أحمد سليمان يوضح أعراض قصور الغدة الدرقية
آخر تحديث GMT08:37:52
 العرب اليوم -

يسبب النعاس وتباطؤ في عملية التفكير وضعف في الذاكرة

أحمد سليمان يوضح أعراض قصور الغدة الدرقية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد سليمان يوضح أعراض قصور الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية
القاهرة - العرب اليوم

قصور الغدة الدرقية مرض شائع نسبيًا يصيب الأشخاص في مختلف الأعمار، بما في ذلك الرضع والأطفال، نتيجة أسباب مختلفة تتطور بشكل بطيء وتدريجي على مدار سنوات عدة.

وربط الدكتور أمير سليمان، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة بمصر، بين اضطرابات الانتباه والتركيز ومشكلات الغدة الدرقية التي تصيب الأطفال، قائلا: "من الممكن أن يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية حركة زائدة واضطرابات بالتركيز واضطرابات في النوم وتغيرات في المزاج".

 
وأوضح سليمان : "قصور الغدة الدرقية يسبب هبوط الجهاز العصبي المركزي، بالتالي يسبب النعاس وتباطؤ في عملية التفكير وضعف في الذاكرة".

وأضاف "بما أن وظائف الغدة الدرقية تختص بالنشاط الأيضي المتمثل في عمليات التمثيل الغذائي، فهذا يعني أن لها علاقة بالحرق، وأن أي خلل في عملها يؤثر على الوزن إما بالنقصان المفاجئ رغم تناول كميات كافية من الطعام أو السمنة المفاجئة رغم التحكم بالكميات".

أوضح سليمان أن كسل الغدة الدرقية حالة مرضية تعني عدم إنتاج ما يكفي من بعض الهرمونات المهمة، فيختل التوازن الطبيعي للتفاعلات الكيميائية في الجسم، ويمكن أن يتسبب تأجيل العلاج لمدة طويلة بعدد من المشكلات الصحية مثل السمنة، آلام المفاصل، العقم وأمراض القلب.

ووجه استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة بعض النصائح الخاصة بالتغذية لمريض قصور الغدة الدرقية، هي:

1- تناول العلاج "الثايروكسين" على معدة فارغة، أي قبل تناول الطعام، فضلا عن الالتزام بالدواء.

2- التركيز على تناول بعض المعادن كاليود، قائلا: "ضروري لإنتاج الثيروكسين ويجب تضمينه في الأطعمة"، موضحا أن الحاجة له قليلة جداً "150 مايكروجراما"، وهو متوفر في الأطعمة البحرية وملح الطعام المدعم باليود.

3- تناول معادن السيلينيوم والزنك والنحاس والحديد والأوميجا 3، وكلها ضرورية ومتوفرة في الأطعمة البحرية بمختلف أنواعها.

4- الاعتدال في تناول الألياف، لأنها تتسبب بتأخير امتصاص الهرمون الاصطناعي الذي يؤخذ كعلاج (الكرنب، الفجل، البقدونس)، ومع أن هذه الأطعمة غير ضارة، إلا أنه يجب تناولها بكميات بسيطة.

5- تجنب تناول بعض العناصر الغذائية مثل: المحليات الصناعة كالأسبارتام الموجود في (المياه الغازية، الجلوتين، الصويا).

6- تعد ممارسة الأنشطة والرياضة بشكل روتيني عوامل مساعدة لتحفيز إفراز هرمونات الغدة الدرقية وتقليل التوتر، وهذه العوامل تؤثر إيجابيا في عملية العلاج.

قد يهمك أيضا:

قصور الغدة الدرقية يصيب النساء أكثر من الرجال

قصور الغدة الدرقية الأعراض والعلاج

 

 

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد سليمان يوضح أعراض قصور الغدة الدرقية أحمد سليمان يوضح أعراض قصور الغدة الدرقية



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

إطلالات ليدي غاغا في إطلاق خطّها لمستحضرات التجميل

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:55 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 العرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 02:12 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

شحاتة ينفي تصريحات سعدان بشأن تفويت المباراة

GMT 09:56 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صامويل إيتو يؤكد أن ليونيل ميسي الأفضل في العالم

GMT 18:23 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فاروق يكشف موقف الأهلي من أزمة الجماهير المفتعلة

GMT 00:40 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

اعتداء انتحاري لطالبان يودي بحياة 4 جنود أفغان

GMT 04:54 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

غريب يعقد جلسة مع كوبر لتحديد مصير صلاح محسن

GMT 10:49 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يكشف خطأ بايرن ميونخ أمام بريمن

GMT 14:35 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

تعرف على مواصفات سيارة "تويوتا سوبرا" الجديدة

GMT 03:41 2019 الخميس ,25 تموز / يوليو

4 أطعمة تُزيد من نشاطك وحيوتك خلال فصل الصيف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

نجاة عنصر أمني تونسي من كمين أعدته مجموعة متطرفة

GMT 00:45 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

تعديل "فيراري جي تي بي" لتصبح بقوة 800 حصان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab