الدهون المشبعة تساعد على الاستمتاع بحياة صحية
آخر تحديث GMT18:05:56
 العرب اليوم -

أكّد العلماء أهمية وقف تناول العقاقير المخفضة لـ"الكوليسترول"

الدهون المشبعة تساعد على الاستمتاع بحياة صحية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدهون المشبعة تساعد على الاستمتاع بحياة صحية

الدهون المشبعة
لندن ـ كاتيا حداد

يتحدى مجموعة من العلماء، كل ما نعرفه عن "الكوليسترول"، قائلين، إننا يجب أن نتناول الدهون، ونوقف أخذ العقاقير المخفضة للكوليسترول، هذا ليس علمًا سيئًا فقط، وإنما سيكلف أرواح، كما يقول الخبراء.

وتناول الزبدة كما تريد، الدهون المشبعة جيدة لك، الكوليسترول ليس هو سبب مرض القلب، تستمر المزاعم على هذا المنوال في الوصول إلى الصحف والمواقع الإلكترونية الرئيسية، رغم أنها تتناقض مع عقود من المشورة الطبية، هناك معركة مستمرة من أجل قلوبنا وعقولنا.

وفقًا لمجموعة صغيرة من العلماء المنشقين، الذين عادة ما يظهر عملهم لأول مرة في المجلات الطبية الصغيرة، فإن أكبر خطر على قلوبنا وأنظمتنا الوعائية، يأتي من السكر، في حين أن الدهون المشبعة قد تم تصويرها باعتبارها مصدر الخطر بشكل خاطئ، ونظرًا لأن مستويات الكوليسترول لا تهم، فإنها لا تحتاج إلى العقاقير التي يتناولها الملايين لخفضها، يقولون إن إتباع نظام غذائي غني بالدهون هو سر حياة صحية، استمتع بالزبدة والدهون الحيوانية الأخرى، الجبن رائع، واللحوم تعود مرة أخرى على قائمة الطعام.

ووفقًا لكبار العلماء والهيئات الطبية هذا ليس مجرد علم سيء، وإنما سيكلف حيوات، "إن تشجيع الناس على تناول المزيد من الدهون المشبعة، أمر خطير وغير مسؤول"، ويقول البروفيسور لويس ليفي، رئيس قسم علوم التغذية في الصحة العامة في إنكلترا "PHE"، "هناك أدلة جيدة على أن تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، نحتاج أن نفكر في أين توجد مصادر الدهون المشبعة وكيف يمكننا تقليلها، أكبر المساهمات هي منتجات الألبان، بما في ذلك الزبدة، واللحوم ومنتجات اللحوم".

إن المشورة من ""PHE ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسة القلب البريطانية "BHF"، وغيرها من المؤسسات وكبار الأكاديميين متناسقة، قد يكون لا بأس بتناول الزبدة والجبن في كميات قليلة في نظام غذائي متوازن، ولكن الدهون المشبعة التي تحتوي عليها قد تكون محفوفة بالمخاطر، الكثير منها يسبب للكبد، الإفراط في إنتاج الكوليسترول الضار، والذي يتسبب في أمراض القلب.

عادة ما يلتزم العلماء التقليديون بالهدوء، لكن في الأسبوع الماضي، تحدث البعض، ضد ما يرون أنه دعم مجلة طبية للدعاة لإتباع نظام غذائي غني بالدهون، ووقع أكثر من 170 أكاديميًا على رسالة تتهم فيها مجلة الطب الرياضي البريطانية بالتحيز، نتيجة لمقالة رأي نشرت في أبريل/نيسان 2017، تدعو إلى إجراء تغييرات في الرسائل العامة بشأن الدهون المشبعة وأمراض القلب، جاء في المقالة، أن "هذه المادة المشبعة لا تسد الشرايين"، "مرض الشريان التاجي هو مرض التهابي مزمن ويمكن خفضه بفعالية من خلال المشي 22 دقيقة في اليوم، وتناول طعام حقيقي"، كما كتب أخصائي القلب أسيم مالهوترا وزملاؤه، وانتقدت مؤسسة "BHF" تلك المزاعم بأنها "مضللة وخاطئة".

وكتب ديفيد نونان، من مركز جامعة أكسفورد للطب المبني على البراهين، وثلاثة من زملائه، ردًّا مفاده أن المجلة وضعت المقالة الأصلية مجانية قبل تخصيصها بمقابل مادي فيما بعد، طلبت رسالة الشكوى الأسبوع الماضي من الدكتورة فيونا جودلي، رئيسة تحرير مجلة "BMJ"، التي تنشر المجلة البريطانية للطب الرياضي، للتدخل، قائلة إن الجريدة، نشرت 10 مقالات تنادي بالنظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات، وتنتقد العقاقير المخفضة للكوليسترول في الثلاث سنوات الماضية، وأن التردد في إدارة الموقف أظهر التحيز وانعدام الشفافية، وقد ردت الدكتورة جودلي بالدفاع عن حق المجلة في الطعن في "الوضع الراهن في بعض الأماكن"، ولكنها سمحت بالوصول الحر إلى الطعن.

في كل مرة يتم نشر مراجعة أو رأي جديد في مجلة غير معروفة، الطب الرياضي هي في المقام الأول بشأن مساعدة الرشيق، لكي يصبح أكثر رشاقة، تتبناه الصحف التي تعرف أن الآراء المضادة للعقاقير مخفضة الكوليسترول ترفع من المبيعات.

كان هناك متشككين بالكوليسترول، قبل وجود العقاقير مخفضة الكوليسترول، مشككين في الفرضية القائلة بأن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وخاصة في شكل "LDL"، يؤدي إلى إصابة الشرايين، مما يؤدي في أسوأ الحالات إلى جلطة دموية، يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية، ومع ذلك، يقول ديرموت نيلي، الاستشاري في الكيمياء الحيوية السريرية والطب الاستقلابي، ومؤسس مؤسسة خيرية في المملكة المتحدة، "إن فرضية الكوليسترول مدعومة بكمية هائلة من البيانات العلمية"، في الآونة الأخيرة، نشر مجتمع مرض تصلب الشرايين الأوروبي بحث يلخص كل الأدلة، في محاولة لإسكات المشككين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدهون المشبعة تساعد على الاستمتاع بحياة صحية الدهون المشبعة تساعد على الاستمتاع بحياة صحية



GMT 04:36 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

نظام للمحافظة على لياقتك البدنية مع تقدّمك في العمر

GMT 09:34 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

دراسة تُوضِّح أنّ تلوّث الهواء يرفع الإجهاض

GMT 03:51 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

7 طُرق لتجنّب الإصابة بنزلة برد أو التعافي منها

GMT 03:33 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

إتباع نظام غذائي يُقلّل من ارتفاع ضغط الدم

GMT 01:46 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

الاكتئاب لدى الفتيات مرتبط بوسائل التواصل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدهون المشبعة تساعد على الاستمتاع بحياة صحية الدهون المشبعة تساعد على الاستمتاع بحياة صحية



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - العرب اليوم

منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط…

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:10 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
 العرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 09:45 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
 العرب اليوم - ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 21:33 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
 العرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 04:01 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 08:38 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
 العرب اليوم - "هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 07:08 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية
 العرب اليوم - إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية

GMT 03:25 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett
 العرب اليوم - شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 10:24 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

عشر فضائح في القطاع التكنولوجي خلال عام 2018

GMT 23:50 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دقيقة فقط لتحصلي على غمازات الخدود

GMT 14:46 2014 الخميس ,30 تشرين الأول / أكتوبر

9 قتلى و 8 مصابين إثر حوادث مرور في الجزائر

GMT 19:01 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

صرف عملة كوريا الجنوبية يبلغ 1.042.9 وون عند الإفتتاح

GMT 02:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تكشف سر نجاح المسلسل الدرامي "الطوفان"

GMT 11:56 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

"سلفي برج إيفل" يحتل المركز الأول على مستوى العالم

GMT 01:12 2018 الأحد ,25 آذار/ مارس

الكشف عن أفخم سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 02:30 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

بنت عيسى تعلن ارتفاع نسبة العاملات في الإمارات
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab