دراسة جديدة تربط بين اضطرابات نوم الأطفال وضعف الأداء
آخر تحديث GMT17:02:18
 العرب اليوم -

استخدم الباحثون مجموعة من التقارير من مقدمي الرعاية

دراسة جديدة تربط بين اضطرابات نوم الأطفال وضعف الأداء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة جديدة تربط بين اضطرابات نوم الأطفال وضعف الأداء

اضطرابات نوم الأطفال
واشنطن - العرب اليوم

وجدت دراسة جديدة أجراها باحثون في مستشفى فيلادلفيا للأطفال (CHOP)، أن اضطرابات النوم ترتبط بانخفاض الصحة عندما يبلغ الأطفال 10 أو 11 عاما، حيث تشير النتائج إلى أن مقدمي الرعاية الصحية يجب أن يفحصوا الأطفال بحثا عن مشكلات النوم في كل عمر ويتدخلون مبكرا عند تحديد مشكلة النوم.وسواء كان الأطفال يعانون من مشكلات النوم منذ الولادة أو لا يطورون هذه الاضطرابات إلا عند بلوغ سن بدء الدراسة، فإن هذا يرتبط بضعف الأداء الأكاديمي والنفسي الاجتماعي في مرحلة الطفولة الوسطى، في عمر 10 أو 11 سنة.

وقال الدكتور أرييل ويليامسون، طبيب نفسي في مركز النوم وعضو هيئة التدريس في PolicyLab ومركز الفعالية السريرية للأطفال في مستشفى فيلادلفيا للأطفال: "تظهر دراستنا أنه على الرغم من أن أولئك الذين يعانون من مشاكل مستمرة في النوم يعانون من أكبر اعتلال عندما يتعلق الأمر برفاهية الطفل على نطاق واسع، فإنه حتى أولئك الذين يعانون من مشاكل خفيفة في النوم، مع مرور الوقت سيعانون من بعض الاعتلالات النفسية الاجتماعية".وأضاف: "يشير مدى التدهور عبر المجالات الأكاديمية والنفسية الاجتماعية في مرحلة الطفولة المتوسطة إلى أنه من المهم فحص مشاكل النوم باستمرار على مدار نمو الطفل، وخاصة لاستهداف الأطفال الذين يعانون من مشاكل النوم المستمرة".

وفحص الباحثون بيانات من مجموعة ولادة أسترالية تضم أكثر من 5000 مريض. وأفاد مقدمو الرعاية ما إذا كان الأطفال يعانون من مشاكل في النوم في أوقات متعددة، منذ الولادة وحتى سن 10 أو 11 عاما، ولتقييم رفاهية الطفل، والتي تضمنت تدابير نفسية واجتماعية، مثل ضبط النفس والصحة العاطفية/ السلوكية، ومقاييس الأداء الأكاديمي، استخدم الباحثون مجموعة من التقارير من مقدمي الرعاية والمدرسين وكذلك التقييمات التي أكملها الطفل.

وفي تحليل سلوكيات النوم المبلغ عنها لمقدمي الرعاية، وجد الباحثون خمسة مسارات متميزة لمشكلة النوم، أو أنماطا ميزت مشاكل نوم الطفل بمرور الوقت: مشاكل النوم المستمرة حتى مرحلة الطفولة الوسطى (7.7%)، ومشاكل النوم المحدودة للرضع / ما قبل المدرسة (9.0%)، وزيادة مشاكل النوم في مرحلة الطفولة المتوسطة (17.0%)، ومشاكل النوم الخفيفة بمرور الوقت (14.4%) وعدم وجود مشاكل في النوم (51.9%).

وباستخدام أولئك الذين ليس لديهم مشاكل في النوم كمعيار، وجد الباحثون أن الأطفال الذين يعانون من مشاكل النوم المستمرة لديهم أكبر ضعف في جميع النتائج باستثناء مهارات التفكير الإدراكي. كما عانى الأطفال الذين يشتكون من زيادة في مشاكل النوم في مرحلة الطفولة المتوسطة، من مشكلات نفسية واجتماعية أكبر وسوء نوعية الحياة، لكنهم لم يسجلوا درجات أقل في التحصيل الأكاديمي، كما أظهر الأطفال الذين يعانون من مشاكل محدودة في النوم بين الرضع وما قبل المدرسة، أو الزيادات الطفيفة في مشاكل النوم بمرور الوقت، ضعفا نفسيا اجتماعيا.

وفي حين وجد الباحثون ضعفا متعلقا بجميع مسارات مشكلة النوم، إلا أنهم لاحظوا إمكانية أن تكون العلاقة في مسارات معينة، ثنائية الاتجاه، أي أن المشكلات النفسية والاجتماعية مثل القلق يمكن أن تؤدي إلى مشاكل النوم، والعكس بالعكس، خاصة عند الأطفال الذين طوروا مشاكل النوم في مرحلة متقدمة من فترة الطفولة.

قد يهمك أيضاً :

قلة النوم والبرد تصيبان قنفذا بفقدان أشواكه التي تغطي جسمه

دراسة تُفاجئ العلماء بدحض نظرية النوم بعد العشاء بساعتين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تربط بين اضطرابات نوم الأطفال وضعف الأداء دراسة جديدة تربط بين اضطرابات نوم الأطفال وضعف الأداء



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري تعرفي عليها

القاهرة - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 05:10 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

لاند روفر تطلق Evoque وDiscovery Sport

GMT 05:04 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

تخلص من الأغراض الزائدة في سيارتك بعد العطلات

GMT 05:46 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

فولكسفاجن تطلق أيقونتها "جولف" بالتيار الكهربائي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 16:51 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ ستائر مطبخ عصرية تليق بمنزلك والديكور الخاص به

GMT 13:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

"قمر الثلج" يُبهر سكان الأرض في جميع أنحاء العالم

GMT 21:32 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

افضل طريقة لازالة شعر الابط بكل سهولة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab