شاكر عبد الحميد يكشف عن نجاح فن التصوير الفوتوغرافي في تغيير ثقافة البشرية
آخر تحديث GMT11:39:34
 العرب اليوم -

أوضح أن النقد يزيل الخلاف والحواجز بين المبدع والمتلقي

شاكر عبد الحميد يكشف عن نجاح فن التصوير الفوتوغرافي في تغيير ثقافة البشرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شاكر عبد الحميد يكشف عن نجاح فن التصوير الفوتوغرافي في تغيير ثقافة البشرية

الدكتور شاكر عبدالحميد
القاهرة ـ كمال المرصفي

أكد الدكتور شاكر عبدالحميد أستاذ النقد الأدبي بالمعهد العالي للنقد الفني: إن النقد نوع من التفاعل والحوار وجوهره إزالة الخلاف بين الأنا والآخر وبين المبدع والمتلقي، وذلك من خلال إزالة الحواجز والفواصل والتفاعل هنا ليس كما هو في التفاعل في المواد الكيميائية وهنا ندرس تكاملية الفنون وأن الفنون لا تنفصل عن العلم ولا التكنولوجيا وكيف أدي فن مثل التصوير الفوتوغرافي أدي لتغيير ثقافة البشرية بشكل كبير وأثر في حركة الفن التشكيلي وأثر في علوم مثل الطب وغيره، فهناك تكامل بين الفنون والعلوم والفنون فيما بينها.

وأضاف "عبدالحميد" في كلمته بصالون "النقد الفني"، أن الموجة الآن في الاقتصاد، بمعنى التوجه إلى الاقتصاد الثقافي، وبمعنى آخر كيف تكون الفنون والثقافة مصدر دخل وتحقق عائد مادي وهناك مشروعات عالمية نحتاج أن نقتدي بها، وكما هناك مشروعات ثقافية صغيرة نتمنى أن يكون هناك مشروعات اقتصادية ثقافية كبيرة تحقق عوائد حقيقية، وهذا ليس عيبا أن يكون الفن والثقافة لهما عائد اقتصادي.

وواصل عبدالحميد، النقد ليس نقد أعمال فينة فقط وإنما نقد ثقافي ولذلك لا بد ان يدخل في حوار مع المثقفين وحوار بين الفنون وبعضها البعض. وعلى سبيل المثال مسرح الصورة المرتبط بروبرت ولسون مرتبط بالضوء وهو من الممكن أن يكون داخل الأوبرا كما أنه يدخل إلى منطقة دقيقة في الوعي الإنساني.

وأكمل، الصورة قائمة على التكنولوجيا ومتداخلة معها ولابد من مراعات التكنولوجيا في عمليات النقد وكما قلت كاميرا تصوير غيرت وجه ثقافة العالم وساهمت في تطوير الكثير من جوانبه. هناك نقاد غير متخصصين، من الممكن أن يتوسعوا في معرفة الحقول المعرفية المختلفة، من الممكن أن يكون غير متقن لكل الفنون ولكن على الاقل سيكون لديه معرفة وعلم بالحقل المختلفة وفي حالة عدم إلمامه بمختلف الفنون فهذا خطأ في هذا الناقد نفسه وعيب في تكوين العلمي.

جاء ذلك خلال الصالون الثقافي المقام الآن بقاعة ثروت عكاشة بالمعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون، بحضور الدكتور أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون، والدكتورة نيفين الكيلاني عميد المعهد العالي للنقد الفني، والدكتور وليد شوشة وكيل المعهد العالي للنقد الفني، والدكتور زين نصار أستاذ النقد الموسيقي والدكتور مصطفى يحيي أستاذ النقد الفني وعدد من الأساتدة بالأكاديمية، وتدير الصالون الدكتورة أماني فؤاد.

قد يهمك أيضا

مهرجان "ثقافي مدرسي" في الأحساء

أفلام تعرض للمساجين خلال "قرطاج" في تونس

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شاكر عبد الحميد يكشف عن نجاح فن التصوير الفوتوغرافي في تغيير ثقافة البشرية شاكر عبد الحميد يكشف عن نجاح فن التصوير الفوتوغرافي في تغيير ثقافة البشرية



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 10:41 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

فورد تخوض تحدي تصنيع بطاريات سياراتها الكهربائية

GMT 02:53 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مصر تنتظر أكثر من مليون سائح روسي هذا العام

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 05:19 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فولكس فاجن ID.4 تفوز بجائزة سيارة العام

GMT 20:45 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

9 سيارات "هاتشباك" تودع الأسواق بنهاية 2021

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري

GMT 18:57 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أسباب تفضيل الرّجال الزّواج من صغيرة السّن

GMT 19:27 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

الصحابية عاتكة بنت زيد زوجة الشهداء
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab