محمد روان يسعى للإبحار بـالموندول عبر العالم
آخر تحديث GMT14:15:23
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" قوة العلاقة مع هذه الآلة

محمد روان يسعى للإبحار بـ"الموندول" عبر العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد روان يسعى للإبحار بـ"الموندول" عبر العالم

الموسيقار الجزائري محمد روان
الجزائر ـ ربيعة خريس

أكد الموسيقار الجزائري، محمد روان، على العلاقة التي تربطه بآلة "الموندول"، وبداية مشواره مع هذه الآلة أيضا عن رغبته في الإبحار بهذه الآلة عبر العالم، من خلال المزج بين عزفه الذي أطلق عليه "جاز القصبة" وموسيقى عالمية أخرى.

وكشف محمد روان، في حوار خاص لـ"العرب اليوم"، عن العلاقة التي تربطه مع هذه الآلة، قائلا إنها آلة نادرة في العالم العربي، فهي متواجدة في الجزائر فقط وارتبط اسمها في الساحة الفنية في الجزائر باسم الأب الروحي للموسيقى الشعبية والأب الروحي لهذه الأغنية، الحاج "محمد العنقي" فهي على حد قوله آلة وترية، تضاف إلى العود والبونغو والموندولين، يعودد ظهورها إلى عام عام 1322م، عزف عليها العرب والغرب أيضا لكن دخلت بعدها المتحف، وقال إن الطريق أمامه لتحقيق مشروعه مع هذه الآلة الموسيقية، معربا عن سعادته في تمكنه من لفت انتباه الجزائريين وفنانين من العالم العربي للعزف على هذه الآلة.

وأوضح أن بدايته كانت عام 2000 وأصدر عام 2002 أول ألبوم له يحمل عنوان "الحلم"، مشيرًا إلى أنه ومنذ ذلك العام، سعى جاهدًا لإعادة إحياء العزف على هذه الآلة، إلى أن تمكن من إيصال موسيقاه إلى فنانين مشهورين عالميين كالفنانة اللبنانية المشهورة ماجدة الرومي، كما تلقى دعوات من عدة موسيقين عالمين أبرزهم أتراك وفرنسيين وأميركيين للمزج بين موسيقاهم وموسيقى آلة "الموندول"، والتقى أيضا على حد قوله بالفنان العراقي ناصر شمة الذي أبدى إعجابا كبيرا بهذه الموسيقى، خاصة عندما استمع لألبومه الأول الذي حمل عنوان "حلم" ووصف موسيقاه بالموسيقى السياحية، وتلقى دعوة للعزف على هذه الآلة في دار أوبرا القاهرة.

وعن أسباب اختياره "جاز القصبة" لعزفه، قال المتحدث إن "القصبة" وهي حي عتيق يقع في أعالي الجزائر العاصمة، تعني له الكثير لأنها تمثل "روح الجزائر" التي تحمل الكثير من ذكريات التاريخ الجزائري وهي نسخة طبق الأصل عن الهوية الجزائرية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد روان يسعى للإبحار بـالموندول عبر العالم محمد روان يسعى للإبحار بـالموندول عبر العالم



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 01:39 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أساور الماس تتربع على عرش موضة 2019

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة أصالة نصري توضح حقيقة تهكمها على فستان رانيا يوسف

GMT 12:15 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

ندى الريحان تلفت الأنظار في مهرجان جميلة

GMT 11:00 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كندة حنا في الصالة الرياضية بجمال وليونة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab