قيادة النساء للدراجات تؤثر على حياتهن الجنسية
آخر تحديث GMT04:36:25
 العرب اليوم -

نفت تعرضهن للإصابة بالعدوى في المثانة أو التقرحات

قيادة النساء للدراجات تؤثر على حياتهن الجنسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قيادة النساء للدراجات تؤثر على حياتهن الجنسية

تأثير قيادة النساء للدراجات على حياتهن الجنسية
كاليفورنيا ـ رولا عيسى

توصلت دراسة حديثة إلى أنه كلما زادت عدد الأميال التي تقودها النساء بدراجاتهن كلما كانت حياتهن الجنسية أفضل، إلا أن ذلك لا يأتي سوى بثمن زهيد، حيث أنه تزايدت المخاوف على مدى عقود من قيادة النساء للدراجات الهوائية حيث يمكن أن يصابوا بالعدوى في المثانة أو بالتقرحات بسبب مقعد الدراجة.

إلا ان البحث الجديد الذي يضم بيانات أكثر من 3100 امرأة، نجح في تهدئة المخاوف التي تم غرسها عن ركوب الدراجات بعد أن أشارت عدة دراسات صغيرة إلى وجود علاقة بين ركوب الدراجات الهوائية والوظائف الجنسية والبولية. فبدلا من ذلك ، وجد باحثون من جامعة كاليفورنيا ، في سان فرانسيسكو ، أن النساء اللواتي يركبن الدراجات كان لديهن وظائف جنسية أفضل من الرياضيات الآخريات واللاتي اشتملت عليهن الدراسة.

وعلى عكس المخاوف السابقة، لم تتعرض قائدات الدراجات لخطر التهابات المسالك البولية ، والقروح وبعض فقدان الحس بالأعضاء التناسلية في فترة الدراسة القصيرة. ومع ذلك ، لاحظ الباحثون أن قيادة الدراجات يمكن أن تسهم في النهاية في تحسن الوظائف الجنسية الأخرى في وقت لاحق من حياة الانثى.

وفي السنوات العديدة الماضية ، أصبح ركوب الدراجات الهوائية - خاصة تلك الدراجة الثابتة الموجودة في الصالات الرياضية أو التي تقدمها سلسلة SoulCycle الشعبية - طريقة عصرية بشكل كبير للتمرينات الرياضية وخسارة الوزن. وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أن ركوب الدراجات تعد طريقة رائعة لتنحيف سيقانك وتقوية عضلاتك، ولكن المقعد ليس مثالياً من الناحية التشريحية فأثناء الجلوس على كرسي عادي ، يتم توزيع وزن الجسم بشكل متساوٍ على كل الأرداف ، تاركًا المنطقة التي يستريح فيها الأعضاء الذكرية والأنثوية ، خالية من الضغط.

ولكن أثناء تجوالك، فإن معظم وزن جسمك بشكل مباشر يضغط على الأعضاء التناسلية وطبقًا لمدونة الصحة في "هارفارد" ، فإن هذا الموقع يقطع تدفق الدم إلى الأجزاء الخارجية من الأعضاء التناسلية لدي النساء والرجال. ولكن ، كما تشير الدراسة الجديدة ، فإن معظم الأبحاث التي تربط الخلل الوظيفي الجنسي بين الإناث والدراجات قد تم إجراؤها على عينة صغيرة من الأشخاص الذين يمارسون رياضة ركوب الدراجات بشكل متكرر وكبير.

ودرس الباحثون في جامعة كاليفورنيا مجموعة كبيرة من الأشخاص أكثر من 3000 امرأة ، بما في ذلك راكبي الدراجات من جميع المستويات وغير الدراجين.  وكما تم قياس مؤشر الوظائف الجنسية للإناث - وهو استبيان رسمي يسجل الدافع الجنسي للمرأة والنشاط من خلال بعض الأسئلة المتعلقة بالإثارة ، وهزات الجماع والرضا الجنسي- كما كانت النساء المداومات على ركوب الدراجات أكثر فاعلية من الناحية الجنسية من النساء اللواتي أوقفن عن ركوب الدراجات.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن المهبل الصحي يحتوي على العديد من البكتيريا المتنوعة التي تعيش فيه ، لكن مع الحركات الصاعدة والمتكررة للساقين أثناء ركوب الدراجة أيمكن أن تدفع المزيد من البكتيريا إلى المسالك البولية. وأكدت الدراسة ، التي نشرت في مجلة "Journal of Sexual Medicine" ، أن دورة ركوب الدراجات زادت من مخاطر التهابات المسالك البولية للسيدات. ولكن كان للركوب تأثير معاكس تمامًا على الوظيفة الجنسية العامة.

وقال المشرف الرئيسي في الدراسة الدكتور توماس جايثر، إن "أحد أكثر النتائج التي توصلت إليها الدراسة هو أن الأميال التي تقودها السيدات بالدراجة ترتبط بشكل مباشر مع تقرحات السرج والتهابات المسالك البولية"، مضيفا "قد يعتبر البعض أن هذه النتائج بسيطة، إلا أن تقرحات السرج والعدوى قد تمنع النشاط الجنسي ولكن إذا تمكنا من إيجاد طريقة لمنع حدوث القرح والالتهابات ، نعتقد أن ركوب الدراجات قد يحسن الصحة الجنسية للمرأة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قيادة النساء للدراجات تؤثر على حياتهن الجنسية قيادة النساء للدراجات تؤثر على حياتهن الجنسية



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 01:18 2021 الأحد ,13 حزيران / يونيو

نيسان تكشف موعد انطلاق نسختها القوية "Z"

GMT 16:57 2021 الجمعة ,18 حزيران / يونيو

قائمة أفضل السيارات التي طرحت في 2021 من كل الفئات

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

لبنى أحمد تكشف علامات وجود "الملائكة" في المنزل

GMT 14:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

3 طرق لعلاج مشكلة "عين السمكة" وتحذيرات من محاولة تقشيرها

GMT 02:41 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

جميلة جميل تكشف عن جسدها البدين في فترة المراهقة

GMT 13:59 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

حارس النصر وليد عبدالله يكشف تفاصيل هامة عن حياته

GMT 00:22 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الطاقة السعودي يؤكد على تطوير العلاقات مع العراق
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab