وفاء كمالو تؤكد أن أعمال موليير تتميز بالموضوع الواحد وتحمل هدفًا نبيلًا
آخر تحديث GMT14:35:31
 العرب اليوم -

المقصود بها تربية الأحاسيس الجمالية والقدرات النقدية عند الجمهور

وفاء كمالو تؤكد أن أعمال "موليير" تتميز بالموضوع الواحد وتحمل هدفًا نبيلًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وفاء كمالو تؤكد أن أعمال "موليير" تتميز بالموضوع الواحد وتحمل هدفًا نبيلًا

الناقدة المسرحية الدكتورة وفاء كمالو
القاهرة - العرب اليوم


قالت الناقدة المسرحية الدكتورة وفاء كمالو، إن مسرحيات موليير بشكل عام تأتي تفسيرا لمعنى الكوميديا، أي المقصود بها تربية الأحاسيس الجمالية والقدرات النقدية عند الجمهور، هذه الكوميديا تكشف عن فهمه العميق للضرورات الفنية التي تخلق الكوميديا مدرك لتطورها خلال عبر التاريخ، ومدرك إلى أهميتها للإنسان والمجتمع.

وأضافت "كمالو"، أن الكوميديا للفن تعتبر هدفا نبيلا، ولكن هناك وسائل علمية تؤدي إلى الدخل وتصنعه بشكل لا ينفصل لوسائل عريقة متعارف عليها في المسرح منذ أرسطو، وكتاب المسرح في الأغريق وصولا إلى العصر الحديث، وعندما يقدم المسرح العالمي مسرحيات موليير، يعطى خلالها درسا هاما في فن الكوميديا، والمسرح المصري عندما قدم موليير يعطي درسا هاما أيضا للكوميديا، مؤكدة أن هذا الدرس الذي قدم في مصر حقق نجاحا وترك بصمة كبيرة وهذا بشهادة الجمهور.

وأكدت كمالو، أن موليير يتميز بخصائصه الجوهرية لأعماله وهي الموضوع الواحد الجاد، الذي يتضمن تشريح المجتمع وكذلك النفس البشرية، والدعوة لمنظومة القيم والأخلاق الحميدة البعيدة كل البعض عن التزييف، مضيفة أن أعماله تظل مسكونة بالوهم وبحياة الإنسان، مشيرة إلى أن مسرح الشباب استطاع أن يخلق حالة لا بد من الوقوف أمامها، فقد دخل مخرج العرض خالد حسونة عالم موليير وتناول أشهر أعماله وهي "البخيل"، وأهدى الجميع كوميديا رفيعة المستوى التي ساعدت في الكشف عن موهبته الحقيقية تجاه العمل، بل خلق حالة من البهجة والسعادة على خشبة المسرح، محافظا على الكلاسيكية والجمال وكل أهداف موليير، من خلال لغة معاصرة وبسيطة، فنحن أمام عرض متميز مكتمل كل أركانه.

جاء ذلك خلال فعاليات الدراسة النقدية للعرض المسرحي "البخيل" من إنتاج فرقة الشباب التابعة للبيت الفني للمسرح، والمنعقدة الآن، بالمركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، بحضور الناقدة الدكتورة وفاء كمالو، والفنان ياسر صادق رئيس المركز القومي للمسرح، والناقد المسرحي عبدالرازق حسين، ولفيف من المسرحين، وأدرا الدراسة وليد الزرقاني.

يذكر أن عرض "البخيل" إنتاج فرقة مسرح الشباب، التابعة للبيت الفني للمسرح، تأليف الكاتب الفرنسي موليير، بطولة الفنانين "أشرف طلبة، محمود متولي، محيى الدين يحيى، سوزان مدحت، نشوي عبدالرحيم، هادي محيى، عصام أشرف، نوران عبدالحميد، محمد خلف، عبدالباري سعد، مجيب أحمد، عمرو وليد، ياسمين عسكر، فادي سمير، آلاء النادي"، الديكور لرانيا الدخاخني، ملابس ناردين عماد، أشعار حامد السحرتي، استعراضات شيرلي أحمد، موسيقي وألحان محمد حسني، إعداد وإخراج خالد حسونة.

وتتناول المسرحية الساخرة حياة البرجوازي الغني "هاربجون" الذي يتصف بالبخل الشديد وحبه للمال، من خلال نص كوميدي واستعراضات غنائية.

قد يهمك أيضا:

عودة جوائز موليير الفرنسية المسرحية بعد غياب ثلاثة سنوات

السقا ينوه علي انستغرام لمسرحية جديدة مع منى زكي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاء كمالو تؤكد أن أعمال موليير تتميز بالموضوع الواحد وتحمل هدفًا نبيلًا وفاء كمالو تؤكد أن أعمال موليير تتميز بالموضوع الواحد وتحمل هدفًا نبيلًا



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab