لم ولن نُبايع السِّيسي والإخوان محتْ كلمة وطن
آخر تحديث GMT01:54:22
 العرب اليوم -
شاهد إرتقاء الشاب حسين الطيطي من مخيم الفوار جنوب الخليل عقب تعرضه لإطلاق نار من قوات الإحتلال الإسرائيلي التي إقتحمت المخيم. وزارة الصحة في غزة: إرتفاع عدد الشهداء خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 35 شهيد من بينهم 12 أطفال و3سيدات و 233 إصابة بجراح مختلفة. إرتفاع عدد القتلى الإسرائيليين إلى 4 بعد الإعلان عن مقتل إسرائيلي بمدينة اللد شرق تل أبيب القناة 13 العبرية: استهداف قاعدة نيفاتيم الجوية في بئر السبع بوابل من الصواريخ الفلسطينية كتائب القسام: نوجه الآن مجدداً ضربةً صاروخيةً كبيرة إلى منطقة تل أبيب ومطار "بن غوريون" ب110 صواريخ رداً على استئناف استهداف الأبراج السكنية قصف إسرائيلي يستهدف برج سكني يستضيف مكاتب وشركات إعلامية وسط مدينة غزة مواجهات عنيفة في اللد وبأحياء عربية ومختلطة في إسرائيل. والجيش الإسرائيلي يأمر بإرسال 16 وحدة من قوات حرس الحدود إلى المدينة مواجهات مشتعلة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في دير الأسد في الداخل المحتل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يدعو إلى خفض التصعيد والتهدئة في مدينة القدس ثلاث شهداء وعدد من الإصابات نتيجة لقصف طائرات الإحتلال الإسرائيلي لمنزل وسط مدينة غزة.
أخر الأخبار

الرِّوائي يوسف القعيد إلى "العرب اليوم":

لم ولن نُبايع السِّيسي و"الإخوان" محتْ كلمة "وطن"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لم ولن نُبايع السِّيسي و"الإخوان" محتْ كلمة "وطن"

الرِّوائي يوسف القعيد
القاهرة ـ رضوى عاشور

أكَّد الروائي والأديب، يوسف القعيد، في حديث خاص إلى "العرب اليوم": أن "كلمة وطن، مُحيت تمامًا في العام الذي حكم "الإخوان" فيه مصر، وأرجو أن نكرر كلمة وطن كثيرًا، فالوطن بالنسبة لهم كومة من التراب غير النظيف، وأتحدى دارسي الخطابات السياسية أن يكون الرئيس السابق قال كلمة وطن، فالوطن يخالف مفهومهم للخلافة الممتدة، وحتى دستور "الإخوان" المعيب، لم يضع حدود لمصر، لذا يجب أن نعيد زرع مفهوم الوطنية في عقول أبنائنا".
وأضاف القعيد، أن "مصر منيت بالاحتلال منذ العصور الأولى، فمن اليونان للرومان للمماليك للأتراك والاحتلال الفرنسي ثم الإنكليزي، وأخيرًا "الإخوان"، الذين استخدموا الدين للسيطرة على العقول كما فعل الاحتلال الفرنسي من قبل، بمحاولة إيحاء للبسطاء أن نابليون أسلم، وأنه سيقود البلد للاستقلال عن الإنكليز".
وأوضح القعيد، أن "مثقفي مصر لم ولن يبايعوا السيسي خلال لقائهم به، أو بايعوه على بياض كما يقال، ولقاءاتهم بمرشحي الرئاسة، هي في حقيقة الأمر محاولة لاستيضاح مواقفهم من القضايا المختلفة على أرض الواقع"، مُؤكِّدًا أن "الثقافة ليست ركيزة تنمية في الداخل فقط، ولكنها جزء جوهري من دور مصر في الخارج، ولاسيما في الوطن العربي، بإنتاج مئات الكتب وعشرات الأفلام"، مطالبًا مرشحي الرئاسة بـ"الاهتمام بالثقافة حتى لا ينجرف الشباب وراء أوهام المتاجرين بالأديان، كما حدث خلال الفترة الماضية".
وعن أهم المطالب من الرئيس المقبل، أوضح القعيد، "نريد من يَعد بشيء أن يفي به، وأن يهتم بالتعليم، ثم التعليم، والتثقيف، حتى يكون حق حقيقي لكل مواطن، وأن يحترم الديمقراطية، وإرادة الشعب تكون في المُقدِّمة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لم ولن نُبايع السِّيسي والإخوان محتْ كلمة وطن لم ولن نُبايع السِّيسي والإخوان محتْ كلمة وطن



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 07:12 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

8 أشياء يجب الانتباه إليها عند شراء سيارة مستعملة

GMT 07:50 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

"تويتر" يوسع خاصية "مساحات" للمحادثات الصوتية

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab