جائزة سبتيموس الليبية تعود لتتويج المبدعين بعد غيابها عامين
آخر تحديث GMT20:03:21
 العرب اليوم -

تحظى باعتماد وزارة الثقافة وانطلقت أول نسخة لها في 2012

جائزة "سبتيموس" الليبية تعود لتتويج المبدعين بعد غيابها عامين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جائزة "سبتيموس" الليبية تعود لتتويج المبدعين بعد غيابها عامين

جائزة طرابلس "سبتيموس"
طرابلس - العرب اليوم

عادت جائزة طرابلس "سبتيموس" المختصة بتتويج وتكريم الفن والثقافة والإعلام الليبي مجددا، بعد غيابها عامين عن المشهد الليبي، حيث أعلن رئيس الجائزة رسمياً انطلاق التحضيرات والتجهيزات للبدء في النسخة الثامنة للجائزة لتتويج المبدعين الإعلاميين والفنانين والأدباء الليبيين. وحول تسمية الجائزة باسم "سبتيموس" ودلالة هذه التسمية، قال رئيس جائزة طرابلس "سبتيموس"، سليمان قشوط، في مقابلة حصرية مع وكالة "سبوتنيك"، إن "هذا الاسم هو دلالة ثقافية ليبية، سبتيموس سفيروس أول أمبراطور روماني من أصول شمال أفريقية وهو بحد ذاته تاريخ عريق يستحق أن تتم الإشادة به بتسمية جائزة باسمه إلى جانب ذلك فتسمية سبتيموس تسمية بعيدة عن القبلية والجهوية وهو شخصية تاريخية تهم كل الليبيين دون استثناء. وأكد قشوط أن "جائزة سبتيموس قد انطلقت أولى دوراتها عام 2012 وتوقفت عند عام 2018 لأسباب عديدة ومجتمعة ولا تخفى على أحد منا والآن ما يهمنا ليس التفكير في التوقف بل ما يهمنا الاستمرارية وتحقيق ذات النجاح الذي كان في السابق".

وقال إنه "تمنى ذلك فالحدث ليبي شكلا ومضمونا ولكن أحيانا الظروف تجبرك على غير ما تتمنى. وفي العموم الحديث عن مكان التنظيم مازال مبكرا خاصة وإن حفل توزيع الجوائز سيكون في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، فمن هنا وحتى ذلك الوقت نأمل أن يكون الحدث في ليبيا" وأوضح قشوط أن "جائزة سبتيموس محفل سنوي معتمد من قبل وزارة الثقافة والمجتمع المدني واتحاد المنتجين الليبيين وهي متخصصة وتتويج المبدعين الليبيين في مجالات الإعلام المسموع والتلفزيون والدراما والغناء"، موضحا أن "كيفية اختيار الفائزين تخضع إلى العديد من المعايير المهنية المتعارف عليها وتلك المعايير الأخرى المتعلقة بنبذ خطاب العنف والكراهية والمسؤولية الاجتماعية".

وتابع "تم الإعلان عن الحدث في الأيام القليلة الماضية وهذا يعتبر إيذاناً بالبدء فعليا بالتجهيز للطبعة الثامنة من جائزة سبتيموس، وعموما فإن الانطلاقة الرسمية ستكون في غرة سبتمبر / كانون الأول لعام 2020 لهذا العام، حيث سيعلن عن فتح باب قبول المشاركات ضمن المسابقة الرسمية للحدث" وعرفت عن ليبيا منذ عقود مضت دعمها للإنتاج الفني العربي المشترك، وحول موقعها الآن من هذا الدور أجاب رئيس جائزة سبتيموس أن "ليبيا حاليا في مرحلة بناء دولة وهذه المرحلة ساهمت في بعد ليبيا عن الدور الذي تتحدث عنه، ونأمل استئناف هذا الدور الريادي والبارز في القريب العاجل"، مشيراً إلى أن "جائزة سبتيموس محفل ليبي خالص نجومه ورواده ومتوجوه المبدعين الليبيين فقط".

ويشار إلى أن رئيس جائزة طرابلس سبتيموس، سليمان قشوط، قد أعلن عن عودة الجائزة مجددا عبر الصفحة الرسمية فيسبوك الخاصة بالجائزة، مؤكداً على قرب فتح باب قبول المشاركات ضمن المسابقة الرسمية للحدث في طبعته الثامنة عن فئات تقديم البرامج المسموعة و المتلفزة والغناء والدراما وانطلقت جائزة سبتيموس في أول نسخة لها عام 2012 وتحظى باعتماد من وزارة الثقافة والمجتمع المدني التابعة لحكومة الوفاق الليبية واتحاد المنتجين الليبيين وتعتبر هذه الجائزة من أبرز الفعاليات الفنية والثقافية الليبية الوحيدة المختص بمنح جوائز في مجالات الإذاعة والتلفزيون والذي من خلاله يتم تكريم عدد من رواد الفن والإعلام في ليبيا.

المصدر: سبوتنيك

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

اجتماع في وزارة الثقافة الليبية لمكافحة الفساد

وزارة الثقافة الليبية تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جائزة سبتيموس الليبية تعود لتتويج المبدعين بعد غيابها عامين جائزة سبتيموس الليبية تعود لتتويج المبدعين بعد غيابها عامين



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة- العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 09:47 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع أسعار "رملة البناء" في جدَّة بنسبة 40%

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري

GMT 07:11 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

جددي ديكور منزلك بإكسسوارات من اللون البنفسجي

GMT 23:55 2013 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

كاثرين راسل متهمة بالتورط في هجمات بوسطن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab