني المغربي والدولي، وكذا العمل على تعزيز وتكثيف الحضور الفني على الساحة الوطنية والدولية، بالإضافة إلى مشاركة كافة الفنانين المغاربة في الحركة التشكيليين الواعدة من أجل المساهمة في الوصول إلى تحقيق عالمية الفن المغربي، معتبراً أن الحركة التشكيلية المغربية "تنموا شيئا فشيئا".     يذكر أن عمر البلغيثي، الذي من عادته تخصيص جزء من عائدات لوحاته التشكيلية لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، شارك سابقا في معارض تشكيلية نظمت في اشبيلية والبرتغال و فرنسا و تونس، وفي تظاهرات أخرى خاص مهرجان الموسيقى الروحية بفاس ومعرض الفرس الذي ينظم كل سنة بمدينة الجديدة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفن التشكيلي حقق في مدة قصيرة انجازًا عظيمًا الفن التشكيلي حقق في مدة قصيرة انجازًا عظيمًا



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 07:12 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

8 أشياء يجب الانتباه إليها عند شراء سيارة مستعملة

GMT 07:50 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

"تويتر" يوسع خاصية "مساحات" للمحادثات الصوتية

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab