انتشار الخرافات عن تضرّ بصحة الفرد على المدى الطويل
آخر تحديث GMT04:57:25
 العرب اليوم -

أكَّدت الدراسة تأثيره على الإنتاجية والصحة العامة

انتشار الخرافات عن تضرّ بصحة الفرد على المدى الطويل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انتشار الخرافات عن تضرّ بصحة الفرد على المدى الطويل

انتشار الخرافات عند النوم
نيويورك ـ مادلين سعاده

حذَّر علماء بأن انتشار خرافات النوم ربما تضر بصحة الفرد على المدي الطويل، إذ يعتقد البعض بأن النوم لمدة 5 ساعات فقط في الليلة يكفي، ولا يسبب مشكلة كبيرة، إلا أن هذا الاعتقاد قد يؤدي إلى مشاكل صحية طويلة الأجل.

وأجرى باحثون من كلية الطب في جامعة نيويورك تحقيقا لتحديد أهم 20 معتقدا شائعا حول النوم، وقام االباحثون بتقييم أكثر من 8000 موقع إلكتروني لتحديد أكثر أساطير النوم انتشارا، وبمساعدة خبراء طب النوم قاموا بترتيب المعتقدات، وتصنيف خرافات النوم المدعومة وغير المدعومة بأدله علمية.

وتضمنت الخرافات أن النوم في عطلة نهاية الأسبوع هو وسيلة جيدة لضمان الحصول على قسط كافٍ من النوم، وأن البالغين يمكنهم الحفاظ على صحتهم بشكل عام عند النوم لمدة خمس ساعات أو أقل، وخرافة أخرى وهي أن تذكر الأحلام هو علامة على النوم الجيد.

ورغم الخلاف الدائر بين خبراء النوم حول ما إذا كان النوم خلال عطلة نهاية الأسبوع مفيدا أم لا، شرح الباحثون أنه في حين أن النوم في عطلة نهاية الأسبوع قد يكون مفيدا لمن يعملون في وظائف في نوبات مختلفة من اليوم، أما بالنسبة إلى الآخرين فهو تعطيل لإيقاع الحياة الطبيعي.

اقرأ ايضًا:

دراسة جديدة تؤكّد أن النوم لمدة 7 ساعات يساعد في زيادة عمر الإنسان

وأوضح الباحثون أن إيقاع الساعة البيولوجية، والمعروف باسم "ساعة الجسم"، هو دورة لمدة 24 ساعة تملي عندما يستيقظ الجسم وينام، كما أشار كبير الباحثين في الدراسة جياردين جان لوي إلى أن الاعتقاد أن تذكر الأحلام علامة على النوم الجيد ليلا هو مجرد خرافة أخرى، وأن السبب في ذلك أن كل شخص يمكنه الحلم أربعة أو خمسة أحلام في الليلة.

وفقا للباحثين، كان الاعتقاد بأن النوم لمدة 5 ساعات في الليلة هو أحد أكثر "الأساطير شيوعا" التي تمكنوا من كشفها بناء على الأدلة العلمية، حيث تشكل هذه الأسطورة الخطر الأكبر على الصحة على المدى الطويل، وفقا إلى هيئة الخدمات الصحية ببريطانيا (NHS) فإن البالغين يجب عليهم النوم من سبع إلى تسع ساعات من النوم ليلا، أما الأطفال من تسع إلى 13 ساعة، بينما يجب أن ينام الأطفال الصغار والرضع لمدة 12 إلى 17 ساعة في الليلة، كما كشف الباحثون عن أسطورة أخرى، تقول إن الشخير أثناء النوم "غير ضار"، إلا أن الباحثين حذروا من أن الشخير قد يكون علامة على توقف التنفس أثناء النوم وهو بسبب الاسترخاء وضيق جدران الحلق.

وأكد البروفيسور جان لوي: "النوم مهم للصحة، ويجب بذل مزيد من الجهد لإعلام الجمهور بشأن هذه القضية المهمة للصحة العامة"، وأضافت ريبيكا روبينز، زميلة أبحاث ما بعد الدكتوراة في قسم صحة السكان في جامعة نيويورك لانجون الصحية، أن النوم "جزء حيوي من الحياة يؤثر على الإنتاجية والمزاج والصحة العامة".

قد يهمك أيضا:

إضافة البكتريا المفيدة للبن الأطفال يعزز مهارات الذاكرة بين الرضع

إرشادات للعناية بإسفنجة الاستحمام منعًا لتراكم البكتريا عليها

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتشار الخرافات عن تضرّ بصحة الفرد على المدى الطويل انتشار الخرافات عن تضرّ بصحة الفرد على المدى الطويل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتشار الخرافات عن تضرّ بصحة الفرد على المدى الطويل انتشار الخرافات عن تضرّ بصحة الفرد على المدى الطويل



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab