الفيل يروي تجربته مع سينما يمن في الخدع
آخر تحديث GMT05:10:57
 العرب اليوم -

أكد لـ "العرب اليوم" أن اليمن ضعيفه في هذا المجال

الفيل يروي تجربته مع "سينما يمن" في الخدع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفيل يروي تجربته مع "سينما يمن" في الخدع

عماد الفيل موهوب يمني
صنعاء -خالد عبدالواحد

تعيش اليمن حالة من الانهيار في المجالات كافة بسبب الأزمة الأخيرة والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد من حرب مع جماعة الحوثيين, والذي خلف دمارًا شاملًا، وألقت هذه الظروف العصيبة بظلالها على مختلف المجالات، والتي كان من بينها السينما، حيث كشف عماد الفيل موهوب يمني، ومبتكر خدع سينمائية,  بمواد من المكياج، تجربته مع استغلال موهبته في السينما، حيث فتح مركز سينما "يمن كاول" وهي مؤسسة يمنية، تهتم بالتدريب السينمائي، والتلفزيوني، إلا أنه اضطر إلى إغلاقها بعد أشهر قليلة، بسبب هذه الظروف الصعبه.

الفيل يروي تجربته مع سينما يمن في الخدع

وقال عماد في حوار خاص مع موقع "العرب اليوم"، "إن بلاده  ضعيفه في مجال السينما وهناك خمول كبير بين أوساط المجتمع اليمني بسبب قلة الوعي في الجوانب الدراميه وبخاصة ظهور الخدع السينمائيه "الميكأب السينمائي" لأنها ظاهرة جديدة في المجال الإعلامي والسينمائي".

وأكد الفيل، أن شركه "سينما يمن" هي الأولى في إنتاج الخدع السينمائيه والتدريب السينمائي، وتم إنتاج كثير من الفلاشات والمقالب ومن أشهر المقاطع انتشارا كايمرا خفية "باسم غاوي مشاكل"، مشيرًا إلى أنها انتشرت بشكل واسع في القنوات والسوشيال ميديا وحققت، أكثر من مليون مشاهدة على اليوتيوب" .

وأشار الفيل إلى أنه تم تدريب أكثر من ٤٨ طالب وطالبة في مجال الخدع السينمائية، واغلبهم من محافظات أخرى.

وتابع "لم ادرس الخدع السينمائيه بل تعلمتها من ذات نفسي وبدأت أنمِّي موهبتي في هذا المجال"، واوضح أنها "لاقت رواجًا كبيرًا في أوساط المجال الإعلامي وصناعه الأفلام لأنه كان ينقصهم هذه التقنيه الحديثه"، واكد أن "نسبه تقبل الشارع اليمني للخدع السينمائية جميل جدًا بخاصة الإعلاميين في صناعه الأفلام".

وتابع "عندي أعمال كثيرة تتبع منظمات دولية في زواج القاصرات والتعليم وحقوق الطفل والمرأة وشاركت بصناعه الأفلام والفلاشات القصيرة، وشاركت بمسابقات عربيه لكن لم يحالفني الحظ فني النجاح".

الفيل يروي تجربته مع سينما يمن في الخدع

وقال عماد الفيل "حلمي هو أن استعيد شركتي الخاصه التي أُغلقت بسبب الوضع الاقتصادي الراهن في بلادي والتي  كانت تهدف لصناعه الخدع السينمائيه، وتدريب الاعلاميين في هذا المجال".

الفيل يروي تجربته مع سينما يمن في الخدع

وبين الفيل أن "تعلم الخدع السينمائية ساعدته كثيرًا في تطوير موهبته لأنها أتت بمناخ مناسب للتقدم في هذا المجال ولأنها جلبت أعمال دراميه أظهرت فيها الجرحى، من آثار الحرب".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيل يروي تجربته مع سينما يمن في الخدع الفيل يروي تجربته مع سينما يمن في الخدع



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال حدث رياضي

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 12:27 2013 السبت ,13 إبريل / نيسان

مرض" بهجت" داء مجهول السبب ولكنه غير مميت

GMT 17:47 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

طرح الهدايا التذكارية لبطولة نهائيات كأس آسيا 2019 الثلاثاء

GMT 05:37 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعّرف على دليل ملابس الرجال لحفلة رأس السنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab